حرب الاستقلال الإيطالية الأولى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حرب الاستقلال الإيطالية الأولى
جزء من حروب توحيد إيطاليا
Battaglia di Novara.jpg
معركة نوفارا 1849
التاريخ 23 مارس 1848 – 24 مارس 1849
الموقع لومبارديا فينيشيا و بييمونتي
النتيجة نصر نمساوي
تغييرات
حدودية
لا تغيير
المتحاربون
Flag of the Kingdom of Sardinia.svg مملكة سردينيا
Flag of the Grand Duchy of Tuscany (1848).gif دوقية توسكانا الكبرى
بتحالف مؤقت مع:
Flag of the Papal States (1808-1870).svg الدولة البابوية
علم مملكة الصقليتان مملكة الصقليتان
Flag of the Habsburg Monarchy.svg الإمبراطورية النمساوية
القادة
Flag of the Kingdom of Sardinia.svg الملك تشارلز ألبرت Flag of the Habsburg Monarchy.svg جوزيف راديتزكي
القوى
Flag of the Kingdom of Sardinia.svg 30,000 رجل
Flag of the Grand Duchy of Tuscany (1848).gif 07,000 رجل
Flag of the Papal States (1808-1870).svg 07,000 رجل
علم مملكة الصقليتان 16,000 رجل
غير متوفر

دارت حرب الاستقلال الإيطالية الأولى عام 1848 بين مملكة سردينيا و الإمبراطورية النمساوية. شهدت كستوزا و نوفارا المعارك الرئيسية و التي نجح فيها النمساويون بقيادة رادتزكي من هزيمة بييمونتي.

سير المعارك[عدل]

ضم جيش سردينيا كتيبتي مشاة و فرقة احتياط أي ما مجموعه 12,000 جندي. كان سلاحا المدفعية و الفرسان و أفضل الوحدات. في 21 مارس أعلن دوق توسكانا الكبير دخوله الحرب ضد النمسا بفرقة من 6,700 رجل. بينما كان لجيش الدولة البابوية قوة مماثلة الحجم يدعمها العديد من المتطوعين. في 25 مارس دخلت طليعة الفيلق الثاني البييمونتي ميلان و بعد ذلك بيومين أيضاً سيطروا على بافيا.

بعد النجاح المبدئي في غويتو و بسكييرا دل غاردا، قام البابا بيوس التاسع بسحب قواته، خوفاً من الأطماع التوسعية الممكنة لبيدمونت في حالة الفوز. كما سحبت مملكة الصقليتين قواتها أيضاً و لكن الجنرال غولييلمو بيبي رفض العودة إلى نابولي، و توجه إلى البندقية لحمايتها من الهجوم النمساوي المضاد. كان تراجع الملك فرديناند الثاني أساساً بسبب سلوك الملك تشارلز ألبرت الغامض، الذي لم يرفض بوضوح الاقتراح بالحصول على تاج صقلية و الذي عرضه عليه قادة التمرد في الجزيرة.

بعد هزيمة بييمونتي في كستوزا طرحت هدنة مضطربة في عام 1848 بين النمسا و سردينيا دامت أقل من سبعة أشهر، حيث نقضها تشارلز ألبرت في 12 مارس 1849. استلم الجيش النمساوي المبادرة العسكرية في لومبارديا و ألحق هزيمة نكراء بجيش بييمونتي في نوفارا. أجبر هذا النصر البييمونتيين على التراجع إلى بورغومانيرو عند سفح جبال الألب، و سيطرت القوات النمساوية على نوفارا و فرشيلي و ترينو و بريشيا و أصبح الطريق ممهداً إلى عاصمة بييمونتي، تورينو.

خلع تشارلز ألبرت لصالح ابنه فيكتور إيمانويل الذي وقع على معاهدة سلام في 9 أغسطس 1849 دفعت بيدمونت - سردينيا بموجبها تعويضاً قدره 65 مليون فرنك إلى النمسا.

ثورة 1848[عدل]

اندلعت ثورات عام 1848 في أماكن عديدة من إيطاليا و كذلك في أجزاء أخرى كثيرة من أوروبا. نتيجة لذلك اضطر تشارلز ألبرت ملك بيدمونت و ليوبولدو الثاني دوق توسكانا الأكبر لتقديم تنازلات للديموقراطيين. شملت الثورات فيينا نفسها، و ميلانو (خمسة أيام من ميلان) و البندقية (جمهورية سان ماركو، التي أعاد النمساويون السيطرة عليها في 1849) المدينتان الرئيسيتان في مملكة لومبارديا فينيشيا التابعة حينها للحكم النمساوي. طردت الثورة في صقلية (عدا ميسينا) جيوش البوربون. كما اضطر تشارلز الثاني من البوربون أيضاً لمغادرة دوقية بارما.

قررت مملكة سردينيا استغلال ما يبدو لحظة مواتية و أعلنت الحرب على النمسا في تحالف مع الولايات البابوية و مملكة الصقليتين و هاجموا ممتلكات النمسا الضعيفة في إيطاليا.

نجم عن الحرب فشل سردينيا في هزيمة النمسا بمفردها. دفع هذا سردينيا إلى التماس حلفاء ضد النمسا، و وجدت مبتغاها في فرنسا (1859) و بروسيا في (1866) حيث تمكنت في النهاية من طرد النمساويين من شمال إيطاليا.

طالع أيضاً[عدل]

المراجع[عدل]