حركة اليسار الديمقراطي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
شعار الحركة

حركة اليسار الديمقراطي، هي حركة سياسية لبنانية أسست في سبتمبر 2004. كان وراء تأسيسها مجموعة من اليساريين كانوا ينتمون إلى الحزب الشيوعي اللبناني، إضافة إلى بعض الناشطين المستقلين. من أبرز المؤسسين قائد عمليات جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية إلياس عطا الله، الرئيس السابق للمجلس الوطني للحزب الشيوعي نديم عبد الصمد، والصحفي سمير قصير.أنتخب سنة 2004 عبد الصمد كرئيس للهيئة الوطنية للحركة، وعطا الله كأمين سر للحركة وكرئيس لمكتبها التنفيذي. في الانتخابات النيابية عام 2005 فازت الحركة بمقعد واحد: إلياس عطا الله عن المقعد الماروني في دائرة طرابلس. شاركت الحركة في انتفاضة الاستقلال وهي الآن جزء من تحالف 14 آذار.

انتخبت الحركة في مؤتمرها الثاني عام 2007 حكمت العيد رئيسا للهيئة الوطنية وجددت لعطا الله كأمين سر للحركة وكرئيس لمكتبها التنفيذي. في الانتخابات النيابية عام 2009 فازت الحركة بمقعد واحد: أمين وهبي عن المقعد الشيعي في دائرة البقاع الغربي - راشيا.

وصلات خارجية[عدل]


Flag-map of Lebanon.svg هذه بذرة مقالة عن لبنان تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.

صفحة المسودة (غير مراجعة)اذهب إلى: تصفح, البحث

شعار الحركة حركة اليسار الديمقراطي، هي حركة سياسية لبنانية أسست في سبتمبر 2004. كان وراء تأسيسها مجموعة من اليساريين الذين كانوا ينتمون إلى اليسار اللبناني ومنهم منظمة العمل الشيوعي والحزب الشيوعي اللبناني، إضافة إلى بعض الناشطين المستقلين مثل حكمت العيد اليساري المخضرم، وسمير قصير وزياد ماجد والياس خوري ووديع حمدان ومارك ضو ووليد فخر الدين وفاروق يعقوب إضافة إلى المنظمات الشبابية اليسارية ومنظمة طلاب شيوعيون المنقسمة عن الحزب الشيوعي. من أبرز المؤسسين في حركة اليسار الديموقراطي قائد عمليات جبهة المقاومة الوطنية اللبنانية ضد الاحتلال الإسرائيلي في العام ١٩٨٢ إلياس عطا الله، والرئيس السابق للمجلس الوطني للحزب الشيوعي نديم عبد الصمد، والصحفي سمير قصير الذي (اغتيل عام ٢٠٠٥.) أنتخب سنة 2004 عبد الصمد كرئيس للهيئة الوطنية للحركة، وعطا الله كأمين سر للحركة وكرئيس لمكتبها التنفيذي. في الانتخابات النيابية عام 2005 فازت الحركة بمقعد واحد: إلياس عطا الله عن المقعد الماروني في دائرة طرابلس. شاركت الحركة في انتفاضة الاستقلال وهي الآن جزء من تحالف 14 آذار.

انتخبت الحركة في مؤتمرها الثاني عام 2007 حكمت العيد رئيسا للهيئة الوطنية وجددت لعطا الله كأمين سر للحركة وكرئيس لمكتبها التنفيذي. في الانتخابات النيابية عام 2009 فازت الحركة بمقعد واحد: أمين وهبي عن المقعد الشيعي في دائرة البقاع الغربي - راشيا.