حديث الروح

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
إقبال في تفكير عميق، هذه الصورة هي التي أكسبته لاحقا لقب "المفكر"

شکوہ و جواب شکوہ أو بالعربية حديث الروح قصيدتان كتبهما الشاعر الباكستاني محمد اقبال باللغة الأردية و نشرها في ديوانه صلصلة الجرس و نقلها للعربية شعرا رائعا الشاعر الأزهري الصاوي شعلان.

دواعي التأليف[عدل]

برغم من ان كل اشعار اقبال كتبها باللغة الفارسية الا هاتان القصيدتان فقد كتب بالأردية فقصيدة الشكوى كتبت في عام 1909 و قصيدة جواب الشكوى كتبت في عام 1913 حيث يحاول الفيلسوف محمد اقبال بث شكواه و شجونه حول الدور الحضاري للمسلمين في التاريخ. و يتألم لحال المسلمين في كل اقطار الأرض و يحاول مواجهة المشكلات الحضارية لذلك كانت الشكوى لله لما وصل إليه حال الأمة الإسلامية و جواب الشكوى كانت جواب من الله للمسلمين على شكواه,اثر نشره قصيدة الشكوى هاج العلماء ضده و أخذوا يهاجمونه ولكن عندما قام بنشر قصيدة جواب الشكوى زالت المشاحنات و اللغط الذي دار حول القصيدة فكانت جواب الشكوى ارضاء للعلماء.

الترجمة وإعادة الكتابة[عدل]

قصيدة "شكوى" تضم 120 بيتاً و قصيدة "جواب الشكوى" أطول فهي تقع في 140 بيتاً. ترجمها محمد حسن الأعظمي إلى العربية نثراً ضمن قصائد أخرى وقدمها للشاعر المصري الصاوي شعلان والذي أعاد كتابتها.

الانتشار[عدل]

انتشرت القصيدة بعد ان قامت كوكب الشرق أم كلثوم بغناء الكلمات و تم تبديل بعض الكلمات حتى تتماشى مع اللحن. توالت بعد ذلك التعديلات الكبيرة في هذا الجزء من القصيدة. على خلاف ما كتبه الشاعر إقبال. إذ أهملت أم كلثوم بعض المقاطع منها.

المصادر[عدل]

  • ديوان صلصلة الجرس.
  • ويكبيديا الإنجليزي.