هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

حركة كامب هيل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حركة كامب هيل عبارة عن مبادرة تهدف إلى التغيير المجتمعي وهي مستوحاة من الحكمة الإنسانية. ومجتمعات كامب هيل مجتمعات سكنية تقوم على "تقاسم الحياة" وتضم مدارس للبالغين والأطفال الذين يعانون من صعوبات في التعلم ومشكلات صحية عقلية وغير ذلك من الاحتياجات الخاصة وتقدم الخدمات والدعم اللازمين للعمل والتعليم والعيش اليومي. ويوجد 119 مجتمعًا من مجتمعات كامب هيل في 23 دولة بأوروبا وأمريكا الشمالية وجنوب إفريقيا وآسيا (وذلك اعتبارًا من مارس 2012).

التأسيس[عدل]

تأسست الحركة عام 1939 في كيركيتون هاوس بالقرب من أبردين على يد طبيب الأطفال النمساوي كارل كونيغ (Karl König).[1][2] رأى كونيغ أن كل إنسان يتمتع بشخصية داخلية في حالة صحية جيدة منفصلة عن صفاته الجسدية بما يشتمل على الصفات التي تميز إعاقات النمو أو الإعاقات العقلية وأن دور المدرسة يكمن في التعرف على هذه النفس الجوهرية وتنشئتها وتعليمها.[3] وتنادي فلسفة هذه المجتمعات المتمثلة في الحكمة الإنسانية بأن، "كل إنسان لديه روح مثالية التكوين وقدر يقود مصيره."[4] اقتبس كونيغ المبادئ الأساسية لمدرسة كامب هيل من مفاهيم التعليم والحياة الاجتماعية التي بينها قبل ذلك بعقود فيلسوف الحكمة الإنسانية رودلف شتاينر (Rudolf Steiner) (1861–1925).[3] وفي الوقت الراهن يوجد ما يزيد عن 100 مجتمع تنتشر في جميع أرجاء العالم، موزعة على 23 دولة تتركز في أوروبا على وجه الخصوص ولكن توجد أيضًا في أمريكا الشمالية وجنوب إفريقيا.[4][5]

معلومات تاريخية[عدل]

وتأخذ حركة كامب هيل اسمها من مقاطعة كامب هيل في منطقة ميل تيمبر (Milltimber) بمدينة أبردين، أسكتلندا، حيث انتقل إليها رواد حركة كامب هيل بأول مجتمع جديد لهم من الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في يونيو 1940. وأصبحت الآن مقاطعة كامب هيل حرم مدارس كامب هيل بأبردين.[6] ويوجد بمنطقة أبردين 6 من مجتمعات كامب هيل. وقد أُشير إلى أن مدرسة كامب هيل بأبردين [7] في تقرير لجنة الرعاية لمبادرة إدارة الرعاية الصحية لعام 2007 تستوفي المعايير بدرجة تتراوح بين "جيد جدًا" و"ممتاز"،[8] كما حصلت المدرسة أيضًا على اعتماد التوحد من الجمعية الوطنية للمصابين بالتوحد.[9] حصل وادي بوتون على جائزة نائب رئيس الوزراء للمجتمعات المستدامة عام 2005؛ وكانت الجائزة شاهدًا على تفاني المجتمع وتكريس روح الجماعة لتطبيق أخلاقيات الاستدامة والاحترام المتبادل، فضلاً عن الإنجازات الملموسة المشهودة بهذه المجالات.[10]

انظر أيضًا[عدل]

  • قائمة مجتمعات كامب هيل

المراجع[عدل]

  1. ^ Robin Jackson, The role of social pedagogy in the training of residential child care workers, Journal of Intellectual Disabilities, 2006 Vol. 10, No. 1, 61-73
  2. ^ Holistic Special Education: Camphill Principles and Practice. 2006, Floris Books, Edinburgh
  3. ^ أ ب Marga Hogenboom,Living With Genetic Syndromes Associated With Mental Disability, Jessica Kingsley Publishers, 2001
  4. ^ أ ب Busalle, Rebecca, Cornelius Pietzner, and Stephan Rasch. "The life of the soul". Aperture, Summer 1996 n144: 26(10).
  5. ^ Todd Saunders, Ecology and Community Design: Lessons from Northern European Ecological Communities, Alternatives Journal, Vol 22, Apr/May 1996
  6. ^ Report Demonstrates Standards of Excellence at Aberdeen Special Needs School, press release, 12 September 2007. Retrieved on 28 March 2008. Archived on 2010-01-18.
  7. ^ Camphill Rudolf Steiner Schools. Retrieved on 23 March 2008.
  8. ^ HM Inspectorate of Education, Inspection Report: Camphill Rudolf Steiner Schools, 12 September 2007. Retrieved on 23 March 2008.
  9. ^ Autism Services Directory: Camphill Rudolf Steiner School. Retrieved on 23 March 2008.
  10. ^ "The Deputy Prime Minister's Award." Learning Disability Practice 9.2 (March 2006): 26(1)

وصلات خارجية[عدل]