حاسوب كبير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جهاز كبير Honeywell-Bull DPS 7 عام 1990.

الحاسبات الكبيرة Mainframe Computer هي نوع من أنواع الحاسوب التي تستخدم في المؤسسات العملاقة في الصناعة والإحصائيات والعمليات الاقتصادية. كانت هذه الحاسبات توضع في غرف ضخمة وكانت تغلف بصناديق معدنية. اليوم يطلق هذا المصطلح على أجهزة الحاسوب المتوافقة مع أجهزة أي بي أم/360. تم تقديم الأولى منها أجهزة أي بي أم/360 عام 1965. ولكن الأجهزة الكبيرة غير المتوافقة مع أجهزة أي بي أم/360 كانت تصنف تحت مسمى خوادم Servers أو أجهزة عملاقة Supercomputers. بعض الأجهزة الغير متوافقة مع أجهزة أي بي أم/360 تتوافق مع أجهزة خوادم التي تعمل بتقنية ما قبل الويب تعد أيضاً من الحاسبات الكبيرة والتي تتضمن أجهزة بروث الكبيرة Burroughs large systems وسلسلة أجهزة يونيفاك 1100/2200. معظم هندسة أنظمة الأجهزة ذات مقياس كبير تم إنشاءها بشكل أساسي في السيتينات ومعظم أنظمة الأجهزة الموجودة بعد ذلك كانت تعتمد على نفس الهندسة حتى إنشاء خادمات الويب في التسيعنيات.

الشرح[عدل]

في السيتينات كانت الأجهزة الكبيرة بدون واجهة تفاعلية. كانت تقبل الكروت المثقبة، الشرائط الورقية و/أو الشرائط المغناطيسية وتعمل فقط في طريقة دفعه لدعم مهام المكتب الخلفي، مثل فواتير العملاء. أجهزة المبرقه الكاتبه كانت أيضاً تستعمل بكثرة، على الأقل لمشغلي النظم. بحلول أوائل السبعينات، اكتسبت العديد من الأجهزة الكبيرة الوجهات التفاعلية للمستخدم وتم تشغيلها كأجهزة مشاركة الوقت والتي تدعم مئات وآلاف المستخدمين في وقت واحد جنبا إلى جنب مع نظام معالجة الدفعات. يمكن للمستخدمين الدخول من خلال الأجهزة الطرفية بحلول الثمانينات. في الوقت الحاضر معظم الحاسبات الكبرى لها جزئياً أو كلياً الكلاسيكيه محطة الوصول للمستخدمين النهائيين لصالح شبكة المستخدم الوصلات. المطورين والموظفين التنفيذيين وعادة ما تستمر في استخدام محطات طرفية أو محطة المحاكون. تاريخياً، اكتسبت الحاسبات الكبيرة في اسمها جزءاً كبيراً نظراً لمتطلبات الحجم والكهرباء والتدفئة والتبريد باستخدام تكييف الهواء وخفض المحتويات المادية والمكانية بالمقارنة بحقول الخادمات. هذه المتطلبات أنتهت في منتصف التسعينيات بتصميمات أجهزة سيموس كبيرة الحجم لتبديل تكنولوجيا وصلة ثنائية الأقطاب. في تراجعاً كبيراً، تمكنك أجهزة شركة آي بي أم الكبيرة أن توفر تكاليف طاقة مركز البيانات من حيث الطاقة الكهربائية والتكييف والسعة المكانية.

خصائص الحاسوب الكبير[عدل]

تقريباً كل الحواسيب الكبيرة لديها أمكانية تشغيل أكثر من نظام تشغيل على نفس الجهاز. وبالتالي يمكن تشغيل أكثر من جهاز مما يعرف بالأجهزة الأفتراضية. حاسب كبيرة واحد يمكنه استبدال مئات الحواسيب الخادمة. الحاسبات الكبرى الحديثة، ولا سيما zseries شركة آي بي أم، نظام Z9 وz10 نظام الخدمة، عرض ثلاثة مستويات من المحاكاه الافتراضيه : المنطقي حواجز (lpars، عن طريق العلاقات العامة / س مرفق)، آلات إلكترونية (عبر ض / الاله الافتراضيه نظام التشغيل) ،ومن خلال أنظمة التشغيل (وخصوصا ض / مع نظام التشغيل الرئيسية - معالجة المساحات المحميه ومتطوره موجهة نحو تحقيق الاهداف جدولة العمل، ولكن أيضاً لينكس، وجافا، وأوبن سولاريس ليشمل المحاكاة الافتراضية ومعظم زبائن حواسيب آي بي أم الكبيرة لا يشغلون أكثر من جهازين: الأول في مخزن مركز البيانات الرئيسي والآخر في مركز حفظ البيانات الآحتياطي يعمل الجهاز بشكل كامل أو بشكل جزئي أو على وضع الاستعداد standby. جميع الاختيارات، والتطوير، والتدريب، والإنتاج وجميع البرامج وقواعد البيانات على جهاز واحد. فيماً عدا الطلبيات الضخمة جداً للبيانات فذلك يقلل كفاءة الجهاز الواحد، ويتطلب في هذه الحالة تجهيز جهازين أو أكثر للعمل بكفاءة أعلى من الطلبيات للكثيرة للبيانات.