هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

جيمس ماكديفيت

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
James McDivitt - Gemini 4.jpg

جيمس ماكديفيت أحد رواد الفضاء الأمريكيين الذين ساهموا في برامج ناسا لغزو الفضاء والقيام برحلات تتبع برنامجي جيميني و أبولو. ولد ماكديفيت بمدينة شيكاغو في 10 يونيو 1929 . ومن أهم انجازاته هو القيام مع زميليه شويكارت وديفيد سكوت في شهر مارس 1969 بإجراء مناورة تقابل المركبة القمرية Lunar Module والتحامها بكبسولة القيادة Command Capsel بعد أن كانتا تبعدان عن بعضهما مسافة 170 كيلومتر في مدار حول الأرض خلال بعثة أبولو 9. كان ذلك تمهيدا مهما لرحلة أبولو 11 التي قادها نيل أرمسترونج للسفر إلى القمر والهبوط على سطحه خلال يوليو 1969.

دراسته[عدل]

بعد حصوله على البكالوريا من المدرسة الثانوية بمدينة ميتشجان التحق بجامعة ميتشيجان وحصل على الدبلوم هندسة الطيران عام 1959 ، كما منحته جامعته الدكتوراه الفخرية في علوم الفضاء عام 1965.

عمله في القوات الجوية[عدل]

كان ماكديفيت طيارا في القوات الجوية الأمريكية واشترك في حرب فيتنام . طار الطائراتين F-80 و F-86 ، كما عمل كطيار اختبار في قاعدة أدواردز الجوية بكاليفورنيا ويبلغ مجموع طلعاته الجوية نحو 5000 طلعة قبل أن يلتحق بناسا .

برنامج جيميني[عدل]

التحق جيمس ماكديفيت بناسا في 17 سبتمبر 1962 . وقاد في 27 يوليو 1964 بعد اجرائه التدريبات الخاصة بعثة جيميني 4 ، وهو أول رائد فضاء عهدت إليه ناسا قيادة بعثات إلى الفضاء يشترك فيها أكثر من رائد واحد. وقام باختبار زي الفضاء لمشروع جيميني في أكتوبر 1964 .

وقام بقيادة بعثة جيميني 4 خلال الأيام من 3 حتى 7 يونيو 1965 وكانت تلك الرحلة هي الأولى التي تستغرق عدة أيام ، وكان زميله إدوارد وايت أول من يقوم بالسباحة في الفضاء خارج مركبة الفضاء.

وعمل ماكديفيت كضابط اتصال من مركز القيادة للفضاء Capcom في هيوستن خلال بعثة جيميني 5 لمداومة الاتصال بأعضاء البعثة .

نشاطه في برنامج أبولو[عدل]

اختير ماكديفيت قائدا احطياطيا لأول طلعة في برنامج أبولو في ديسمبر 1965 . وفي 20 نوفمبر 1967 اشترك ماكديفيت في بعثة أبولو 9. كما قام ماكديفيت وزميله شويكارت بقيادة المركبة القمرية خلال الأيام من 3 - 13 مارس 1969واجراء لقاء والتحام بمركبة الفضاء الرئيسية التي كان يقودها ديفيد سكوت في مدار حول الأرض. وكان ذلك تمهيدا هاما لرحلة أبولو 11 للهبوط على القمر في يوليو من نفس السنة.

انتقل ماكديفيت بعد ذلك إلى السلك الإداري بناسا . وعهد إليه رئاسة مجموعة بحوث القمر ، كما عمل رئيسا لتنسيق البعثات إلى القمر ومن ضمنها بعثات أبولو 12 حتى أبولو 16.

أقرأ أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]