حدث رياضي صديق للبيئة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

يعني مصطلح حدث رياضي صديق للبيئة أي حدث رياضي يؤكد على أهمية استغلال موارد أكثر صداقة للبيئة. يستطيع الجماهير القيام بالدور المنوط بهم من خلال استقلال المواصلات العامة للذهاب إلى الحدث. يزداد وعي الأفراد بعدة أشياء، مثل استخدام منتجات ورقية وأسمدة ومبيدات آفات صديقة للبيئة.[1].

البُعد الثالث[عدل]

بعد أسبوع من قيام اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) بمنح شرف تنظيم دورة ألعاب الشتاء الأولمبية السابعة عشر إلى مدينة ليليهامر، قررت الحكومات القومية المحلية والإقليمية أن تجعل من دورة ألعاب ليليهامر معرضًا للأحداث الكبيرة الصديقة للبيئة. وقد تم تنفيذ أكثر من 200 مشروع مختلف تتضمن جوانب بيئية. وفي الاحتفال بمرور 100 عام على تأسيس اللجنة الأولمبية الدولية في باريس عام 1994، تمت إضافة البيئة باعتبارها "البُعد الثالث" للألعاب الأولمبية بالإضافة إلى الرياضة والثقافة.

وقد تتبع تراث مدينة ليليهامر، من الناحية العالمية، مسارين مختلفين: - المؤتمرات الدولية حول الرياضة والبيئة، وعقد أولها في مدينة ليليهامر عام 1996 - المتطلبات البيئية التي يجب أن يفي بها مقدمو العطاءات في المستقبل ومنظمو "الألعاب الأولمبية".

أماكن الألعاب الرياضية الصديقة للبيئة[عدل]

تارجت سنتر[عدل]

يمتلك مركز تارجت سنتر معقل فريق ذئاب غابات مينيسوتا (دوري NBA) خامس أكبر سقف صديق للبيئة، وبه أول مضمار مزود بسطح صديق للبيئة. فهذا السطح يعمل على تجميع مياه الأمطار وتنظيم درجات الحرارة في كل من فصلي الصيف والشتاء. وقد قام هذا السطح بتجميع ما يقرب من مليون جالون من مياه المطر وتحويل مسارها لتصب في نهر المسيسيبي. وكذلك في قمة السطح هناك أنواع مختلفة من النباتات مثل برايري كوريوبسيس والفراولة البرية والنجم المتوهج المنقط ونبات الترمس.[2]

عطاء دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2016[عدل]

لن تستضيف :طوكيو دورة الألعاب الأولمبية لعام 2016 ولكن هذه المدينة كانت مرشحة لنيل هذا الشرف. وقالوا إنهم إذا كانوا سيستضيفون الدورة لكانوا سينظمون أول دورة ألعاب خالية من الكربون. وكانت هناك مدينة صناعية تدعى سي فورست بعيدًا عن طوكيو كان من المزمع أن تصبح موقعًا للمسابقات الأولمبية عبر البلاد والتجديف، زورق التجديف، الكاياك ودراجات الجبال وسباحة الدراجات الحرة. كما كانوا يعتزمون زراعة مليون شجرة على هذه الجزيرة بحلول عام 2016. وكان قائد فرقة U2 المغني بونو واحدًا من أول الأشخاص الذين قاموا بزراعة شجرة على هذه الجزيرة. وخلال هذه المرحلة الرئيسية للزراعة شارك أيضًا الحاكم السابق لمدينة طوكيو هيديو سوجاوارا والحائز على ميدالية السباحة في دورة الألعاب الأولمبية بكين 2008 جونيتشي مياشيتا والآلاف من داعمي مبادرة طوكيو 2016 الصديقة للبيئة. وكانت خطة مدينة طوكيو الخالية من الكربون تتمثل في استخدام الطاقة الشمسية والرياح وغيرها من مصادر الطاقة المتجددة. وكانوا يجدون من يساعدهم من العمال أينما ذهبوا حول الاستاد. وكذلك تتضمن خطة طوكيو 2016 المركبات عديمة الانبعاثات أو منخفضة الانبعاثات.[3]

مركز الخطوط الجوية الأمريكية[عدل]

تم منح مركز الخطوط الجوية الأمريكية معقل فريق ميامي هيت (دوري NBA) لقب شهادة LEED من أجل عمليات المباني الحالية: والصيانة بواسطة المجلس الأمريكي للمباني صديقة البيئة (USGBC)، وهو واحد من أول جهتين تحصلان على هذه الجائزة. وقد حاز المركز على الجائزة في نفس اليوم الذي حصلت عليها فيه ساحة فيلبس بمدينة أطلانطا. وقد التزم هذا المركز بتوفير الطاقة والحفاظ على المياه. وهم يرغبون في أن يتمكنوا من قيادة المواقع الرياضية الأخرى في أن تصبح أكثر "صداقة للبيئة" أيضًا.

قائمة بالمزايا "صديقة البيئة" لدى مركز الخطوط الجوية الأمريكية[عدل]

مواد سقف صديقة للبيئة: يتميز مؤشر عكس الطاقة الشمسية للساحة بأنه مرتفع بما يكفي ليعكس الحرارة ويقلل الطاقة اللازمة لتبريد المبنى.
استهلاك الطاقة: تم بناء الساحة دون محطة مياه باردة، مما يتطلب الكثير من الطاقة، ومن ثم ينخفض استهلاك الطاقة كثيرًا إذ أن المياه الباردة التي تحتاجها الساحة تأتي من مصدر خارج الموقع.
تشجير موفر في استهلاك المياه: تتميز جميع النباتات بأنها مقاومة للجفاف وطويلة إلى متوسطة الطول، وهناك نظام ري قائم على "التقطير والنقع" (الري الدقيق) يسير أسفل السطح ويوفر المياه مباشرة للجذور ويقلل كمية المياه التي تتبخر بفعل الشمس.
جراج انتظار للسيارات تحت الأرض: يقلل من الأسفلت الذي يحتجز الحرارة، والذي يعرف بتسببه في حدوث "تأثير جزيرة الحرارة" التي تعيد إطلاق الحرارة داخل الغلاف الجوي.
سجاجيد للمشي: تعمل على احتجاز الأتربة والتلوث الذي يسببه زوار الساحة لتحسين جودة الهواء الداخلية بالكامل.[4]

يوم إعادة التدوير الأمريكي[عدل]

يوم إعادة التدوير الأمريكي (ARD) هو اليوم الوحيد المعترف به قوميًا والمخصص لتشجيع الأمريكيين على إعادة التدوير وشراء المنتجات المعاد تدويرها. ويتم الاحتفال بيوم إعادة التدوير الأمريكي في 15 نوفمبر. ويتم عقد المئات من الأحداث في جميع أنحاء الولايات المتحدة لرفع مستوى الوعي بشأن أهمية إعادة التدوير وتشجيع الأمريكيين على توقيع تعهدات شخصية بإعادة التدوير وشراء منتجات معاد تدويرها.[5][6]

إحصائيات إعادة التدوير[عدل]

المصدر[7]

  • 251 مليون – طن من النفايات في الولايات المتحدة
  • 82 مليون – طن من المواد أعيد استهلاكها في الولايات المتحدة
  • 53.4 – نسبة جميع المنتجات الورقية التي أعيد تدويرها في الولايات المتحدة
  • 32.5 – نسبة إجمالي النفايات التي يعاد تدويرها في الولايات المتحدة
  • 100 – نسبة تقريبية لمدى الزيادة في إجمالي إعادة التدوير في الولايات المتحدة خلال العقد الماضي
  • 8660 – عدد برامج إعادة التدوير على جانب الطريق في الولايات المتحدة عام 2006
  • 8875 – عدد برامج إعادة التدوير على جانب الطريق في الولايات المتحدة عام 2003
  • 95 – نسبة الطاقة التي تم توفيرها من خلال إعادة تدوير عبوة من الألومنيوم، مقارنة بتصنيع عبوة جديدة
  • 4.6 – أرطال من النفايات لكل شخص يوميًا في الولايات المتحدة (الأكثر على مستوى العالم)
  • 1.5 – رطل من المواد المعاد تدويرها لكل شخص يوميًا في الولايات المتحدة

انظر أيضًا[عدل]

  • إعادة تدوير مخلفات يوم الألعاب
  • فريق ميامي هيت
  • فريق ذئاب غابات مينيسوتا
  • إعادة التدوير
  • إعادة التدوير في الولايات المتحدة
  • عطاء طوكيو للحصول على شرف تنظيم دورة الألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2016
  • ألعاب إكس

المراجع[عدل]

  1. ^ Zeller, Tom, Jr. "Getting Sports Events to Go Green." New York Times [New York, New York] 9 Aug. 2009, Energy Environment sec.: n. pag. Web. 5 Oct. 2009. <http://www.nytimes.com/2009/08/10/business/energy-environment/10green.html>.
  2. ^ http://www.greensportsvenues.com/2009092169/news/first-arena-green-roof-unveiled-at-target-center.php
  3. ^ http://www.greensportsvenues.com/2009092168/news/tokyo-pitches-carbon-minus-olympics-for-2016.php
  4. ^ http://www.greensportsvenues.com/2009040866/news/american-airlines-leed.php
  5. ^ US raises waste awareness with “America Recycles Day”,www.letsrecycle.com, Retrieved 15.11.06
  6. ^ George W. Bush Proclamation on America Recycles Day, www.waste-management-world.com, Retrieved 24.11.06
  7. ^ "Recycling by the Numbers". The Good, Bad and Ugly of Statistics and Comparisons. اطلع عليه بتاريخ 04-10-2009.