جوزيه إدواردو دوس سانتوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
الرئيس جوزيه إدواردو دوس سانتوش

جوزيه إدواردو دوس سانتوش (بالبرتغالية: José Eduardo dos Santos‏) (ولد في 28 أغسطس 1942)[1]، الرئيس الحالي لجمهورية أنغولا، يخدم في هذا المنصب منذ 1979. وهو أيضا رئيس الحركة الشعبية لتحرير أنغولا إمبلا MPLA.

سيرته[عدل]

ولد جوزيه إدواردو دوس سانتوش في لواندا عاصمة أنجولا. والدا إدواردو مهاجران من المستعمرة البرتغالية ساو توميه وبرينسيب. أثناء دراسته في الجامعية انضم إلى حزب MPLA الشيوعي عام 1956 وبدأ حياته السياسية.

بسبب قمع الحكومة الاستعمارية البرتغالية نفي إدواردو دوس سانتوش إلى فرنسا عام 1961. عاد الى افريقيا مرة اخرى وسافر من فرنسا الى جمهورية الكونغو. ومن الكونغو تعاون مع حزبه MPLA، ثم أصبح عضواً رسمياً في الحزب.

ولإكمال دراسته، سافر مرة أخرى، إلى الاتحاد السوفيتي، حيث حصل على شهادة هندسة البترول من معهد لدراسات النفط والكيمياء في باكو في أذربيجان.

في عام 1970 عاد إلى بلده أنغولا وانضم إلى تنظيم EPLA (باللغة البرتغالية: Exército Popular de Libertação de Angola) وهو فرع عن حركة MPLA. وأصبح يعمل في محطة إرسال في المنطقة العسكرية السياسية الثانية للحزب.

في سنة 1974 تمت ترقيته إلى قائد فرعي لخدمات الاتصالات في المنطقة الثانية. عمل ممثلا للحزب الحاكم MPLA في عدة دول منها يوغوسلافيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وجمهورية الصين الشعبية قبل أن ينتخب لعضوية اللجنة المركزية في الحزب. ثم اصبح عضوا في المكتب السياسي للحزب في سبتمبر 1974.

سبقه
أوغوستينو نيتو
رئيس أنغولا
1979-الآن
تبعه
أنغولا
Coat of arms of Angola.svg

هذه المقالة جزء من سلسة مقالات حول:
سياسة وحكومة
أنغولا


الممثلة في الجمعية الوطنية:


دول أخرى ·  أطلس
 بوابة سياسة
عرض · نقاش · تعديل


المصادر[عدل]