التسلسل الزمني لحرب العراق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حرب العراق)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حرب العراق
Iraq header 2.jpg
صور من حرب العراق
التاريخ 20 مارس 2003 - 15 ديسمبر 2011
الموقع العراق
النتيجة غزو العراق
قلب النظام البعثي
احتلال العراق
تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين
التمرد في العراق واندلاع حرب أهلية
الانتخابات العراقية
اتفاق مركز القوات والإطار الإستراتيجي
ارتفاع نسب البطالة وتدمير البنى التحتية
الانتخاب السلمي في بعض المحافظات
الانتخاب السلمي في البرلمان
إندلاع المظاهرات العراقية 2011 حل الجيش العراقي من قبل القيادة الأمريكية
المتحاربون
علم العراق: القوات المسلحة العراقية علم الولايات المتحدة: الجيش الأمريكي

علم المملكة المتحدة :القوات المسلحة الملكية البريطانية

حرب العراق المعروفة بحرب الخليج أو احتلال العراق أو تحرير العراق هي حرب بدأت في 20 مارس 2003 حتى 15 ديسمبر [[2011]؛ بدأ الغزو من قبل القوات متعددة الجنسيات التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة.
قبل الحرب إدعت الولايات المتحدة وبريطانيا وإسبانيا أن العراق يمتلك أسلحة دمار شامل وذلك يهدد أمنها وأمن حلفائها من قوات التحالف.
الأمم المتحدة ومفتشي الأسلحة الدوليين لم يجدوا دليلا على وجود أسلحة دمار شامل، وأدعت أن سبب ذلك ضعف المعلومات الاستخباراتية حول هذا الموضوع.
في أثناء الغزو خلصت الولايات المتحدة الأمريكية أن العراق قد أنهى برنامج أسلحة الدمار الشامل في سنة 1991 وليس لديه أي برنامج نشط في وقت الغزو، إلا أنها تعتزم استئناف البرنامج في حال فرض عقوبات على العراق، مع ذلك عثر على بعض الأسلحة الكيميائية المتروكة من قبل سنة 1991، وأثبت أنها ليست من مخلفات قوات التحالف الغازية للعراق.
اتهم بعض المسؤولين الإمريكيين الرئيس العراقي الراحل صدام حسين بدعم وإيواء تنظيم القاعدة، ولكن لم يتم العثور على دليل على وجود أي علاقة تعاونية على الإطلاق، وهناك عدة إتهامات وأسباب لغزو العراق ذكرها عدة مسؤولين أمريكييون منها:
1. الدعم المالي للمقاتلين الفلسطينيين.

2. انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الحكومة العراقية.

3. محاولات من جانب قوات التحالف لنشر الديموقراطية في العراق.

4. وقال بعض المسؤولين أن احتياطي النفط في العراق كان سببا في قرار الغزو، ولكن مسؤولين أخرىن نفوا ذلك السبب.

كانت عملية غزو العراق سريعة جدا بسبب هزيمة الجيش العراقي، واعتقال صدام حسين، ومن ثم احتلال العراق من قبل قوات التحالف، ومحاولة قوات التحالف لإحلال الديموقراطية في العراق.
لذلك سرعان ما بدأت أعمال العنف بين قوات التحالف والجماعات المختلفة في العراق، وبدأ التمرد في العراق والحرب الغير متكافئة والصراع بين السنة والشيعة والجماعات العراقية والقاعدة في العراق.
أدى ذلك الاضطراب إلى مقتل أكثر من 85000 من السكان المدنيين في عام 2007، وقدر عدد اللاجئين 4.7 مليون عراقي (حوالي 16% من سكان العراق) في أبريل 2008 ،ومليونان عراقي هرب إلى الدول المجاورة، وهم الآن حسب تصريحات الصليب الأحمر الدولي في حالة إنسانية سيئة، وفي أغسطس 2008 إحتل العراق المركز الخامس في مؤشر الدول الغير مستقرة.
بدأت قوات التحالف بسحب قواتها وزيادة القوات العراقية وتحميلها مسؤولية الأمن في العراق، وفي أواخر عام 2008، إتفقتا الحكومتين المريكية والعراقية على تمركز القوات تفعل إلى 1 يناير 2012، كما صدق البرلمان العراقي على هذا الاتفاق الإستراتيجي مع الولايات المتحدة الأمريكية التي تهدف إلى ضمان التعاون الدولي في مجال الحقوق الدستورية، والتعليم، وتنمية موارد الطاقة، والعديد من المجالات.
وفي أواخر فبراير 2009 أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما 18 شهر لانسحاب القوات المقاتلة من العراق، مع بقاء 30000 إلى 50000 من القوات "لتدريب قوات الأمن العراقية وتدقيم المعلومات الاستخباراتية والمراقبة"، يرى قائد القوات الأمريكية راي اوديرنو أن جميع الجنود الأمريكين سيكونون خارج العراق بحلول نهاية عام 2011 وهو ما حدث بالفعل. رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي قال أنة يؤيد الانسحاب المتسارع للقوات الأمريكية.

أهم أحداث العراق سياسيا وأمنيا منذ 2002[عدل]

شهد الغزو الأميركي للعراق مراحل عديدة بدأت في مطلع العام 2002 بعد بضعة شهور من أحداث 11 سبتمبر/ايلول 2001، وفيما يلي استعراض لأبرز المحطات التاريخية للغزو الذي قادته الولايات المتحدة للعراق[1]:

العام 2002[عدل]

  • 29 يناير/كانون الثاني: الرئيس الأميركي السابق جورج دبليو بوش يصنف العراق في "محور الشر" جنبا إلى جنب مع إيران وكوريا الشمالية.
  • 14 مايو/أيار: مجلس الأمن يعدل نظام العقوبات المفروضة على العراق بحيث يُسمَح بدخول أكبر للسلع المدنية، مع تشديد الرقابة على المواد العسكرية.
  • 12 سبتمبر/أيلول: جورج بوش يحث الأمم المتحدة على تطبيق قراراتها ضد العراق، وإلا فسيكون للولايات المتحدة حق التحرك منفردة ضد هذا البلد.
  • 11 أكتوبر/تشرين الأول: الكونغرس الأميركي يجيز الحرب على العراق.
  • 8 نوفمبر/تشرين الثاني: مجلس الأمن يقر بالإجماع نظاما جديدا للتفتيش عن أسلحة الدمار الشامل، يواجه العراق بموجبه "عواقب وخيمة" إن لم يتعاون.
  • 18 نوفمبر/تشرين الثاني: المفتشون الأمميون يعودون لأول مرة إلى العراق بعد غياب استمر أربع سنوات.
  • 7 ديسمبر/كانون الأول: العراق يقدم إعلانا من 12 ألف صفحة يؤكد فيه خلوه من الأسلحة المحظورة.
  • 21 ديسمبر/كانون الأول: جورج بوش يقر نشر قوات أميركية في منطقة الخليج العربي.

العام 2003[عدل]

  • 28 يناير/كانون الثاني: جورج بوش يقول إن بلاده مستعدة لمهاجمة العراق حتى دون تفويض أممي.
  • 14 فبراير/شباط: تقرير لكبير المفتشين هانس بليكس يتحدث عن تقدم طفيف في تعاون العراق مع الخبراء الأمميين، ووزير خارجية فرنسا دومينيك دو فيلبان ينتقد بشدة في خطاب شهير في مجلس الأمن الرغبة الأميركي البريطانية في شن الحرب، ويفند المزاعم بشأن أسلحة الدمار.
  • 22 فبراير/شباط: هانس بليكس يأمر العراق بتدمير صواريخ "صمود 2".
  • 24 فبراير/شباط: مشروع قرار أميركي بريطاني إسباني يقول إن الوقت حان لاستخدام القوة ضد العراق بحجة عدم تعاونه في قضية أسلحة الدمار، وفرنسا وألمانيا وروسيا تدعو لمواصلة عمليات التفتيش وتمديدها وتشديدها لوجود "فرصة حقيقية لتحقيق حل سلمي".
  • 1 مارس/آذار: العراق يبدأ تدمير صواريخ "صمود".
  • 17 مارس/آذار: جورج بوش يمهل صدام حسين 48 ساعة لمغادرة العراق تحت طائلة شن هجوم على بلاده.
  • 19 مارس/آذار: جورج بوش يعلن الحرب على العراق.
  • 20 مارس/آذار: الحرب تبدأ بغارة جوية حاولت استهداف صدام حسين وقيادات عراقية أخرى، تبعها اجتياح للعراق انطلاقا من الكويت.
  • 21 مارس/آذار: غارات مكثفة جدا على بغداد ومدن أخرى.
  • 24 مارس/آذار: مقاومة عنيفة في مدن مثل الناصرية والبصرة، تعرقل تقدما للقوات الأميركية التي استطاعت لاحقا بلوغ مناطق لا تبعد عن بغداد إلا بـ90 كلم.
  • 26 مارس/آذار: إنزال مئات المظليين في إقليم كردستان لفتح جبهة من الشمال.
  • 5 أبريل/نيسان: دبابات أميركية تدخل أطراف بغداد وتواجه مقاومة، ونشوب معركة شرسة في مطار بغداد الدولي.
  • 7 أبريل/نيسان: القوات البريطانية تحتل البصرة.
  • 9 أبريل/نيسان: سقوط بغداد في يد الجيش الأميركي الذي يواجه مقاومة متفرقة في بعض مناطقها واعلان سقوط نظام صدام حسين.
  • 1 مايو/أيار: الولايات المتحدة تعلن نهاية العمليات القتالية الكبرى.
  • 12 مايو/أيار: تعيين الدبلوماسي الأميركي بول بريمر حاكما مدنيا للعراق.
  • 22 مايو/أيار: مجلس الأمن يرفع العقوبات عن العراق، ويدعم الإدارة الجديدة فيه المدعومة أميركيا.
  • 7 يوليو/تموز: إدارة جورج بوش تقر بأن المزاعم القائلة بأن العراق حاول الحصول على اليورانيوم من دول أفريقية لم يكن هناك ما يثبتها، وما كان لها أن تدرج في خطاب الاتحاد أواخر 2002.
  • 13 يوليو/تموز: تدشين مجلس الحكم المؤقت المكون من 25 عراقيا يرأسون الهيئة دوريا لمدة شهر، لكن الصلاحيات الأساسية تبقى في يد بول بريمر.
  • 22 يوليو/تموز: مقتل عدي وقصي ابني صدام حسين في معركة مع القوات الأميركية في الموصل.
  • 9 أغسطس/آب: اشتداد المقاومة المسلحة لقوات الاحتلال الأميركي، وعدد قتلى ووفيات الجيش الأميركي يصل إلى 255 بحلول اليوم المائة لنهاية المعارك الذي أُعلن مطلع مايو/أيار.
  • 19 أغسطس/آب: تفجير انتحاري يدمر مقر بعثة الأمم المتحدة في بغداد، ويقتل 24 شخصا بينهم المبعوث الأممي سيرجيو فييرا دي ميلو.
  • 29 أغسطس/آب: مقتل رجل الدين الشيعي آية الله محمد باقر الحكيم في تفجير بالنجف سقط فيه نحو ثمانين شخصا.
  • 2 أكتوبر/تشرين الأول: تقرير مبدئي للخبير الأممي ديفد كاي يقول إنه لم يُعثَر على أسلحة دمار شامل بعد.
  • 2 أكتوبر/تشرين الأول: في واحدة من أعنف الهجمات، مسلحون يسقطون مروحية أميركية ويقتلون 16 جنديا، وأكتوبر/تشرين الأول يدخل السجلات كأعنف شهر منذ الاحتلال، بـ75 جنديا أميركيا قتيلا.
  • 9 ديسمبر/كانون الأول: تعليمات من بول ولفويتز -نائب وزير الدفاع الأميركي- تمنع فرنسا وألمانيا وكندا والمكسيك والصين وروسيا من التنافس على العقود الضخمة في عملية إعمار العراق.
  • 13 ديسمبر/كانون الأول: اعتقال صدام حسين على يد الجيش الأميركي.

العام 2004[عدل]

  • 17 يناير/كانون الثاني: ديفد كاي الرئيس السابق لفريق المفتشين الأميركيين يقول في شهادة أمام مجلس الشيوخ إن كل المعلومات الاستخبارية عن أسلحة الدمار كانت "جميعها تقريبا مغلوطة".
  • 1 فبراير/شباط: مقتل أكثر من مائة شخص في تفجيرات في أربيل.
  • 2 مارس/آذار: هجمات في كربلاء تسقط أكثر من ثمانين قتيلا.
  • 8 مارس/آذار: مجلس الحكم العراقي يقر دستوراً انتقالياً.
  • 4 أبريل/نيسان: هجوم أميركي واسع على الفلوجة بعد مقتل أربعة متعاقدين أمنيين أميركيين، قوات المارينز تفشل في دخول المدينة، والمعركة تنتهي بعد تكبد كل من قوات المارينز وأهالي الفلوجة خسائر فادحة.
  • 22 أبريل/نيسان: واشنطن تعلن أن بعض أعضاء حزب البعث الذين طردوا من وظائفهم -مثلهم مثل مئات الآلاف- يمكنهم العودة إليها.
  • 30 أبريل/نيسان: تفجر فضيحة أبو غريب بعد نشر وسائل إعلام أميركية صورا تظهر انتهاكات واسعة بحق نزلاء السجن.
  • 17 مايو/أيار: مقتل رئيس مجلس الحكم الانتقالي لذلك الشهر عز الدين سليم في تفجير.
  • 27 مايو/أيار: التوصل إلى هدنة بين قوات موالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر والجيش الأميركي أنهت أسابيع من المعارك بين الطرفين.
  • 28 مايو/أيار: تعيين إياد علاوي رئيسا لحكومة العراق المؤقتة.
  • 1 يونيو/حزيران: اختيار غازي الياور لرئاسة الجمهورية، وهو منصب شرفي بالأساس في عراق ما بعد الاحتلال، ومجلس الحكم يقرر حل نفسه.
  • 16 يونيو/حزيران: لجنة التحقيقات الأميركية في هجمات أيلول 2001 تقول إنه لا أدلة ذات مصداقية على ضلوع العراق والقاعدة في الهجمات.
  • 9 يوليو/تموز: تقرير للجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأميركي أقره الحزبان الديمقراطي والجمهوري ينتقد بشدة المعلومات الاستخبارية التي استخدمت لتسويغ الحرب.
  • 14 يوليو/تموز: "تقرير باتلر" في بريطانيا يقول إن المعلومات الاستخبارية التي اعتمدت لشن الحرب كانت محل مبالغة.
  • 22 يوليو/تموز: "تقرير فلود" في أستراليا يصف الأدلة على وجود أسلحة دمار شامل بالعراق بـ"الغامضة وغير المكتملة".
  • 28 يوليو/تموز: مقتل نحو سبعين شخصا بانفجار سيارة مفخخة في بعقوبة.
  • 15 سبتمبر/أيلول: الأمين العام للأمم المتحدة حين ذاك كوفي أنان يصف في لقاء صحفي الحربَ على العراق بغير الشرعية.
  • 25 أكتوبر/تشرين الأول: اختفاء مئات الأطنان من المتفجرات شديدة المفعول من موقع عسكري في منشأة القعقاع.
  • 8 نوفمبر/تشرين الثاني: هجوم أميركي واسع جديد على الفلوجة بمشاركة نحو عشرة آلاف جندي وتدمير المدينة. اتهامات للقوات الأميركية باستخدام أسلحة محرمة دوليا منها قذائف اليورانيوم المنضب وقنابل فوسفورية.
  • 19 ديسمبر/كانون الأول: هجمات بسيارات مفخخة في النجف وكربلاء تقتل أكثر من ستين شخصا.

العام 2005[عدل]

  • 4 يناير/كانون الثاني: اغتيال محافظ بغداد.
  • 12 يناير/كانون الثاني: البيت الأبيض يعلن رسميا أن عمليات التفتيش في العراق قد انتهت دون العثور على أسلحة الدمار الشامل.
  • 30 يناير/كانون الثاني: بدء انتخابات لاختيار 275 نائبا في البرلمان ونسبة المشاركة بلغت 58%، لكن يوم الاقتراع كان أحد أعنف الأيام بأكثر من مائتي هجوم.
  • 22 فبراير/شباط: "القائمة العراقية الموحدة" تحصد 48% من الأصوات (مقابل 26% للأكراد) وتختار إبراهيم الجعفري لرئاسة الوزراء.
  • 28 فبراير/شباط: مقتل أكثر من 110 أشخاص بانفجار مفخخة في الحلة جنوب بغداد.
  • 7 يوليو/تموز: تنظيم القاعدة يعلن قتل السفير المصري إيهاب الشريف.
  • 21 يوليو/تموز: تنظيم القاعدة يخطف دبلوماسييْن جزائريين في بغداد، ويعلن قتلهما بعد بضعة أيام.
  • 28 أغسطس/آب: البرلمان العراقي يتسلم مسودة الدستور الجديد الذي رفضه السياسيون السنة.
  • 25 أكتوبر/تشرين الأول: اللجنة الانتخابية تعلن إقرار الدستور الجديد بـ79% من الأصوات.
  • 19 نوفمبر/تشرين الثاني: مقتل 24 مدنيا عراقيا بينهم نساء وأطفال على يد جنود أميركيين في بلدة حديثة، انتقاما لمقتل جندي من مشاة البحرية.
  • 2 ديسمبر/كانون الأول: مقتل عشرة من المارينز بانفجار قنبلة في الفلوجة.
  • 15 ديسمبر/كانون الأول: انتخابات برلمانية لاختيار أول برلمان دائم منذ بدء الاحتلال.

العام 2006[عدل]

  • 15 فبراير/شباط: تقرير لمجلس الشيوخ الأميركي يقول إن كل مرافق البنية التحتية في العراق ما زالت دون مستويات ما قبل الاحتلال رغم إنفاق 16 مليار دولار على تأهيلها.
  • 22 فبراير/شباط: انفجار قنبلة يلحق أضرارا بالغة بمقام الإمام العسكري في سامراء، ويتسبب في هجمات طائفية قتل فيها المئات خلال بضعة أيام. الهجمات تتسع لتشمل معظم أنحاء العراق ولا سيما بغداد. استمرار الهجمات الطائفية طوال العامين 2006 و2007، وإحصاءات عن مقتل عشرات الألوف من المدنيين.
  • 15 مارس/آذار: صدام حسين يدلي بشهادته لأول مرة خلال محاكمته في ما عرف بقضية الدجيل.
  • 21 مارس/آذار: العثور على عشرات الجثث في بغداد، أغلبهم عذبوا وأعدموا.
  • 22 أبريل/نيسان: الموافقة على تعيين نوري المالكي رئيس حزب الدعوة رئيسا للحكومة بعد أربعة أشهر من الخلافات بين الفرقاء السياسيين.
  • 10 مايو/أيار: الرئيس جلال الطالباني يتحدث عن ألف قتيل سقطوا في بغداد وحدها خلال شهر أبريل/نيسان.
  • 7 يونيو/حزيران: الإعلان عن مقتل أبو مصعب الزرقاوي في غارة أميركية.
  • 25 يوليو/تموز: الولايات المتحدة تعلن نقل مزيد من القوات الأميركية من بغداد لمواجهة حالة اللاأمن والفوضى والاقتتال الطائفي.
  • 3 أغسطس/آب: قائد القوات الأميركية في آسيا جون أبي زيد لا يستبعد تحول الاقتتال الطائفي إلى حرب أهلية في العراق.
  • 15 أغسطس/آب: وزارة الصحة العراقية ومشرحة بغداد يتحدثان عن نحو 3500 مدني قتلوا في يوليو/تموز.
  • 23 سبتمبر/أيلول: تقرير استخباراتي أميركي سري سرب إلى الصحافة، يقول إن حرب العراق زادت خطورة "الإرهاب".
  • 11 أكتوبر/تشرين الأول: البرلمان العراقي يقر قانونا عارضه السنة يسمح للمحافظات بأن تتحد لتشكل مناطق تتمتع بحكم ذاتي.
  • 6 نوفمبر/تشرين الثاني: الحكم على صدام حسين بالموت شنقا بعد إدانته في قضية الدجيل.
  • 22 نوفمبر/تشرين الثاني: عدد القتلى المدنيين لشهر أكتوبر/تشرين الأول يبلغ معدلا قياسيا بنحو 3700 قتيل، وهو أعلى مستوى منذ بدء الاحتلال.
  • 23 نوفمبر/تشرين الثاني: مقتل أكثر من مائتي شخص في تفجيرات بسيارات مفخخة هزت مدينة الصدر في بغداد، تبعتها هجمات استهدفت مساجد سنية في بغداد وبعقوبة سقط فيها العشرات.
  • 6 ديسمبر/كانون الأول: تقرير للجنة من الحزبين الديمقراطي والجمهوري ينصح بالانفتاح على إيران وسوريا لاحتواء الوضع في العراق حيث "المهمة تبدو بلا نهاية منظورة".
  • 31 ديسمبر/كانون الأول: تنفيذ حكم الإعدام شنقا في صدام حسين.

العام 2007[عدل]

  • 10 يناير/كانون الثاني: جورج بوش يعلن نشر عشرين ألف جندي إضافي في بغداد لاحتواء الاقتتال الطائفي.
  • 26 فبراير/شباط: الحكومة العراقية تقر مشروع قانون يدعوها لتوزيع عائدات النفط على كل محافظة بحسب سكانها، ويسمح للمحافظات بالتفاوض مع الشركات الأجنبية على العقود البترولية.
  • 12 أبريل/نيسان: مقتل ثمانية أشخاص بينهم نائبان بتفجير انتحاري استهدف البرلمان في المنطقة الخضراء.
  • 18 أبريل/نيسان: مقتل أكثر من مائتي شخص بهجمات في بغداد، بينهم نحو 140 في مدينة الصدر.
  • 24 يونيو/حزيران: الحكم على ثلاثة من كبار مساعدي صدام حسين -بينهم ابن عمه علي حسن المجيد- بالإعدام في ما عرف بقضية الأنفال.
  • 1 أغسطس/آب: استقالة وزراء قائمة التوافق السنية من حكومة نوري المالكي.
  • 14 أغسطس/آب: مقتل ما لا يقل عن 500 من الأقلية اليزيدية في تفجيرين بشاحنتين مفخختين في بلدتي القحطانية والجزيرة شمالي العراق.
  • 16 سبتمبر/أيلول: مقتل 17 مدنيا عراقيا بينهم عائلة من أب وزوجة وابنهما بنيران شركة بلاك ووتر الأمنية الأميركية في بغداد، وتحقيق أميركي لاحق يخلص إلى أن إطلاق النار لم يكن مبررا.
  • 17 أكتوبر/تشرين الأول: البرلمان التركي يجيز نشر قوات في شمالي العراق لمواجهة المتمردين الأكراد.

العام 2008[عدل]

  • 12 يناير/كانون الثاني: البرلمان العراقي يجيز قانونا يسمح لكثير من البعثيين باسترجاع وظائفهم الحكومية.
  • 1 فبراير/شباط: مقتل نحو سبعين شخصا بتفجير انتحاري في سوق شرقي بغداد.
  • 24 فبراير/شباط: تفجير انتحاري يقتل أكثر من خمسين شخصا من الزوار الشيعة كانوا في طريقهم إلى مقام الإمام الحسين في كربلاء.
  • 23 مارس/آذار: انفجار قنبلة في بغداد يرفع عدد قتلى الجيش الأميركي منذ بدء الاحتلال إلى 4000.
  • 25 مارس/آذار: حملة عسكرية عراقية تشن بدعم أميركي وبريطاني على مواقع جيش المهدي في البصرة، والقتال ينتقل إلى مدينة الصدر في بغداد.
  • 31 مارس/آذار: مقتدى الصدر يأمر بإنهاء المعارك مقابل حصول أنصاره على العفو، والإفراج عن المعتقلين منهم ممن لم يدانوا بارتكاب جرائم.
  • 24 أبريل/نيسان: كتلة "التوافق" تقرر العودة إلى الحكومة، ورئيسها عدنان الدليمي يعدّد بين أسباب القرار قانونَ العفو والحملة ضد "المليشيات" الشيعية.
  • 20 مايو/أيار: قوات عراقية تدخل مدينة الصدر وتخوض معارك ضد أنصار جيش المهدي الذين كان يفترض فيهم إخلاء المدنية بموجب اتفاق سابق مع الحكومة العراقية.
  • 7 يونيو/حزيران: عزل إبراهيم الجعفري من قيادة حزب الدعوة.
  • 17 يونيو/حزيران: مقتل أكثر من ستين شخصا بانفجار حافلة ملغومة في سوق مزدحم في بغداد، والجيش الأميركي يتهم قائدا عسكريا شيعيا بالهجوم.
  • 19 يوليو/تموز: البرلمان يقر تعيين ستة وزراء سنة، جميعهم من كتلة التوافق التي كانت قاطعت حكومة المالكي لعامٍ كامل.
  • 1 أكتوبر/تشرين الأول: الحكومة العراقية تتولى الإشراف على قوة من الصحوات يفوق عددها خمسين ألف مسلح.
  • 7 أكتوبر/تشرين الأول: العراق والولايات المتحدة يتوصلان إلى مشروع اتفاق أمني يحدد نهاية 2011 كآخر أجل لانسحاب الجيش الأميركي، لكن أعضاء في الحكومة العراقية يشترطون إدخال تعديلات لقبوله.
  • 16 نوفمبر/تشرين الثاني: الحكومة العراقية تقر اتفاقا أجازه البرلمان ومجلس الرئاسة لاحقا، ينظم تواجد الجيش الأميركي حتى تاريخ انسحابه بنهاية 2011، ويحدد صيف 2009 كآخر أجل لخروجه من المدن.
  • 14 ديسمبر/كانون الأول: صحفي عراقي يقذف جورج بوش بالحذاء خلال مؤتمر صحفي في بغداد.

العام 2009[عدل]

  • 31 يناير/كانون الثاني: انتخابات محلية لإنشاء مجالس المحافظات تمر دون أحداث عنف تذكر.
  • 13 فبراير/شباط: مقتل أكثر من ثلاثين من الزوار الشيعة بتفجير انتحاري في بغداد.
  • 23 و24 أبريل/نيسان: أكثر من 140 قتيلا بتفجيرات انتحارية في بغداد، اثنان منها قرب مقام الإمام موسى الكاظم.
  • 30 يونيو/حزيران: القوات الأميركية تنهي انسحابها من مدن العراق بما فيها بغداد.
  • 19 أغسطس/آب: تفجيران يقتلان نحو مائة شخص في بغداد.
  • 25 أكتوبر/تشرين الأول: تفجيران انتحاريان في بغداد يقتلان أكثر من 150 شخصا في أعنف هجمات منذ 2007.
  • ديسمبر/كانون الأول: انفجار خمس قنابل يقتل أكثر من 120 شخصا في بغداد.

العام 2010[عدل]

  • 19 يناير/كانون الثاني: قوة إيرانية تسيطر على بئر نفطية على الحدود مع العراق، قبل أن تنسحب بعد بضعة أيام.
  • 25 يناير/كانون الثاني: الحكومة العراقية تعلن تنفيذ الإعدام في علي حسن المجيد، وزير الدفاع في عهد الرئيس الراحل صدام حسين.
  • 11 فبراير/شباط: الحكومة العراقية تعلن طرد عشرات من موظفي بلاك ووتر الأمنية، بعد أن أسقطت محكمة أميركية التهم بحق عناصر الشركة المتهمين بقتل 17 مدنيا عراقيا في 2007.
  • 7 مارس/آذار: العراقيون يصوتون في ثاني انتخابات برلمانية منذ بدء الاحتلال، وهجمات ترافقها تقتل أكثر من أربعين شخصا.
  • 26 و27 مارس/آذار: مفوضية الانتخابات تعلن فوز قائمة رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي بفارق مقعديْن على قائمة نوري المالكي الذي طعن في النتائج. بدء أزمة سياسية في العراق عطلت تشكيل حكومة جديدة.
  • 4 أبريل/نيسان: تفجيرات انتحارية تقتل أكثر من أربعين شخصا في بغداد، اثنان منها يستهدفان القنصلية المصرية والسفارة الإيرانية.
  • 6 أبريل/نيسان: تسجيل مصور أميركي مُسرَّب يظهر مروحية أميركية تقتل 12 مدنيا في بغداد في 2007.
  • 19 أبريل/نيسان: الحكومة العراقية تعلن مقتل قائد تنظيم القاعدة في العراق أبو أيوب المصري ومعه قائد "دولة العراق الإسلامية" أبو عمر البغدادي.
  • 23 أبريل/نيسان: مقتل أكثر من ثمانين شخصا بتفجيرات استهدفت جوامع شيعية في بغداد.
  • 26 أبريل/نيسان: إلغاء نتائج 52 من مرشحي الانتخابات التشريعية التي أجريت في مارس/آذار، غالبيتهم ينتمون إلى "القائمة العراقية".
  • 5 مايو/أيار: التحالف الوطني برئاسة عمار الحكيم وائتلاف دولة القانون برئاسة نوري المالكي يتوحدان في تجمع اسمه "التحالف الوطني" ويشكلان مع قوى صغيرة أخرى كتلة تضم 159 نائبا، بهدف تشكيل الحكومة.
  • 10 مايو/أيار: مقتل أكثر من ثمانين شخصا بهجمات متفرقة في محافظة بغداد.
  • 8 يوليو/تموز: مقتل أكثر من ستين شخصا بتفجيرات استهدفت زواراً شيعة.
  • 31 أغسطس/آب: باراك أوباما يعلن نهاية المهام القتالية الأميركية في العراق.
  • 31 أكتوبر/تشرين الأول: مسلحون يحتجزون عشرات الرهائن في كنيسة "سيدة النجاة" في بغداد، ومقتل أكثر من خمسين رهينة خلال محاولة لإنقاذهم.
  • 17 نوفمبر/تشرين الثاني: الرئيس جلال الطالباني يرفض المصادقة على مرسوم إعدام طارق عزيز المدان في ما عرف بقضية الأحزاب الدينية.
  • 21 ديسمبر/كانون الأول: البرلمان العراقي يصدّق على حكومة جديدة برئاسة نوري المالكي بعد إبرام اتفاق لتقاسم السلطة عرف باتفاقية أربيل، يحتفط فيه نوري المالكي برئاسة الوزراء على أن يجري إنشاء هيئة باسم المجلس الوطني للسياسات الإستراتيجية العليا يرآسه إياد علاوي (المجلس لم يتشكل بعد ذلك مما تسبب بأزمة سياسية جديدة في العراق).

العام 2011[عدل]

  • 25-27 فبراير/شباط: مظاهرات ومسيرات تجوب مختلف المحافظات تطالب بالإصلاح ومحاربة الفساد، وتؤدي إلى استقالة محافظيْ البصرة وبابل، وذلك بالتزامن مع بداية انتفاضات عربية أطاحت خلال 2011 بعدد من الرؤساء العرب.
  • 5 مايو/أيار: الجامعة العربية تؤجل إلى آذار 2012 قمة عربية كان يفترض أن تحتضنها بغداد.
  • 12 مايو/أيار: البرلمان يصدّق بعد جدل طويل على اختيار ثلاثة نواب لرئيس الجمهورية هم طارق الهاشمي وعادل عبد المهدي وخضير الخزاعي.
  • 7 أغسطس/آب: إقالة وزير الكهرباء رعد شلال بتهمة توقيع عقود وهمية بمئات ملايين الدولارات.
  • 9 سبتمبر/أيلول: استقالة رئيس هيئة النزاهة رحيم العكيلي الذي تحدث عن ضغوط سياسية مورست عليه.
  • 27 أكتوبر/تشرين الأول إلى 12 ديسمبر/كانون الأول: مجلسا محافظتي صلاح الدين وديالى يصوتان على إعلان المحافظتين إقليمين ضمن عراق موحد.
  • 17 ديسمبر/كانون الأول: الجيش الأميركي يعلن إنهاء انسحابه من العراق.
  • 17و18 ديسمبر/كانون الأول: القائمة العراقية تقرر مقاطعة جلسات البرلمان وتتهم نوري المالكي بالعجز عن تحقيق "الشراكة الوطنية"، والمالكي يطالب النواب بسحب الثقة من نائبه صالح المطلك بعد أن وصفه الأخير بالدكتاتور.
  • 19 إلى 21 ديسمبر/كانون الأول: الداخلية تعرض اعترافات أشخاص من حرس طارق الهاشمي قالوا إنهم تورطوا في أعمال "إرهابية"، وصدور مذكرة اعتقال بحق الهاشمي، الذي نفى الاتهامات وقال إنها ذات أغراض سياسية وإن الاعترافات انتزعت تحت النعذيب.

العام 2012[عدل]

انظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]