حركات اليد

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حركة يد باستعمال الإبهام

تعطي معظم حركات اليد معان رمزية يفهمها الإنسان، غير أن المعنى قد يختلف من شخص لآخر لأسباب متعددة منها الثقافات، وبعض تلك المعاني يكون إيجابيًا في حين أن البعض الآخر يكون سلبيًا، لذا يجب الانتباه لثقافة الطرف الآخر لكي لا يفهم الإشارة بطريقة خاطئة.

الحركات الإرادية[عدل]

التصفيق[عدل]

متفرجون يصفقون

التصفيق هو عملية ضرب اليدين بصورة متكررة ما يصدر صوتا. ويستعمل التصفيق كوسيلة لإبداء شعور كالرضا والسرور. ويلجأ للتصفيق عند بداية عرض ما كوسيلة لتهنئة والرضا، أما عند البداية فلتحية العارض.

وفي ديانة عدة يستعمل التصفيق في العبادة، مثل طرد الأرواح الشريرة بالتصفيق في التبت.

قرع الأصابع[عدل]

غالبا ما يكون قرع الأصابع وسيلة لتناغم مع موسيقى.

تدوير الإبهام[عدل]

حركة تتم بشبك أصابع اليدين، وتدوير الإبهمين اللذان يبقين أحرار.

تقاطع السبابة والوسطى[عدل]

ويطلق عليه بالإنجليزية (Finger Cross)، ويستخدمها المسيحيون لتعطي نفس معنى (أمسك الخشب أو Touch wood).

آذان الحمار[عدل]

هي من الحركات التي تستعمل فيها اليد. فيقبض الإبهام على الخنصر والبنصر ويترك السبابة والوسطى مبسوطتان ثم توضع اليد أعلى الرأس وكأنها تشكل آذان حمار. والغرض من هذه الحركة المزاح بتشبيه شخص بالحمار دون أن يعرف.

اليد على القلب[عدل]

عندما يتوجس الإنسان من شيء ما ويخاف حدوثه. أو عند المفاجأة. وقد تعني ما تكنه من الاحترام أو الشكر تجاه شخص تقدره, أو مثل ما يقوم به الرياضيون أو العسكريون عند إنشاد السلام الوطني لبلادهم.

رفع الإصبع[عدل]

رفع الإصبع علامة تدل على الاختيار فمثلا يرفع الطالب اصبعه لإظهار رغبته بالمشاركة.

رفع الإبهام[عدل]

الاعجاب او التأييد لشيئ ما. دليل على اجادة شئ او لتأكيد على شئ

رفع السبابة[عدل]

في الثقافة الإسلامية ترتبط بنطق الشهادتين في الصلاة أو خارجها.

الحركات المفيدة[عدل]

اليد على الجبهة[عدل]

تستعمل لتعابير مثل الاصابة بالذهول أو مصيبة.

اليد خلف الأذن[عدل]

تستعمل لافهام الآخر بعدم سماعه بوضوح الرجاء وطلب رفع الصوت قليلا او اعادة الكلام.

الحركات اللاإرادية[عدل]

الوجه بين الكفين[عدل]

وتعني الحيرة أو الذهول أو التفكير العميق في شئ ما

راحة اليد على الجبهة[عدل]

وتعني الشعور بالتعب أو الدوار

حك اليدين[عدل]

انظر أيضا[عدل]