حادث جزيرة ثري مايل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 40°09′12″N 76°43′31″W / 40.153293°N 76.72534°W / 40.153293; -76.72534

الرئيس جيمي كارتر يغادر جزيرة ثري مايل في 1 أبريل 1979.

حادث جزيرة ثري مايل كان حادث حصل فيه انصهار نووي جزئي في الوحدة الثانية (مفاعل يعمل بالماء المضغوط المصنعة من قبل شركة بابكوك آند ويلكوكس) من محطة توليد نووية جزيرة ثري مايل في مقاطعة دوفين، بنسلفانيا قرب هاريسبرج، الولايات المتحدة في عام 1979.

كان هذا الحادث هو الأكثر أهمية في تاريخ صناعة توليد الطاقة النووية التجارية للولايات المتحدة الأمريكية، حيث أسفر الحادث عن تسرب حوالي 481 بيتا-بيكريل (13 مليون كوري) من الغازات المشعة ، وأقل من 740 غيغا بيكريل (20 كوري ) من نظير اليود-131 الخطر.[1]

بدأ الحادث في الساعة الرابعة صباحا يوم الأربعاء 28 مارس 1979، مع ظهور عطل في النظام الثانوي غير النووي، تلاه انفلات في صمام في النظام الأساسي مما سمح لكميات كبيرة من سائل تبريد المفاعل النووي بالتسرب. تصاحبت هذه الأعطال مع فشل في تدريب طاقم المحطة في احتواء الوضع وقلة التدريب على التعامل معل الحوادث مما أدى إلى فقدان السيطرة وعدم القدرة على الحكم الصائب. انتهت المشكلة بعد خمس أيام بعد التمكن من فهم ما حصل والسيطرة على الوضع بعد الإخلاء الطارئ للمحيط من السكان.

مراجع[عدل]

  1. ^ Walker, p. 231