حرب صناعية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الحرب الصناعية هي فترة من تاريخ الحروب تتراوح تقريباً من أوائل القرن التاسع عشر بداية الثورة الصناعية إلى بدايات عصر الذرة التي شهدت ظهور الدول القومية والقدرة على خلق وتجهيز الأساطيل الكبيرة من خلال عمليات التصنيع الهائلة. ظهرت في العصر الشامل تجنيد الجيوش وتسارع المواصلات (أولاً تطوير خطوط السكك الحديدية وبعد ذلك طرق النقل عن طريق البحر والجو)، ومفهوم الحرب الشامل من حيث التكنولوجيا : هو اختراع البرقيات والاتصالات اللاسلكية، شهد هذا العصر اشتهار أسلحة المشاة: البنادق الأولية مؤخرة الحشو القادرة على إطلاق كميات هائلة من النار، ومدفعية أريتيري مؤخرة الحشو عالية السرعة والأسلحة الكيميائية، والمدرعات الحربية، والسفن الحربية المعدنية، والغواصات المعدنية، والطائرات.

الحرب الشاملة[عدل]

المصطلح صِيغ خلال الحرب العالمية الأولى بواسطة اريش لدندورف ( في كتابه عام 1935 "الحرب الشاملة" )، الذي دعا إلى تعبئة كاملة وخضوع جميع الموارد، بما في ذلك السياسات والنظم الاجتماعية في المجهود الحربي الألماني، كما انه قد حان الوقت لخوض حرب حقيقية مع قسوة مطلقه. هناك أسباب عدة لتصعيد الحروب في القرن التاسع عشر وكان السبب الرئيسي هو التصنيع. كما ارتفع رأس مال البلدان والموارد الطبيعية، وأصبحت بعض ملامح الحرب في طلبها للموارد واضحة أكثر من غيرها, وبالتالي أصبحت الحرب أكثر تكلفة بمرور السنين. وكان على الدولة الصناعية اكتساب الشهرة والمال ثم اختيار شدة الحرب التي ترغب بشنها.

الحروب البرية[عدل]

هي حروب أجريت على اليابسة، وهو النوع الأكثر شيوعاً من الحروب، كما أنها تشمل الكثير من أنواع الحروب، وتشمل هذه الحروب المناطق الحيوية في القطب الشمالي والجبال في العصر الصناعي الناجم من التطورات التكنولوجية المختلفة، مع كل الآثار الخاصة بهم. بدأت الحرب البرية في الحرب الباردة من نطاق صغير ثم شملت نطاق واسع من بعض الحروب كحرب الخنادق (trench warfare )وحرب القرم (Crimean War) .

الحروب البحرية[عدل]

وهي الحروب التي احتوت على العديد من الأسلحة الجديدة والمحدثة من قذائف متفجرة وبنادق فتاكة.

الحروب الجوية[عدل]

كما في الحرب البحرية والبرية فقد احتوت نطاق صغير بالبداية حيث كان أول استعمال للأسلحة الجوية في الحرب الإيطالية التركية ومن ثم الحرب العالمية الأولى.

نهايـة الحروب الصناعية[عدل]

بدأ استخدام الأسلحة النووية في نهاية الحرب العالمية الثانية، عن طريق إسقاط قنبلتين على هيروشيما وناكازاكي. وهي أول وآخر مرة تم استخدام القنبلة الذرية في معركة. وأول دولة حصلت على النووي هي الولايات المتحدة وتليها الاتحاد السوفييتي (وبعدها بريطانيا وفرنسا). بعدها تم تطوير وتعديل القوة لحاملات القنابل لتستطيع مهاجمة وإنهاء أي اعتداء داخلي. ثم بدأت الحرب الباردة وهي أكبر حرب حملت أسلحة دمار شامل عن طريق الولايات المتحدة والسوفيت يونين وإنتهت بتفكيك السوفيت يونين إلى عدة دول.

انظر أيضا[عدل]