جوزيف بروز تيتو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المارشال
جوزيف تيتو
Josip Broz Tito uniform portrait.jpg
اول رئيس لجمهورية يوغسلافيا
في المنصب
يناير 1953 – ايار 1980
رئيس الوزراء نفسة (1953–1963)
بيتر ستاميلوفيتش (1963–1967)
ميخا سبيلجاك (1967–1969)
ميرتجا ريبيكي (1969–1971)
جمال بييديك (1971–1977)
فيسيلين درانوفيتش (1977–1980)
سبقه إيفان ريبار
خلفه لزار كوليسيفسكي
رئيس وزراء يوغسلافيا
في المنصب
نوفمبر 1944 – حزيران 1963
سبقه ايفان سوباتيك
خلفه بيتر ستامبلوفيتش
الامين العام لحركة عدم الانحياز
في المنصب
سبتمبر 1963 – أكتوبر 1964
سبقه لا احد_ انشاء المنصب
خلفه جمال عبد الناصر
امين اتحاد الدفاع الوطني
في المنصب
مارس 1945 – يناير 1953
رئيس الوزراء نفسة
سبقه لا احد_ انشاء المنصب
خلفه ايفان غولتشاك
رئيس الحزب الشيوعي اليوغسلافي
في المنصب
مارس 1939 – ايار 1980
سبقه ميلان غوركاي
خلفه برانكو ميخائيلوفيتش
المعلومات الشخصية
مواليد كومروفيتش , كرواتيا
الوفاة 4 مايو 1980 (العمر: 87 سنة)
سلوفينيا, جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية
مكان الدفن بلغراد , جمهورية صربيا
القومية يوغسلافي[1]
الحزب السياسي الحزب الشيوعي اليوغسلافي
الزوج / الزوجة بيلاجيجا بروز (1919–1939),
هيريتا هاز (1940–1943)
يوفانكا بروز (1952–1980)
المهنة ثوري , شاعر , سياسي, عسكري
الديانة ملحد
التوقيع
الخدمة العسكرية
الفرع القائد الاعلى للجيش الشعبي اليوغسلافي
سنوات الخدمة 1913–1915
1941–1980
الرتبة مارشال
القيادات المقاومة الشعبية اليوغسلافية
المعارك والحروب الحرب العالمية الاولى

الحرب الاهلية الروسية
الحرب الاهلية الإسبانية
الحرب العالمية الثانية
الأوسمة
20pxوسام النجمة اليوغسلافية
Legion Honneur GC ribbon.svg وسام جوقة الشرف
Order of the Bath (ribbon).svg وسام الشريط الأحمر
Order of Lenin ribbon bar.png جائزة لينين
Cordone di gran Croce di Gran Cordone OMRI BAR.svg وسام الجدارة الإيطالي


جوزيف بروز تيتو (7 مايو 1892 - 4 مايو 1980) كان ثوري عسكري ورجل دولة يوغسلافي من اصل كرواتي , شغل العديد من المناصب منذ عام 1943 حتى وفاتة. خلال الحرب العالمية الثانية كان تيتو رئيس المقاومة اليوغسلافية ضد الاحتلال النازي وكانت المقاومة اليوغسلافية اكثر الفصائل العسكرية نشاطا في أوروبا المحتلة , وبفضل سياستة الاقتصادية والدبلوماسية الناجحة اصبحت لة شعبية كبرى سواة في يوغسلافيا او خارجها حيث ينظر الية كـ رمز توحيدي وبفضل سياستة الداخلية نجح في الحفاظ على التعايش السلمي بين اقليات يوغسلافيا[2] واكتسب شهرة وسمعة دولية كونة مؤسس حركة عدم الانحياز في الحرب الباردة بجانب نهرو وجمال عبد الناصر , كان زعيم الحزب الشيوعي اليوغسلافي في فترة 1939-1980 وقائد المقاومة اليوغسلافية ضد الاحتلال النازي في فترة 1941-1945 ورئيس وزراء يوغسلافيا في فترة 1943-1963 (لاحقا رئيس الدولة) في فترة 1953-1980 وحصل على رتبة مارشال بوصفة القائد الاعلى للجيش الشعبي اليوغسلافي وحصل على العديد من الاوسمة , جوزيف تيتو هو الطفل السابع لعائلة من اب كرواتي و ام سلوفينية في قرية كومروفيتش في كرواتيا , انضم تيتو في وقت مبكر إلى الخدمة العسكرية واصبح رقيب في الجيش النمساوي-المجري الا انة اصيب بجروح خطرة اثناء الاحتلال الروسي للمجر واثناء الحرب العالمية الاولى ارسل تيتو إلى معسكر للاعمال الشاقة في الاورال لكنة تمكن من الهرب وانضم إلى صفوف البلاشفة وشارك في الثورة البلشفية وفي اثناء الحرب الاهلية الروسية انضم إلى صفوف الجيش الأحمر وعند عودتة إلى كرواتيا تأسست يوغسلافيا وانضم إلى الحزب الشيوعي وتقلد العديد من المناصب داخل الحزب إلى ان اصبح زعيمة عام 1939 بعد الحرب العالمية كان تيتو يريد الاستقلال وواجة الهيمنة السوفيتية وتمكن من استقلال يوغسلافيا عن الاتحاد السوفيتي وكان أحد المؤسسين لحركة عدم الانحياز وبفضل سياستة الاقتصادية والسياسية الناجحة ازدهرت يوغسلافيا اقتصاديا وعسكريا في عهد الستينات والسبعينات[3] كانت سياستة الداخلية قمع اي حركة قومية تزعزع الوحدة بين دول يوغسلافيا بعد وفاة تيتو عام 1980 تفككت البلاد لعدم وجود قيادة ذات كفائة مثل تيتو ودخلت يوغسلافيا في سلسلة من الحروب الاهلية والاضطرابات بعد وفاة تيتو بوقت قصير, ولازال تيتو يتمتع بشعبية في دول يوغسلافيا السابقة حتى يومنا هذا.[4]

بداية حياتة[عدل]

المنزل الذي ولد فيه تيتو في مدينة كومروفيتش في كرواتيا.

ولد جوزيف تيتو في 7 مايو 1892 في قرية كومروفيتش شمال كرواتيا , تيتو كان الطفل السابع لعائلة من اب كرواتي يدعى فرانيو (1860-1936) وام سلوفينية تدعى ماريجا (1864-1918) امضى تيتو طفولتة في منزل جدتة جافيسكا في قرية سلوفينية , التحق تيتو بالمدرسة الابتدائية عام 1900 في كومروفيتش وتخرج منها عام 1905 وفي عام 1907 انتقل من الريف إلى المدينة وبداء يعمل في أحد المصانع في سيساك , وفي عام 1910 انضم إلى حزب العمال الاشتراكي الديموقراطي الكرواتي وفي فترة 1911-1913 عمل تيتو عامل في مصنع في تيتان , بعدها عمل سائق في شركة ديملر , في خريف 1913 تم تجنيد تيتو برتبة رقيب في الفوج الكرواتي[5] التابع للجيش النمساوي -المجري وحاز على الميدالية الفضية وعند اندلاع الحرب العالمية الاولى تم ارسالة إلى بودابست, رومانيا لكنة اعنقل وسجن في حصن بتروفارادين وفي يناير 1915 تم ارسالة إلى الجبهة الشرقية للقتال ضد الروس وبفضل شجاعتة تم تكريمة بالميدالية الذهبية لكنة اصيب اصابة خطرة في أحد المعارك وتم اسرة.[6]

الهروب من الاسر والانضمام للبلاشفة[عدل]

بعد 13 شهر في المستشفى تم ارسال تيتو إلى معسكر للعمل الشاق في جبال الاورال واختارة السجناء زعيما لهم وعند اندلاع الثورة البلشفية تم اقتحام السجن وتحرير كل السجناء , وعند اطلاق سراحة انضم تيتو إلى البلاشفة عام 1917 لكن تم القبض علية الا انة تمكن من الفرار وشارك في أحد المظاهرات في سانت بطرسبرغ وفي 17 تموز 1917 اثناء سفرتة إلى فنلندا تم اعتقالة وسجنة في حصن بول بيتر لثلاثة اسابيع بعدها تم نفية إلى كونغور وفي وسط الطريق قفز تيتو من القطار وهرب , واختباء مع عائلة روسية في اومسك في سيبيريا , وهناك التقى بزوجتة المستقبلية بيلاجيجا بيلوسوفا , وبعد ثورة أكتوبر انضم تيتو إلى صفوف الحزب الشيوعي السوفيتي وعمل في صفوف الجيش الأحمر بعدها عاد إلى اومسك وتزوج من بيلوسوفا وفي ربيع عام 1918 عمل تيتو ميكانيكي في ورشة بالقرب من اومسك حتى يدعم عائلتة , وفي يناير 1920 قرر الهجرة إلى يوغسلافيا هو وزوجتة في رحلة طويلة وقاسية,لدى عودتة إلى يوغسلافيا انضم تيتو إلى الحزب الشيوعي اليوغسلافي , وكانت المكانة السياسية للشيوعيين تتزايد في يوغسلافيا وفي انتخابات 1920 حصل الشيوعيين على 59 مقعد واصبحو ثالث اقوى حزب في البلاد , وفازو في العديد من الانتخابات المحلية وبعد اغتيال السياسي ميلوراد دراشكوفيتش وجهت التهم على ان الشيوعيين هم من قامو باغتيالة فقام وزير الداخلية بحظر الانشطة الشيوعية والسيطرة على كل المناطق المحلية التي يسيطر عليها الشيوعيون يعتقد البعض ان حادثة الاغتيال مدبرة من قبل وزير الداخلية لابعاد الشيوعيين من الساحة السياسية بعد اتساع نفوذهم في البلاد[7] , اما تيتو فقد انتقل إلى مدينة تروجستفو وتمكن من الحصول على عمل كاتب وفي عام 1925 انتقل جوزيف إلى كراليفيكا وبداء يعمل كـ مسؤل عن العمال لكنة طرد بعد ان تم كشف انتمائة للشيوعية بعدها انتقل تيتو إلى مدينة زغرب واصبح الامين العام لعمال المعادن الكرواتيين[8] ومؤسس الحزب الشيوعي فرع زغرب لكن تم اكتشافة واعتقالة وحوكم بسبب نشاطاتة الشيوعية وتم سجنة لخمس سنوات وخلال سنوات سجنة في سجن ليبوغلافا هناك التقى بـ موسى بيجادي الذي سيصبح من اصدقائة المقربين وبعد ان اطلق سراحة عاد إلى ممارسة الانشطة الثورية لكن تحت أسماء مستعارة مثل (والتر) و(تيتو), في عام 1934 قامت اللجنة المركزية لفرع زغرب بارسال تيتو إلى فيينا للمشاركة في الاجتماع العام للحزب الشيوعي اليوغسلافي وتم اختيارة ليكون مسؤل في الحزب مع ادوارد ميلوفان والكسندر رانكوفيتش وفي عام 1935 سافر تيتو إلى الاتحاد السوفيتي وعمل لمدة سنة في الكومنترن واصبح مسؤل بارز في المفوضية الشعبية للشؤن الداخلية (nkvd) وتم ارسال تيتو مع كتيبة خاصة للمشاركة في الحرب الاهلية الإسبانية ودعم الجمهوريين واليساريين وفي عام 1937 ارسل ستالين , تيتو إلى يوغسلافيا لتنظيم صفوف الحزب الشيوعي اليوغسلافي.[9]

اثناء الحرب العالمية الثانية[عدل]

جوزيف تيتو 1942

في 6 ابريل 1941 شنت القوات الألمانية - الإيطالية -المجرية هجوم مشترك لغزو يوغسلافيا وفي 10 ابريل اعلنت كرواتيا اسقلالها عن يوغسلافيا ووسط هذا الظرف الصعب امر تيتو بتشكيل فصائل مسلحة للحزب الشيوعي من اجل مقاومة الاحتلال لان الجيش اليوغسلافي سرعان ما انهار بعد هروب الملك بيتر الثاني وعدد من رجال الدولة لاحقا تم عقد اجتماع بين ممثلي الحزب الشيوعي والمتبقين من قادة الجيش انتهى باختيار تيتو قائدا اعلى لجيش التحرير اليوغسلافي وكل الفصائل المسلحة اليوغسلافية بعدها اصدر تيتو بيان يدعو فية ابناء الشعب للاتحاد ضد الاحتلال لاحقا ارسل رسالة إلى الكومنترن من اجل التنسيق بين الاتحاد السوفيتي ويوغسلافيا وبالرغم من الصراع بين جيش التحرير الشعبي اليوغسلافي والمقاومة التشيكية الا ان تيتو تمكن من تحرير جمهورية التشيك وخلال هذة الفترة اجرى تيتو محادثات مع زعيم المقاومة التشيكية انتهت المحادثات بانضمام 2000 مقاتل تشيكي إلى جيش التحرير اليوغسلافي[10] , بعدها تم انشاء لواء البروليتاريا الاول في المناطق المحررة ثم انشاء لواء البروليتاريا الثاني ولاحقا تم عقد اجتماعيين الاول في بيهاتش في نوفمبر 1942 نص على ان يكون تيتو رئيس الحكومة المؤقتة اثناء الحرب اما الثاني عقد بعد سنة عام 1943 ونص على اتحاد جميع دول يوغسلافيا بعد الحرب , ومع تزايد العمليات العسكرية للمقاومة اليوغسلافية ركز الالمان جهودهم على اخماد المقاومة وحاولو اغتيال تيتو 3 مرات واحدة من محاولات الاغتيال جرت في 25 مايو 1944 عندما هاجمت عدد من الطائرات الألمانية مقر تيتو في البوسنة الا انة نجاة , وفي حزيران/يونيو 1943 اعترف كل من الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت والرئيس البريطاني ونستون تشرشل والزعيم السوفيتي جوزيف ستالين بفاعلية المقاومة اليوغسلافية وذلك اثناء مؤتمر طهران , وازداد حجم الدعم وفي 17 يونيو 1944 حاول هولاء الزعماء من دمج حكومة بيتر الثاني في المنفى مع حكومة تيتو في معاهدة تحالف سميت بمعاهدة سبورازوم الا ان تيتو و انصارة رفضو التحالف مع بيتر الثاني وحكومتة ووصفوهم "بالخونة" وقد اذيع في التلغراف في 28 سبتمبر 1944 ان تيتو وقع على اتفاق مع الاتحاد السوفيتي وسمح للجيش الأحمر من الدخول إلى اراضي يوغسلافيا والقيام بعمليات عسكرية للقضاء على اخر معاقل الاحتلال الألماني بعدها شن جيش التحرير اليوغسلافي هجوم ضخم وتمكنو من اختراق الدفاعات الألمانية واضطر الالمان إلى الانسحاب من يوغسلافيا وبذلك انتصر تيتو و تحررت يوغسلافيا من الاحتلال الألماني, وبعد انتهاء الحرب شن تيتو حملة لملاحقة مجرمي الحرب الالمان.[11]

   
جوزيف بروز تيتو
يجب ان تتخذو التدابير الازمة للحيلولة دون قتل اسرى الحرب اللذين القي القبض عليهم من قبل الوحدات العسكرية او اجهزة الدولة لان من بين هولاء الاسرى يوجد مجرمي حرب سيتم كشفهم وتسليمهم للمحاكم العسكرية لانتظار المحاكمة العادلة . _ جوزيف تيتو رسالة بتاريخ 14 مايو 1945 إلى القيادة الحزبية في سلوفينيا.[12]
   
جوزيف بروز تيتو

مابعد الحرب[عدل]

في 7 مارس 1945 تم تشكيل الحكومة المؤقتة لوغسلافيا الاتحادية الديمقراطية وتم اختيار تيتو ليكون رئيس الحكومة المؤقتة وقد منع تيتو , بيتر الثاني ورجالة من العودة إلى يوغسلافيا وعقدت الانتخابات في نوفمبر 1945 وفاز الحزب الشيوعي بقيادة تيتو باغلبية ساحقة في الاصوات وفي اثناء هذة الفترة تمتع تيتو بشعبية كبرى حيث كان ينظر الية على انة محرر يوغسلافيا وفي هذة الفترة ركز تيتو جهودة نحو توحيد البلاد ونجح في ذلك وكان يقمع اي نشاط قومي يزعزع وحدة يوغسلافيا واصبح تيتو رئيس الوزراء ووزير الشؤن الداخلية وقام باعادة تسمية يوغسلافيا إلى "جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية" وفي 29 نوفمبر 1945 تم اعادة صياغة الدستور اليوغسلافي , بعدها ركز تيتو نحو تطوير وتنظيم الجيش اليوغسلافي الذي سيصبح اقوى جيش في أوروبا بعدها طور تيتو جهاز امن الدولة الذي اوكل الية اول مهمة وهي ملاحقة مجرمي الحرب النازيين اللذين تم اعدامهم لاحقا رميا بالرصاص في تموز 1946 , والتقى تيتو برئيس الكنيسة الكاثوليكية في يوغسلافيا واتفق معة حول ضمان حقوق الكاثوليك في يوغسلافيا[13] اما بالنسبة لعلاقات تيتو مع الكتلة الشرقية فقد كانت هشة خصوصا مع الاتحاد السوفيتي.[14]

انفصال تيتو ستالين[عدل]

خلافا للعديد من الدول الشيوعية الجديدة في أوروبا الشرقية حررت يوغسلافيا نفسها بشكل شبة كامل من الارتباط بالاتحاد السوفيتي بالرغم من اعتبارة ستالين حليف وشكرة لستالين في مساعدتة لتحرير يوغسلافيا الا ان العلاقة بين تيتو وستالين كانت تتميز ببعض التوتر بسبب انشاء السوفييت قواعد عسكرية بالقرب من الحدود اليوغسلافية , وفي اثناء الحرب العالمية حدثت اشتباكات ومعارك بين الجيش اليوغسلافي الشعبي والحلفاء الغربيين وحازت يوغسلافيا على اقليم استريا الإيطالي ومدينة زادار وميناء رييكا الامر الذي رفضة الحلفاء الغربيين مما ادى إلى اندلاع اشتباكات بين البريطانيين والأمريكيين ضد اليوغسلافيين وفي فترة 1945-1948 اسقط اليوغسلافيين مايقارب 5 طائرات حربية أمريكية[15] , ستالين عارض هذة الاستفزازات من اليوغسلافيين ووضح لهم ان سلوكهم العدائي سيؤدي إلى اندلاع حرب نووية بين الكتلة الشرقية والغربية بالاضافة إلى دعم تيتو للشيوعيين اثناء الحرب الاهلية اليونانية بالرغم من تعهد ستالين وتشرشل بعدم دعم اي جهة في الصراع وفي اجتماع مجلس الامن الدولي عام 1948 كان تيتو يريد خلق اقتصاد قوي مستقل عن الاتحاد السوفيتي ودول حلف وارسو مما ادى إلى تدهور العلاقات بين تيتو وستالين , جاء الرد السوفيتي في 4 مايو عندما نبهت القيادة السوفيتية تيتو بتعديل سياستة واقترح ان تحل هذة المسألة في اجتماع خاص لكن تيتو لم يحضر الاجتماع وفي عام 1949 تصاعدت الازمة ووصلت إلى نزاع مسلح عندما تجمعت القوات السوفيتية على طول حدود يوغسلافيا الشمالية وكان السوفييت يضنون ان قيادة الحزب الشيوعي اليوغسلافي يسيطر عليها القوميين المتعصبين لاحقا تم طرد يوغسلافيا من رابطة الدول الاشتراكية , لاحقا كانت هناك شكوك بتعرض تيتو لمحاولات اغتيال فاشلة مدبرة من الاتحاد السوفيتي لان القيادة السوفيتية كانت تشك في ان تيتو قومي يريد انفصال يوغسلافيا عن الاتحاد السوفيتي على حد تعبيرهم.

   
جوزيف بروز تيتو
انهم لايتوقفون عن ارسال القتلة المأجورين , لقد تم القبض على 5 منهم واحد مع قنبلة وبقية يحملون بنادق اذا لم يكفوا عن ارسال القتلة سارسل لهم 10 في موسكو.- جوزيف تيتو[16]
   
جوزيف بروز تيتو

بعد انفصال تيتو عن الاتحاد السوفيتي قام بتبادل المعونات الاقتصادية مع دول رابطة اسيا وأفريقيا ولكنة لم يكن يقبل بمعونات من الغرب وبعد وفاة ستالين عام 1953 بداء تيتو يسترجع علاقتة مع الاتحاد السوفيتي ولم يكن تيتو يريد الوقوف مع أحد خلال الحرب الباردة فقام بانشاء حركة عدم الانحياز بالتعاون مع الرئيس المصري جمال عبد الناصر الذي كانت تربطة علاقة قوية بـ تيتو ومع الزعيم الهندي نهرو وكانت حركة عدم الانحياز بمثابة طريق ثالث للدول التي لاتريد الوقوف مع الكتلة الشرقية او الغربية خلال الحرب الباردة. وكان هذا الحدث هام ليس فقط ليوغسلافيا بل تطوريا للاشتراكية العلمية الا ان هذة السياسة جعلت تيتو مكروه من قبل الدول الشيوعية فقام الزعيم السوفيتي نيكيتا خروتشوف بطرد يوغسلافيا من الكتلة الشرقية بسبب وقوف تيتو على الحياد اثناء الحرب الباردة وانعزالة عن الدول الشيوعية , وقد سميت شيوعية تيتو بالتيتوية وقد عمل السوفييت على اجتثاث كل شيوعي يحمل فكر تيتو باعتبارهم ان فكر تيتو هو انحراف عن الماركسية , في 26 يونيو 1950 بداء تيتو باعمار يوغسلافيا واعلن عن تطبيق نظام اقتصادي اشتراكي لكن مختلف عن الاتحاد السوفيتي نظام قائم على الادارة الذاتية وتقاسم الارباح بين طبقة العمال واصبحت الملكية مباشرة للموظفين بدلا من الحكومة , وكان نظام الادارة الذاتية هو اساس النظام الاجتماعي في يوغسلافيا وقد ادت هذة السياسة إلى ازدهار يوغسلافيا في الستينات والسبعينات[17] , وبعد وفاة ستالين عام 1953 امر خروتشوف تيتو بالحضور إلى موسكو لفتح صفحة جديدة مع الاتحاد السوفيتي الا ان تيتو لم يحضر الاجتماع لاحقا في عام 1956 اقتنع تيتو وزار الاتحاد السوفيتي من اجل فتح علاقة جديدة مع الاتحاد السوفيتي الا ان العلاقة سـتصبح سيئة بين الاتحاد السوفيتي ويوغسلافيا مرة اخرى في الستينات بسبب اعلان تيتو الوقوف على الحياد في الحرب الباردة[18]

   
جوزيف بروز تيتو
في الحقيقة اننا في احسن الاحوال ان السلوك السابق وغير الموضوعي الذي اتخذة حزبنا كان خطاء رهيب , اذا لم يتمتع حزبنا بالاحترام من باقي الامم فستتجرد الامة اليوغسلافية من مجدها وكفاحها البطولي فيجب ان نعزز علاقتنا مع الاتحاد السوفيتي كي نعيد المجد والاحترام للامة اليوغسلافية لضمان بناء الاشتراكية في بلادنا واقامة حياة اكثر سعادة لشعبنا.- جوزيف تيتو 18 اب 1956
   
جوزيف بروز تيتو

[19]

وكان لانفصال تيتو ستالين عواقب كبيرة على الدول الشيوعية على سبيل المثال تم تطهير اغلب الاحزاب لضمان عدم تزايد المنتمين للشيوعية التيتوية وخصوصا من تشيكسلوفاكيا

الرئاسة[عدل]

سياسة تيتو الخارجية[عدل]

تيتو اثناء زيارتة لمكان ولادتة في كومروفيتش 1961

اصبحت يوغسلافيا من الاعضاء المؤسسين لحركة عدم الانحياز عام 1961 قام بتأسيسها كل من تيتو وجمال عبد الناصر ونهرو وسوكارنو رئيس اندونيسيا واصبح تيتو الامين العام لحركة عدم الانحياز و اقام علاقات قوية مع دول العالم الثالث وخصوصا مع الدول العربية وقد كانت علاقاتة الخارجية عبارة عن زيارات في فترة 1954 -1956 حيث زار الامبراطور هيلا سيلاسي في إثيوبيا وقد تم تسمية أحد الشوارع في إثيوبيا على اسم تيتو تكريما لة , وكان تيتو يدعو في خطاباتة إلى الوقوف على الحياد وكانت علاقتة مع الولايات المتحدة حيادية ومع أوروبا ودية عموما , وسمحت يوغسلافيا للاجانب بزيارة يوغسلافيا بحرية في حين كانت هذة السياسة محدودة في اغلب البلدان الشيوعية[20] , ادت هذة السياسة إلى انفتاح يوغسلافيا على العالم الخارجي واصبحت ليوغسلافيا الكثير من الرعايا في دول أوروبا الغربية , وكان لـ تيتو علاقات قوية مع اغلب زعماء العالم , مثل الزعيم السوفيتي جوزيف ستالين والزعيم السوفيتي خروتشوف وليونيد بريجنيف وجمال عبد الناصر ونهرو وانديرا غاندي و ونستون تشرشل وجميس كالاها ودوايت ايزنهاور وجون كيندي وريتشارد نيكسون وجيمي كارتر وتشي جيفارا وكاسترو ونيكولا تشاوسيكو وكيم ايل سونغ والقذافي وعيدي امين وياسر عرفات وفي عام 1953 سافر تيتو إلى بريطانيا والتقى بتشرشل وبالرغم من سياسة تيتو الخارجية الناجحة الا انة لم يقم علاقات مع الدول المناهضة للشيوعية مثل البارغواي وحكومة اوغستو بينوشية التي اطاحت بسلفادور الليندي في تشيلي.[21]

الاصلاحات[عدل]

في 7 ابريل 1963 تم تغيير اسم يوغسلافيا إلى "جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية" وقد شجع تيتو على مشاريع الاستثمار في يوغسلافيا وشن حملة لالغاء القيود عن حرية التعبير وحرية المعتقدات الدينية وفي خريف عام 1960 زار تيتو الولايات المتحدة والتقى بـ ايزنهاور واتفق معة حول بعض المشاريع العسكرية والتنموية وقد وافق ايزنهاور على الاتفاق عندما راى ان تيتو حيادي بين الطرفيين وفي عام 1966 وقع تيتو اتفاقية جديدة مع الفاتيكان بدل الاتفاقية القديمة عام 1945 ونصت الاتفاقية الجديدة على حرية التعليم الديني وحرية الشعائر الدينية في يوغسلافيا للكاثوليك وللاقليات الإسلامية من اجل تعيزز وحدة يوغسلافيا, وفي 1 يناير 1967 كانت يوغسلافيا قد فتحت حدودها لجميع الزوار الاجانب والغت تأشيرات الدخول وفي نفس العام قطع تيتو كل العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في حرب الستة ايام وفي عام 1967 امر تيتو الزعيم التشيكوسلوفاكي الكسندر دوبتشيك ان يتوجة إلى براغ في غضون ثلاث ساعات لتقديم المساعدات لة في مواجهتة للسوفييت وفي ابريل 1969 ازال تيتو الجنرال ايفان غونسجاك في اعقاب الغزو السوفيتي لتشيكسلوفاكيا بسبب امتناعة عن مساعدة تشيكسلوفاكيا وفي عام 1971 تمت اعادة انتخاب تيتو رئيسا ليوغسلافيا وقدم 20 تعديلا على الدستور عام 1974[22] واعلن عن التعديلات في الاجتماع السادس للجمعية الاتحادية شملت التعديلات الجديدة الحكم الذاتي للجمهوريات الست اليوغسلافية اي انة اعطاهم حكم مستقل عن سلطة الحزب الشيوعي الا ان الشؤن الخارجية والنقدية والتجارة الحرة والقروض الانمائية والتعليم والرعاية الصحية كانت تتكفلها السلطة العليا للحزب الشيوعي اما الشؤن الداخلية فقد كانت تحت مسؤلية الحكم الذاتي لجمهوريات يوغسلافيا[23]

السنوات الاخيرة[عدل]

بعد التعديلات الدستورية عام 1974 تابع تيتو تسيير اعمال الدولة وسافر إلى بكين في عام 1977 بعد وفاة ماو تسي تونغ الذي كان يتهم تيتو بالتحريف لكن السلطة الصينية الجديدة قررت فتح علاقة جديدة مع تيتو وتم استقبالة بود من قبل الرئيس الصيني وفي المقابل زار الرئيس الصيني يوغسلافيا عام 1979 وفي عام 1978 سافر تيتو إلى الولايات المتحدة وخلال الزيارة فرضت قيود امنية صارمة بسبب الاحتجاجات الأمريكية المناهضة للشيوعية في الولايات المتحدة , بدأت حالة تيتو الصحية تتدهور عام 1979 واصبح طاعن في السن فكان يبلغ من العمر 87 عام وكان يعاني من انسداد شرياني في ساقة اليسرى وفي تلك السنة شارك تيتو في مؤتمر عدم الانحياز في هافانا بعدها عاد إلى بلدة موروفيتش وفي 3 يناير 1980 ذهب تيتو إلى المركز الطبي الجامعي لاجراء الفحوصات الطبية وبعد التشخيص تبين انة يعاني من انسداد الاوعية في ساقة اليسرى وكان لابد من اجراء عملية جراحية فورية لضمان عدم شلل ساقة اليسرى وبالرغم من ان تيتو رفض فكرة العملية الجراحية الا انة اقتنع لاحقا[24] , وكان الكادر الطبي مؤلف من 8 اطباء يوغسلافيين وطبيب سوفيتي واجريت العملية الجراحية في منتصف اليل , في البداية كانت العملية ناجحة في الساعات الاولى الا ان الشريان تعرض للتلف واضطر الاطباء إلى بتر ساقة اليسرى.[25]

الوفاة[عدل]

قبر المارشال تيتو

سأت الحالة الصحية لتيتو بعد بتر ساقة اليسرى وتوفي في يوم 4 مايو 1980 في الساعة 03:05 مساء وكان على بعد ثلاثة ايام من عيد ميلادة الثامن والثمانيين وبعد وفاة تيتو تم عقد جلسة طارئة للجنة المركزية للحزب الشيوعي للاعلان عن وفاة تيتو في بيان مشترك.

   
جوزيف بروز تيتو
إلى الطبقة العاملة وجميع العاملين والمواطنين من جميع الامم والقوميات في "جمهورية يوغسلافيا الاتحادية الاشتراكية" لقد توفي الرفيق تيتو في يوم 4 مايو 1980 , قلب زعيم يوغسلافيا الاشتراكية وقائد الحزب الشيوعي والمارشال الاعلى للقوات المسلحة اليوغسلافية قد توقف عن الخفقان , نبلغكم ببالغ الاسى بهاذا الخبر الذي هز الطبقة العاملة وجميع الامم والقوميات في بلادنا ابتداء من المواطن والجندي وقدامى المحاربيين والمفكرين والرواد الشباب وكل فتاة و ام , كان الرفيق تيتو مناضلا امصالح الطبقة العاملة مناضل من اجل اكثر الاهداف نبل و إنسانية لقد قاد حزبنا وبلادنا 4 عقود قيادة بطولية وحرر الامة اليوغسلافية العظيمة خلال الحرب العالمية الثانية ونقل بلادنا إلى المجتمع الاشتراكي من اجل الكفاح نحو مجتمع بشري اكثر انصاف وعدل.- بيان الحزب الشيوعي اليوغسلافي في يوم وفاة تيتو 1980[26]
   
جوزيف بروز تيتو

وتم اعلان الحداد في كل جمهوريات يوغسلافيا الستة لمدة 7 ايام , وفي ظهر يوم الاحد كان المواطنيين اليوغسلافيين يتمتعون بعطلة نهاية الاسبوع فتم اذاعة خبر وفاة تيتو في اذاعة تلفزيون بلغراد , وفي ليلة يوم الاحد كانت هناك مباراة كرة قدم بين منتخبين محليين في الدوري اليوغسلافي بين نادي "ناغورني كاراباخ" و "هايدوك سبليت" وفي اثناء المباراة في الدقيقة 41 تم استيقاف المباراة ودخل المحافظ إلى الملعب ثم اخذ بيدة ميكروفون واعلن عن وفاة تيتو وكان هذا الخبر بمثابة صدمة للجمهور اما الاعبين فقامو بالبكاء وبعضهم انهار مثل الاعب زلاتكو فويوفيتش[27] وقام الجمهور البالغ عددهم 50,000 بـ اداء النشيد الوطني اليوغسلافي معلنين انهم سيسيرون على نهج تيتو على حد تعبيرهم. وتم دفن تيتو في ضريح في بلغراد كما تم نصب تمثال ضخم لة بطول 10 امتار في حديقة متحف التاريخ اليوغسلافية (الذي كان يسمى سابقا متحف الثورة) وتم تسمية ضريح تيتو بـ ضريح الزهور لكثرة الازهار التي تزينة كما انة يكتض بالزوار على مدار السنة ويضم المتحف المقتنيات الشخصية لجوزيف تيتو.[28]

جنازتة[عدل]

تم تحضير جنازة مهيبة لتيتو حضرها العديد من الرؤساء الذيين كانت تربطهم علاقات قوية بة وحضرها كل من :

ارث تيتو[عدل]

بعد وفاتة تم تسمية العديد من المناطق على اسمة وبناء العديد من التماثيل ليس فقط في يوغسلافيا بل في العديد من الدول

في يوغسلافيا[عدل]

في سلوفينيا[عدل]

  • ساحة ايليرسكا تيتوف
  • شارع كوبر تيتو
  • طريق ماريبو تيتو
  • طريق ليويلينا تيتو
  • طريق سان فرانسيسكو تيتو
  • ساحة كارول تيتو

في إيطاليا[عدل]

  • شارع كامبيجيني بروز
  • شارع كورناريدو تيتو
  • ساحة المارشال تيتو
  • تمثال مونتيتشيارو بروز
  • شارع بارما تيتو
  • تمثال كاستيلا بروزريجيو
  • شارع إميليا تيتو

في مصر[عدل]

في تونس[عدل]

  • شارع المارشال تيتو في سوسة

في البرازيل[عدل]

في الهند[عدل]

شارع تيتو في نيودلهي

الحياة الشخصية والعائلية[عدل]

يوفانكا بروز 1940 , زوجة جوزيف تيتو الثالثة

تزوج تيتو 3 مرات وانجب خمسة ابناء لم يبق منهم سوى ليون بروز حيا , وفي عام 1918 عندما ذهب تيتو إلى اومسك في روسيا التقى بـ بيلوسوفا بيلاجيجا والتي تزوجها في وقت لاحق وهاجرت معة من روسيا إلى يوغسلافيا لكن عندما تم سجن تيتو عام 1928 قامت بيلوسوفا بتزوج شخص اخر وطلقها تيتو عام 1936 , وكان لة علاقة مع هيرتا هاس التي تزوجها عام 1940 والتي انجب منها ابنة الكسندر بروز وعملت سكرتيرتة الشخصية الا انها توفيت اثر مرض في عام 1943 ودفنت في بلغراد كانت زوجتة الثالثة هي يوفانكا بروز وهي اكثر زوجة احبها وعاش معها في سعادة[29] , وكان تيتو متردد بعض الشيء في الزواج منها فقد كان يبلغ 59 عام في حين كانت تبلغ هي 27 عام وتزوجا في ابريل 1952 وكانت يوفانكا تعمل مقاتلة في صفوف جيش التحرير الشعبي اليوغسلافي اثناء الحرب العالمية الثانية وبعد الحرب اصبحت مغنية في دار للاوبرا وقد تعرف تيتو عليها عن طريق مساعدة الكسندر رانكوفيتش , توفيت يوفانكا عام 2013 , ولدى تيتو العديد من الاحفاد احدهم هي حفيدتة ناتالي بروز التي تعمل ممثلة في مسرح في البوسنة[30]. اما بالنسبة لهوايات تيتو فقد كان الشعر من هواياتة المفضلة وكان يتحدث الروسية والإنكليزية والألمانية وبعض من العربية.[31]

تيتو والقضية الفلسطينية[عدل]

بالرغم من ان تيتو كان من الداعيين إلى السلام بين العرب وإسرائيل إلى ان ارشيف الحزب الشيوعي اليوغسلافي يضهر وثائق تشير إلى ارسال تيتو فوج من المقاتلين الكرواتيين إلى فلسطين للقتال ضد الصهاينة عام 1948[32] , ولم يقم تيتو باقامة اي علاقة مع دولة إسرائيل منذ نشؤئها[33] كما قام بقطع كل العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل اثناء حربها مع الدول العربية عام 1967[34] وقام تيتو بدعم الجيش المصري بـ 100 دبابة لتعويض خسائر الجيش المصري اثناء حرب أكتوبر 1973[35] وكان لة علاقة قوية مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات[36] وكان كثير الزيارات لة وكان تيتو من الداعميين لحركة حماس[37] كما كانت لة علاقة قوية مع الزعيم المصري جمال عبد الناصر الذي كان يعتبرة اعز صديق لة[38] فضلا عن علاقتة مع صدام حسين ومعمر القذافي وهواري بومدين وغيرهم.[39]

طالع أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ (Rowman & Littlefield, 2002) in Yugoslavia's ruin: the bloody lessons of nationalism, a patriot's warning (p. 58) "Without denying his Croatian and Slovenian roots, he always identified himself as a Yugoslav".
  2. ^ Peter Willetts, The non-aligned movement: the origins of a Third World alliance (1978) p. xiv
  3. ^ Ridley 1994, p. 59.
  4. ^ "Josip Broz Tito". Encyclopædia Britannica Online. Retrieved 27 April 2010.
  5. ^ Vinterhalter 1972, p. 44.
  6. ^ Vinterhalter 1972, p. 55.
  7. ^ Trbovich, Ana S. (2008). A Legal Geography of Yugoslavia's Disintegration. Oxford University Press. p. 134. ISBN 0-19-533343-8.
  8. ^ Auty 1970, p. 36.
  9. ^ Dedijer 1952, p. 107.
  10. ^ "Tito and His People". Marxists International Archive. Retrieved 7 December 2011.
  11. ^ Roberts 1987, p. 24.
  12. ^ Dizdar, Zdravko; An Addition to the Research of the Problem of Bleiburg and the Way of the Cross
  13. ^ Ramet, Sabrina P.; Matić, Davorka (2007). Democratic Transition in Croatia: Value Transformation, Education, and Media. Texas A&M University Press. p. 274. ISBN 1-58544-587-8.
  14. ^ Tomasevich 1969, p. 157.
  15. ^ Leffler, Melvyn P. (2009). The Cambridge History of the Cold War. Cambridge University Press. p. 201. ISBN 0-521-83719-7.
  16. ^ Ivo Goldstein: Josip Broz Tito – između skrupuloznoga historiografskog istraživanja i političke manipulacije, from Dijalog povjesničara – istoričara, Zagreb, 2005
  17. ^ "The Silent Voice". Time Magazine. 22 February 1966. Retrieved 27 April 2010.
  18. ^ "Excommunicate's Interview". Time Magazine. 21 October 1946. Retrieved 27 April 2010.
  19. ^ "The Best Years of Our Lives". Time Magazine. 23 August 1948. Retrieved 27 April 2010.
  20. ^ "Discrimination in a Tomb". Time Magazine. 18 June 1956. Retrieved 27 April 2010.
  21. ^ Medvedev, Zhores A.; Medvedev, Roy A.; Jeličić, Matej; Škunca, Ivan (2003). The Unknown Stalin. Tauris. pp. 61–62. ISBN 978-1-58567-502-9.
  22. ^ "Pathe News films of state visit". Retrieved 15 March 2013.
  23. ^ "Socialism of Sorts". Time Magazine. 10 June 1966. Retrieved 27 April 2010.
  24. ^ Jimmy Carter (4 May 1980). "Josip Broz Tito Statement on the Death of the President of Yugoslavia". Retrieved 26 April 2010.
  25. ^ "Carter Gives Tito Festive Welcome". Associated Press. 7 March 1978.
  26. ^ Anderson, Raymond H. (5 May 1980). "Giant Among Communists Governed Like a Monarch". The New York Times.
  27. ^ Ridley, Jasper (1996). Tito: A Biography. Constable. p. 19. ISBN 0-09-475610-4.
  28. ^ "Raj u koji Broz nije stigao". Blic. 2 May 2010. Retrieved 2 May 2010.
  29. ^ "Titova udovica daleko od očiju javnosti". Blic. 28 December 2008. Retrieved 29 April 2010.
  30. ^ Barnett 2006, p. 39.
  31. ^ Koprivica-Oštrić, Stanislava (1978). Tito u Bjelovaru. Koordinacioni odbor za njegovanje revolucionarnih tradicija. p. 76.
  32. ^ "Titov avion leti za Indonežane". Blic. Retrieved 15 July 2013.
  33. ^ "U 96. godini umrla bivša Titova supruga Herta Haas". Večernji list. 9 March 2010. Retrieved 29 April 2010.
  34. ^ "Tito's ex wife Hertha Hass dies". Monsters and Critics. 9 March 2010. Retrieved 29 April 2010.
  35. ^ Jozić, Željko (24 August 2013). "Tajna služba nije znala samo jednu sitnicu – da postoje kajkavci". Jutarnji list (in Croatian). Retrieved 2013-08-24.
  36. ^ Smoljan, Ivo (1984). Tito and the Emigrants. Matica iseljenika Hrvatske. p. 13.
  37. ^ MacLean, Fitzroy (1957). The Heretic: The Life and Times of Josip Broz-Tito. Harper. p. 74.
  38. ^ Dedijer 1952, p. 83.
  39. ^ Socialist Thought and Practice. 11–12.