حديد المصريين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (أكتوبر_2013)
حديد المصريين

نبذة عن تاريخ الشركة[عدل]

تم إنشاء مجموعة حديد المصريين عام 2010 للعمل في مجال صناعة ودرفلة الحديد، تتكون المجموعة القابضة من ثلاث شركات كبرى و هى: شركة بورسعيد الوطنية للصلب، شركة أي أي سي لإدارة مصانع الصلب، شركة حديد المصريين لتجارة مواد البناء.

شركة بورسعيد الوطنية للصلب

تم إنشاء أول مصنع للشركة عام 2000 بتصميم لطاقة انتاجية 300 ألف طن/ سنوياً من حديد التسليح والمقام في مدينة بورسعيد. وحصلت الشركة على ترخيص بإنشاء المصنع الثانى لها بمنطقة العين السخنة (تحت الانشاء) باستخدام أعلى مستويات التكنولوجيا حيث يتم انتاج البيليت من خلال عملية الدرفلة. تتميز تلك التكنولوجيا بتوفير الوقت والطاقة في إعادة شحن القضبان الحديدية مما جعل الشركة من أوائل المصانع على مستوى العالم في تطبيق تلك التكنولوجيا.

شركة أي أي سي لادارة مصانع الصلب

أنشئت شركة أي أي سي لادارة مصانع الصلب عام 2009، وتم الإستحواذ على أول مصنع تابع لها في مدينة الإسكندرية عام 2011 بطاقة انتاجية 300 ألف طن/ سنوياً من لفائف الحديد، ثم تم إعادة تأهيل هذا المصنع حالياً وسيكون جاهزاً للبدء في التشغيل في عام 2013. كما حصلت الشركة علي الترخيص اللازم لبناء المصنع الثاني لها في مدينة بني سويف بطاقة إنتاجية 821 ألف طن/سنوياً من البيليت و 550 ألف من حديد التسليح باستخدام التكنولوجيا المستخدمة في مصنع العين السخنة. من المقرر ان يتم البدء في تشغيل مصنع بني سويف في الربع الأول من 2015.

شركة حديد المصريين لتجارة مواد البناء

تعتبر شركة حديد المصريين شركة رائدة في تجارة الحديد تعمل في السوق المصري لمدة تزيد عن 15 عاماً. وهي شركة متخصصة في صناعة وإعادة استخدام الخردة و البيليت و حديد التسليح. تفتخر شركة حديد المصريين لتجارة مواد البناء أن لديها شبكة واسعة من الموردين والتجار في مصر وعلى مستوى العالم. وتقدم الشركة لعملائها خدمات لوجستية مناسبة التكلفة وخدمات مالية بهدف تأمين الأعمال في الأسواق الخارجية عبر المحيطات. كما توفر شركة حديد المصريين المواد الخام وتقوم بتنسيق إجراءات تمويل التجارة بغرض تسهيل الانتاج.

ومن المقرر بعد الانتهاء من إنشاء كافة المصانع وتشغيلها بالكامل أن تستوعب من العمالة 8000 عامل ومهندس وفني.

وقد تعاقدت مجموعة حديد المصريين مع شركة "دانيللي الإيطالية" لبناء مصانع حديد المصريين. وبذلك تكون لحديد المصريين السبق في استخدامها تكنولوجيا الجيل الجديد في صناعة الحديد والصلب حيث تعد الأولى من نوعها في أفريقيا والشرق الأوسط. ويتم تطبيق هذه التكنولوجيا في مصنعي بني سويف والعين السخنة حيث تقوم بتوريد وتركيب أحدث خطوط انتاج لصهر الخردة ودرفلة حديد التسليح القائمة على توفير الطاقة بنسبة كبيرة.

و تساعدنا تكنولوجيا دانيللي علي تبني مبدأ الاقتصاد صديق البيئة و الذي يتعمد علي :

  • تدوير المخلفات:

حيث يتم صهر وتحويل الخردة إلى بيليت ليدخل في صناعة حديد التسليح ولفائف الحديد اعادة استخدام الحرارة عن طريق استخدام الحرارة الناتجة من صهر الحديد في تسخين الخردة قبل دخولها الفرن.

  • توفير استهلاك الطاقة والحراريات
  • تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون

عن رئيس مجلس الادارة[عدل]

أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين. يبلغ من العمر39 عاماً. فاز بجائزة الرئيس التنفيذى الشاب الأول على مستوى الشرق الأوسط لعام 2013.

بدأ العمل في صناعة الحديد منذ التسعينيات، وقد بدأ بالعمل كتاجر حديد وقرر أن يستثمر في مصانع الحديد إلى أن أصبح أحد مصنعي الحديد عام 2009. وفي مارس 2011 – بعد الثورة المصرية الأولى- شارك مع الشيخ محمد بن سحيم لإنشاء شركة حديد المصريين، بحصة تبلغ 50%.

حديد المصريين هي الشركة الأم لثلات شركات تنمو نمواً كبيراً في السوق المصرية وسوف تنتج 20% من إنتاج الحديد في مصر بنهاية العام القادم.

أحمد أبوهشيمة يؤمن بالبقاء على استثماراته في مصر، وقد جذب بالفعل استثمارات أجنبية. فهو يهدف إلى جذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى مصر عن طريق الشراكة مع رجال أعمال عرب في مشروعاته القادمة.

وحديد المصريين كشركة تقوم بدور هام في خدمة المجتمع وذلك بناء على توجيهات من أبوهشيمة، كما أن المصانع الجديدة قد اختارت آلات أكثر تقدماً وتقنيةً وصديقة للبيئة وذلك للحفاظ على الطاقة، وللحد من كمية الفضلات في صناعة الحديد لأقصى درجة.


عن المسئولية المجتمعية[عدل]

  • شاركت شركة حديد المصريين في مشروع خيري معروف باسم "نهر الخير" والذي وفر المياه النظيفة والصرف الصحى لـ 1000 منزلاً مصرياً في المناطق الريفية[1]
  • وقام أبو هشيمة برعاية فريق البارالمبية المصرية وأيضاً تكريم الطلاب الـ 40 الأوائل في مصر على إنجازاتهم الأكاديمية، مقيماً احتفالات لكل منهم[2]
  • في اطار الدور الاجتماعي لشركة حديد المصريين وأهتمامها برعاية الانشطة الرياضية في عدة مجالات قررت المجموعة رعاية المبادرة العالمية لركوب الدراجات جي.بي.أي وذلك لأن حديد المصريين تعي تماما الدور الايجابي للرياضة على المجتمع[3]
  • إنتهت حملة حديد المصريين لمكافحة البرد من توزيع 20 الف بطانية والتى بدأت فى منتصف شهر ديسمبر الماضى وذلك بالتنسيق مع موسسة مصر الخير واستهدفت عدة محافظات على رأسها بنى سويف والاسكندرية وبورسعيد والغربية والسويس[4]
  • وذكر أحمد أبوهشيمة أن مبادرة معًا لمساعدة القرى الأكثر احتياجًا دخلت في إطار التنفيذ وقرية مهدي الأخرم هي نقطة البداية وخلال فترة قريبة سنواصل العمل في 20 قرية أخرى بصعيد مصر لأن هذا مسئوليتنا كقطاع خاص حيال المجتمع[6]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

حديد المصريين على تويتر