جوسيب غوارديولا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جوسيب غوارديولا Football pictogram.svg
Guardiola 2010.jpg
معلومات شخصية
الاسم الكامل جوسيب غوارديولا أي سالا
تاريخ الولادة 18 يناير 1971 (العمر 43 سنة)
مكان الولادة سانتبيدور، إسبانيا
الطول 1.80 متر (5 قدم 11 إنش)
المركز خط وسط دفاعي
معلومات الأندية
النادي الحالي معتزل
أندية فئة الشباب

1983–1990
جيمناستيك مانريسا
برشلونة
الأندية الاحترافية*
الأعوام النادي الظهور (الأهداف)
1990–1992
1990–2001
2001–2002
2002–2003
2005
2003–2005
2005–2006
برشلونة ب
برشلونة
بريشيا
روما
بريشيا
الاهلي
دورادوس دي سينالوا
59 (5)
263 (6)
11 (2)
4 (0)
13 (1)
36 (7)
10 (1)
المنتخب الوطني
1991–1992
1992–2001
1995–2005
إسبانيا تحت-21
إسبانيا
كتلونيا
2 (0)
47 (5)
7 (0)
التدريب
2007–2008
2008–2012
2012-الآن
برشلونة ب
برشلونة
بايرن ميونخ

* عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف
يحسب لكل المسابقات الرسمية.

بيب غوارديولا إي سالا ولد في 18 يناير 1971 هو مدرب كرة قدم ومدير كرة قدم في البونيدسليغا في البايرن ميونيخ, غوارديولا كان لاعب كرة قدم في مركز الوسط الدفاعي وقضى فترته الأحترافية في نادي برشلونة, كان جزئاً من فريق أحلام يوهان كرويف الذي ربح برشلونة فيه أوّل كأس أوروبية, لعب أيضاً لبريشيا وروما في إيطاليا والأهلي في قطر دورادوس دي سينالو في المكسيك, حظر أربعة أشهر في إجراء إختبارات المخدرات حيث كانت إيجابية.

بعد تقاعده كلاعب, أصبح غوارديولا مدرب نادي برشلونة لفريق الأحتياط وفي منتصف العام 2008 نجح ليحل محل فرانك ريكارد كأوّل مدير للفريق وفي أوّل موسم له كمدير فاز برشلونة بثلاث بطولات هم الدوري الأسباني, وكوبا ديل ري, ودوري أبطال أوروبا. أصبح بيب غوارديولا أصغر مدرب يفوز بدوري أبطال أوروبا في الموسم التالي فاز غوارديولا مع برشلونة بسوبر دي كوبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية ليصل رصيد بيب الى ستة ألقاب في ست مسابقات في سنة واحدة فقط وبالتالي إنجازستة ألقاب سداسية في موسمين

في 8 سبتمبر من العام 2011 تم منح بيب غوارديولا ميدالية ذهبية في البرلمان الكتلوني وهو أعلى تكريم يعطى وفي 9 يناير من العام 2011 تلقى غوارديولا جائزة أفضل مدرب في العالم التي تمنحها الفيفا وفي 30 حزيران إستقال غوارديولا من منصب مدير برشلونة بعد أن حقّق 14 لقباً في أربع سنوات قضاهم في النادي الكتلوني . وفي 16 من كانون الثاني عام 2013, أعلن بايرن ميونيخ أن غوارديولا سينضم ليشرف على النادي لموسم 2013-14 بعد يوب هاينكس الذي غادر في تموز من العام 2013.

يوهان كرويف أستفاد من لاعب خط وسط شاب في ظل غياب الموقوف غييرمو آموز. أصبح في الفريق الأوّل من موسم 1991-1992 في عمر ال20 عاماً فقط وكان عنصراً رئيسياً في فوز الفريق بالدوري الأسباني ومسابقة كأس الأتحاد الأوروبي, غيران سبورتيفو المجلة الأيطالية المرموقة بشرت أن يكون غوراديولا أفضل لاعب في العالم تحت سن ال21 , فريق أحلام كرويف واصل الحفاظ على الليغا في موسم 1992-1993 و 1993-1994 وتم تعزيز الفريق بالتوقيع مع روماريو ثم وصل الفريق إلى نهائي دوري أبطال أوروبا لكنه خسر من ميلان من الجانب الأيطالي من المدرب فابيو كابيلو في أثينا بنتيجة 4-0. غادر كرويف في العام 1996 ومع برشلونة أحتل المركز الرابع في موسم 1994-1995 والثالث في موسم 1995-1996 لكنه أبقى على مركز غوارديولا كلاعب في مركز خط الوسط.

عاد غوارديولا للعمل في موسم برشلونة ففاز مرّة أخرى في الدوري بفضل أداء ريفالدو ولويس فيغو. يوم 8 يونيو من عام 1998 خضع غوارديولا لعملية جراحية التي كان يعاني منها مع ربلة ساقه مما أدى إلى غيابه عن كأس العالم لكرة القدم عام 1998 لأسبانيا. تعرض غوارديولا لأصابة خطيرة في الكاحل وبرشلونة لم يفز بالفضيات لكنه أنهى الدوري بالمركز الرابع متأهلاً لدوري أبطال أوروبا.

في 11 نيسان من العام 2001, أعلن قائد برشلونة عن نيته ترك النادي بعد 17 عاماً من الخدمة وذكر أنه قرار شخصي ورداً على مايُنظر إليه على أنَ كرة القدم تسير من جديد نحو مزيد من الخشونة. في 24 حزيران من العام 2001 لعب جوارديولا مباراته الأخيرة مع برشلونة ضد سيلتا فيغو. غوارديولا لعب 479 مباراة في 12 موسم قضاهم مع الفريق الأوّل, وفاز ب16 بطولة, في المؤتمر الصحفي بعد مباراة سلتا قال "لقد كانت رحلة طويلة, وأنا سعيد وفخور بطريقة الناس التي عاملوني بها ولقد كونت العديد من المحبين والأصدقاء وأنا لا يمكنني أن أطلب أكثر من ذلك " ولقد أتيحت لي سنوات عديدة في النخبة. لم آتي لكي أصنع التاريخ لكن لكي أصنع تاريخي "تم يطلق عليه بطل الأرقام في وسط برشلونة مثل تشافي هرنانديز, أندرياس أنيستا وسيسك فابريغاس وقد تم ذكر كلّ ذلك بأن غوارديولا كان قدوة وبطل.

في السريا A

بعد مغادرته برشلونة في العام 2001 في عمر 30, أنضم غوارديولا إلى السيريا ا الأيطالية الى جانب بريشيا وبعدها روما, وقته في أيطاليا, ومع ذلك لم يوفق وشمله حظر أربعة أشهر بعد ثبوت تعاطيه مادة ناندرولون, بعد ست سنوات, في 23 أكتوبر من العام 2007, كان قد أخلى من كل التهم في الأستئناف التي أدت الى حظره. على الرغم من ذلك أعيدت فتح القضية ضد اللاعب لأن الحجج التبرأى التي نظر بها لم تكن مقبولة ولكنه تم تبرأته في 29 سبتمبر من العام 2009 .لعب للعديد في كأس أيطاليا ودوري الأبطال, وأنهى ب71 لعبة في أيطاليا.

الأهلي

بعد مسيرته في بريشيا وروما, في العام 2003, غوارديولا أختار اللعب في قطر مع الأهلي في الدوحة في دوري نجوم قطر حيث هناك العديد من اللاعبين النجوم يلعبون هناك, مثل غابرييل باتيستوتا, غوارديولا كان قد رفض عرض آخر من مانشستر يونايتد حيث أراد اللعب في مكان آخر. أصبح شخصية منتظمة في دوري نجوم قطر, وكثيراً مايستشهد باعتباره واحداً من افضل اللاعبين في الدوري. في ال2005-2006 رفض عدداً من العروض من الأندية الأوروبية, مثل مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي لأنه يرى أنّ مشواره كلاعب وصل الى نهايته.

دورادوس دي سينالوا

في العام 2006, عندما كان خوان مانويل ليلو مديراً فنياً لنادي دورادوس دي سينالوا, قام بتجنييد غوارديولا للعب للفريق عندما كان غوارديولا يدير مدرسة في بويبلا. وقد لعب في وقت لاحق لمدة ستة أشهر

مسيرته الدولية


أدى غوارديولا مباراته الأولى أمام المنتخب لأوّل يوم 14 أكتوبر من العام 1992 بالتعادل بنتيجة 0-0 مع أيرلندا الشمالية في وندسور بارك في تصفيات كأس العالم. في نفس العام غوارديولا تولى قيادة منتخب أسبانيا عندما فاز برشلونة في دورة الألعاب الأولمبية .وكان في هذا العام عندما فاز بجائزة برافو, وصوّت له كأفضل لاعب في العالم تحت سن 21 مابين عامي 1992 و 2001, وكان غوارديولا لاعب خط وسط مايسترو منتظم, لعب 47 مرّة لمنتخب أسبانيا وسجّل خمسة أهداف, كلاعب خط وسط. كان عضواً في منتخب أسبانيا كأس العالم عام 1994, حيث وصل إلى الدور الربع النهائي, خسر من إيطاليا 2-1. إختلف مع خافيير كليمنت, مدير المنتخب الأسباني, نظراً للفارق والخلاف بين الأثنين, غاب عن يورو 1996, قال أنه تعرّض لأصابة تهدد حياته في العام 1998 الذي أدى إلى غيابه عن كأس العالم عام 1998, لكنه في وقت لاحق لعب ليورو 2000 عندما قاد أسبانيا لربع نهائي, لكن الخسارة كانت امام فرنسا بنتيجة 2-1. قاد وسط أسبانيا في ظهوره الأخيرة لأسبانيا, حيث فاز 1-0 في المباراة الودية بين أسبانيا والمكسيك في نوفمبر من العام 2001, وسجل هدفه الدولي ضد السويد في التعادل 1-1 بين المنتخبين.

مشواره التدريبي


تم تعيين بيب غوارديولا لفريق "ب" برشلونة كمدرب مع تيتو فيلانوفا في 21 يونيو 2007 كمساعداً له.تحت قيادته فاز الفريق في دوري الدرجة الثالثة, أعلن رئيس النادي خوان لابورتا رئيس نادي برشلونة قبل نهاية موسم 2007-08 أنه سيتم تعيين غوارديولا كمدرب لبرشلونة للفريق الأول ليحل محل الهولندي فرانك ريكارد في نهاية الموسم الحالي.

09-2008

عند تعيينه, كشف غوارديولا أنّ رونالدينيو, ديكو, صامويل أيتو وآخرون هم خارج خططه في الموسم المقبل.قبل وقت الأعلان, كان غوارديولا بالفعل قد تفرّغ الى ظهير, جيانلوكا زامبروتا الى ميلان, لاعب خط الوسط المهاجم جيوفاني دوس سانتوس إلى توتنهام هوتسبير, وأدميلسون لاعب خط الوسط الى فياريال, ديكو ذهب إلى تشيلسي في حين رونالدينيو انضم الى ميلان, ليليان تورام تحدث في بداية الأمر للأنضمام الى باريس سان جيرمان في صفقة انتقال حر ولكن تم إكتشاف مشاكل للقلب وتم وضع حد لهذه الخطوة وتقاعد المخضرم ليعتني بصحته أكثر. أوليجير بريسياس وقّع مع أياكس, وأطلق سراح سراح سانتياغو إثكيروا من قبل برشلونة ومارك كروساس تم بيعه الى سلتيك. أستغرق مصير الكاميروني صامويل أيتو الى آخر الصيف لرحيله, والكاميروني مرتبط مع عدة أندية, ولكن أعرب غوارديولا عن بقائه بعد تفانيه في التدريب في مرحلة ما قبل الموسم.

بالتعاون مع مسؤول الرياضة في برشلونة, تكسيكي بجيريستين, غوارديولا أجرى عديد من التعاقدات, وصل داني ألفيس وسيدو كيتا من أشبيلية, عاد جيرارد بيكيه من مانشستر, مارتن كاسيريس من فياريال وام التوقيع مع الكسند هليب من ارسنال. تم التوقيع مع هنريكي أيضا من بالميراس, ولكن أعير على الفور الى بايرن ميونيخ.في مقابلة مع الصحافة, شدد غوارديولا على أن أخلاقيات العمل باتت أصعب من ذي قبل, لكنه أتبع نهج أكثر شخصية خلال التدريبات وأقام علاقة أوثق مع لاعبيه.جنباً إلى جنب مع التعاقدات الجديدة, غوارديولا رقى سيرجيو كانتيرانوس, سيرجيو بوسكيتس, بيدرو رودريجيز وجيفرين سواريز إلى تشكيلة المنتخب الأول.

كان أوّل مباراة يخوضها غوارديولا كمدرب لبرشلونة في الدور التمهيدي الثالث من دوري أبطال أوروبا, ففي مباراة الذهاب فاز برشلونة بسهولة بنتيجة 4-0 على أرضه ضد نادي فيسلا كراكوف البولندي في مباراة الذهاب.ثم خسر 1-0 في مباراة الأياب, ولكنه تقدم بفوزه بمجموع 4-1.كما هزم برشلونة فريق سي دي نومانسيا في المباراة الأفتتاحية من الدوري الأسباني, لكن الفريق لم يهزم في أكثر من 20 مباراة متتالية لينتقل الى صدارة الدوري.حافظ برشلونة على مكانة على قمة جدول الدوري الأسباني, أمّن لقب الدوري الأسباني منذ عام 2006 عندما خسر ريال مدريد الأسباني أمام فياريال يوم 16 مايو 2009. وع ذلك كانت أهم مباراة في 2 مايو عندما هزم ريال مدريد 6-2 في سانتياغو برنابيو. وكان لقب الدوري هو القطعة الثانية من الفضيات في أوّل موسم لغوارديولا على ملعب الكامب نو.وفي وقت سابق من يوم 13 مايو 2009, فاز برشلونة بكأس ديل ري, حيث هزم أتلتيك بلباو 4-1 من قبل.

أنهى غوارديولا هذا الموسم من خلال قيادة برشلونة إلى نهائي دوري أبطال أوروبا,حيث فاز على مانشستر يونايتد 2-0, ويعتبر هذا الموسم من أفضل مواسم النادي بتاريخه حيث فاز بثلاثية, وعلاوة على ذلك أصبح غوارديولا أصغر مدرب يفوز بدوري أبطال أوروبا.

10-2009

خلال الموسم الثاني لغوارديولا له كمدير, تبادل برشلونة مع الأنتر في صفقة زلاتان أبراهيموفيتتش بصفقة قدرت ب46 مليون يورو.في نفس الفترة الأنتقالية الشتوية الصيفية العديد من اللاعبين غادر النادي.ايدور جوديونسن تم بيعه الى أي سي موناكو, أنتهى عقد كل من سيلفينيو والبرت خوركيرا وأعيروا لاعبين أخر, بما في ذلك الكسند هليب الى شتوتجارت, كاسيرس, مارتن الى يوفنتوس, البيرتو بوتيا إلى سبورتينج خيخون, فيكتور سانشيز الى خيريز سي دي.بدأ برشلونة الموسم بفوزه على أتلتيك بلباو في كأس السوبر دي أسبانيا وشاختار دونيستيك في كأس سوبر الأتحاد الأوروبي. في 25 سبتمبر 2009, أعطى برشلونة فوز غوارديولا المهني ال50, مع مالقا, ويوم 19 ديسمبر, توجوا ببطولة كأس العالم للأندية التي تمنحها الفيفا وذلك لأوّل مرّة في تاريخ النادي.

أنهى غوارديولا سنة ال2009 مع سجل بستة ألقاب, الدوري الأسباني, وكوبا ديل ري, ودوري أبطال أوروبا, وكأس السوبر الأسبانية, وكأس السوبر الأوروبية, وكأس العالم للأندية,ليصبح أوّل مدرب في التاريخ ليقوم بهذا الأنجاز.في يناير من العام 2010 اصبح غوارديولا من أكثر المدربين خدمة في النادي,متجاوزاً الرقم الذي عقده برشلونة من قبل مع جوسيب ساميتيير.وفي ال20 من الشهر نفسه, وافق بيب على تمديد عقده لسنة واحدة لأبقائه مع برشلونة حتى نهاية موسم 2010-11

في فبراير من العام 2010, غوارديولا أصبح مدربا في مباراته ال100 للفريق الأوّل لبرشلونة.مسجلاً 71 فوزاً و19 تعادلاً و10 خسارة مع 242 هدفاً مقابل 76 ضد. في 10 نيسان من العم 2010 أصبح أوّل مدير في تاريخ برشلونة يفوز على ريال مدريد أربع مرّات على التوالي في الكلاسيكو.بلغ برشلونة الدور النصف نهائي من دوري أبطال اوروبا 2009-10, لكنه خسر 3-2 في مجموع المبارتين ضد أنتر ميلان من الجانب الأيطالي من قبل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وعلى الرغم من هذا, تمكنوا من هذا من الفوز ب20 لقب من الدوري الأسباني مع 99 نقطة بالفوز على بلد الوليد 4-0. في ذلك اليوم, أعتبر المجموع من أعلى النقاط في أي وقت مضى أكتسبه برشلونة في البطولات الأوروبية الكبرى, وكان لقب الدوري الأسباني الكأس السابعة لجوارديولا كمدير فني للنادي.

في 8 يونيو 2010, غرّم الأتحاد الملكي الأسباني لكرة القدم جوارديولا 15000 يورو بعد فتح تحقيق رسمي من قبل لجنة المسابقات بخصوص تصرفاته والتعليقات أثناء وبعد المباراة ضد ألميريا في 6 مارس 2010 أقترب غوارديولا من الحكم الرابع, وفقاً لتقرير رسمي, نوايا خبيثة, يوجهون اللوم على المسؤول بالتحدث على الميكرفون بعبارات مثل, "أنت تدعو كل شيئ خاطئ." وعقب المباراة, أتهم غوارديولا كارلوس كلوس غوميز ومساعده خوسيه لويس غاليغو غالدينو "بالكذب" في تقرير خوض المباراة. أعطي برشلونة 10 أيام للطعن في العقوبة. لكن الأعادة التلفزيونية أيدت تأكيدات غوارديولا. وأنتهت المباراة 2-2.

11-2010

شهد الموسم الثالث لغوارديولا تهمة رحيل اثنين من اللاعبين الذين وصلوا في الموسم الماضي, عاد ديميترو شيغرينسكي إلى شاختار دونيستيك وانتقل زلاتان أبراهيموفيتش إلى ميلان على سبيل الأعارة. وتم الأفراج عن عقود كل من تييري هنري ورفائييل ماركييز وأنتقلوا على حد سواء الى دوري كرة القدم الأمريكي الى ريد بولز, كما غادر يايا توريه الفريق وانتقل الى فريق مانشستر سيتي في الدوري الأنجليزي الممتاز. وقّع النادي مع أدريانو من أشبيلية, ديفيد فيا من فالنسيا, وخافيير ماسكيرانو من نادي ليفربول, في 14 تموز 2010, وقّع غوارديولا عقداً جديداً للبقاء مع برشلونة حتى يونيو 2011.

في 21 آب, فاز برشلونة في مجموع المبارتين على أشبيلية 5-3 في العام 2010 في كأس السوبر الأسبانية, كانت الثانية للفريق له على التوالي. في 29 تشرين الثاني 2010, فاز برشلونة 5-0 على ريال مدريد, أعطي غوارديولا خمس أنتصارات متتالية في العديد من المباريات في الكلاسيكو. في 8 شباط 2011, قبل غوارديولا بعرض النادي لتمديد عقده لسنة واحدة, وتم توقيع عقد يمتد حتى يونيو 2012. يوم 16 فبراير في دوري أبطال أوروبا في مباراة الذهاب خسر برشلونة بالضربة القاضية أمام أرسنال 2-1 على أستاد الأمارات وفي مباراة الأياب فاز برشلونة على ارسنال 3-1, وبالتالي تأهل الى دور الربع النهائي بمجموع المبارتين 4-3.

شهد مطلع أبريل تفوق برشلونة بفارق ثماني نقاط عن صاحب المركز الثاني ريال مدريد في الدوري المحلي بعد فوزه ضد فياريال, وأستفاد من فقدان المركز من ريال مدريد ضد سبورتينج خيخون في وقت سابق في اليوم نفسه, تمكن برشلونة من التأهل الى دور نصف النهائي من دوري أبطال أوروبا للعام الرابع –آخر ثلاثة كانت تحت أشراف غوارديولا- بعد أن سحق برشلونة شاختار دونيستك 6-1 في مجموع المبارتين.

واصل برشلونة في الدوري الأسباني حربه للمرّة الثانية في الكلاسيكو في السانتياغو برنابيو, التي انتهت بالتعادل 1-1. وسجّل ليونيل ميسي ركلة جزاء لفريقه من ركلة جزاء بعد طرد راؤول البيول.وكرّر ريال مدريد في الدقيقة ال80 من المباراة ركلة جزاء أنجزها كريستيانو رونالدو.عانى غوارديولا أوّل هزيمة نهائية له خلال نهائ كأس كوبا ديل ري ضد ريال مدريد.سجّل كريستيانو رونالدو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة ال103 من المباراة خلال الوقت الأضافي, أعطى النادي أوّل لقب منذ العام 2008, وكذلك أيضاً خوزيه مورينيو لقبه الأوّل لناديه الجديد. في دوري أبطال أوروبا, ومع ذلك, فاز برشلونة 2-0 على ريال مدريد في سانتياغو برنابيو في مباراة الذهاب في الدور القبل النهائي, وبعد التعادل 1-1 في ملعب الكامب نو, أصبح غوارديولا يتأهل الى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الثانية له كمدرب لبرشلونة.

في 11 مايو 2011, فاز برشلونة بلقب الدوري الأسباني والثالث على التوالي بعد تعادله مع ليفانتي 1-1 وفي 28 مايو, فاز برشلونة على مانشستر يونايتد 3-1 على ملعب ويمبلي في دوري أبطال أوروبا.

12-2011

بدأ الموسم الرابع لغوارديولا بأتهامه في رحيل ثلاثة لاعبين الذين كانو جزءاً من الفريق لفترة طويلة.أنتقل جابرييل ميليتو بعودته إلى انديبندينتي, جيفرين سواريز تم بيعه الى سبورتينج دي بورتيغال, وبيع بويان كركيتش إلى روما. تم التوقيع مع اثنين من اللاعبين الكبار, جاء اليكسس سانشيز من اودينيزي وسيسك فابريغاس, الذي كان في اللاماسيا وعاد من ارسنال. لأستكمال التشكيلات, جرى الترويج للاعبين اثنين من نظام الشباب: تياجوا الكانتراوأندرو فونتاس. بدأ الموسم بالفوز على ريال مدريد في كأس السوبر دي أسبانيا بنتيجة 5-4.

فاز برشلونة في هذا الموسم للمرة الثانية في 26 آب, في كأس السوبر الأوروبية متفوقاً على بورتو 2-0. بالفوز باللقب ضد بوروتو أصبح غوارديولا يحمل رقم قياسي في معظم الألقاب التي فاز بها كمدرب.فاز ب12 لقب في ثلاث سنوات فقط, شهد شهر تشرين الثاني من العام نفسه تسجيل غوارديولا للمباراة ال200 له مع الفريق الأوّل لبرشلونة. مسجلاً 144 أنتصاراً , وتعادل 39, 17 خسارة, مع 500 هدف له مقابل 143 ضد.

برشلونة أنهى سنة 2011 التقويمية بالفوز ببطولة كأس العالم للأندية على سانتوس 0-4, كان هذا اللقب ال13 لبيب جوارديولا فقط من 16 بطولة لعبت. في 9 يناير من العام 2012, أختير أفضل مدرب في العالم.في عيد ميلاده 41, قاد فريقه للفوز على غريمه التقليدي ريال مدريد 3-1 في الكلاسيكو, وضمان أنه لن يخسر أمام ريال مدريد في الوقت الأصلي كمدير.في 21 نيسان أعترف غوارديولا أن لقب الدوري الأسباني أنتقل الى ريال مدريد المتصدر, بعد فوزه على برشلونة 2-1 مدد تقدمه في جدول الترتيب إلى سبع نقاط مع أربع مباريات متبقية."علينا أن نهنئ ريال مدريد بفوزهم باللقب وأنهم قد فازوا أيضاً في هذه الليلة", قال غوارديولا, بعد ما كانت أول خسارة لفريقه على أرضه طوال الموسم.

في 24 أبريل, تعادل 2-2 على أرضه امام تشيلسي في مباراة الاياب من دوري ابطال اوروبا في الدور القبل النهائي طرق برشلونة للخروج من المنافسة بنتيجة إجمالية 2-3. الذي ترك للفريق بشكل فعلي أن يلعب فقط ببطول الكوبا ديل ري.كان غوارديولا واجه أنتقادات بسبب تكتيكاته الأخيرة والتشكيلة التي اعتمد عليها.في 27 أبريل من العام 2012, أعلن غوارديولا أنه سيتنحى عن منصبه كمدرب لبرشلونة في نهاية موسم 2011-12. وتم التداول في تجديد العقد سنوياً خلال فترة توليه منصب المدير. أفاد أن التعب هو السبب الرئيسي لقراره, ورأى أنّ أربع سنوات مع ناد مثل برشلونة كانوا بمثابة الدهر.

أعلن برشلونة أن خليفة غوارديولا سيكون تيتو فيلانوفا, الذي سيبدأ بقيادة دفة الفريق الأوّل في بداية موسم 2012-13. واصل غوارديولا قيادة برشلونة للفوز في ماتبقى من مباريات من الدوري الأسباني لهذا الموسم, بعد فوزه 3-0 في نهائي بطولة الكوبا ديل ري. أصبح بيب المدرب الأكثر نجاحاً في تاريخ برشلونة حيث بات في سجلّه 14 لقب في أربع مواسم.

بعد الفترة التي قضاها في برشلونة والتي شارفت على نهايتها, أستغرق غوارديولا عاماً للتفرغ لعطلته في نيويورك للراحة والأستجمام, يوم 7 يناير عام 2013, جاء غوارديولا في المركز الثالث لعام 2012 مدرب العالم لكرة القدم من السنة, وراء الفائز فيسنتي ديل بوسكي والوصيف خوسيه مورينيو. وفي مؤتمر صحفي عام 2012 في زيوريخ في حفل توزيع جائزة الكرة الذهبية, قال غوارديولا "لقد أتخذت قرار العودة الى التدريب ولكن القرار كان ابعد من اي قرار لم يتخذ" وأستمر في القول "أنا ليس لدي فريق للذهاب اليه ولكنني أود أن أعود إلى التدريب وقال أيضاً أنه يشعر "بأنه سيظهر عدم الأحترام له بالحديث عن اي فريق لديه مدرب".

بايرن ميونيخ

يوم 16 يناير عام 2013, تم الأعلان عن أن غوارديولا سيتولى منصب المدير الفني لنادي بايرن ميونيخ الألماني في البوندسليغا بعد موسم 2012-13, ليحل محل يوب هاينكس الذي من المقرر أن يتقاعد. قدم للصحافة كمدرب للبايرن ميونيخ يوم 24 يونيو عام 2013, وقد تحدث الأسباني الألمانية بشكل مثير للأعجاب امام الصحافة.كانت جلسة غوارديولا الأولى التدريبية في 26 يونيو. فاز بأوّل لقب مع بايرن ميونيخ في عام 2013 في كأس السوبر الأوروبي, هزم عدوه, خوسيه مورينيو, الذي كان قد عاد لتوه لتدريب تشيلسي. فاز البايرن بركلات الجزاء بعد ركلة تصدى لها نوير من قبل لوكاكاو

الحياة الشخصية

ولد غوارديولا من دولوريس وفالنتي. لديه أثنين من الأخوة أكبر منه سناً, شقيقه الأصغر بير, هو عميل لكرة القدم, هو غير ديني, التقى غوارديولا زوجته عندما كان عمره 18 عاماً. لديهم ثلاثة أطفال ماريا وماريوس وفالنتينا. وعقب توليه منصب مدير برشلونة, قال غوارديولا أنه سينتقل الى الولايات المتحدة للعيش في مانهاتن ومدينة نيويورك لمدة سنة حتى تقرير مصيره ومستقبله, وفي إطار التحضير ليصبح مدير بايرن ميونيخ, غوارديولا أخذ دروس في اللغة الألمانية من أربع إلى خمس ساعات في اليوم والأستجابة كانت لافت في أوّل يوم له في المؤتمر الصحفي له هناك.

الإنجازات[عدل]

كلاعب[عدل]

الفردية[عدل]

كمدرب[عدل]

الفردية[عدل]

الرحيل عن النادي كمدرب[عدل]

أعلن جوسيب غوارديولا رحيله عن برشلونة كمدرب يوم الجمعة بتاريخ 27\4\2012 بعد 4 مواسم قضاها داخل أسوار نادي البرشا محققاً 14 لقبا محلي وقاري وعالمي .

مصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]