حرمان كنسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الحرمان الكنسي، هو عقوبة تنزلها الكنيسة بحق البعض من أبنائها "بهدف الحض على التوبة"، وينتهي الحرم بإعلان التوبة. ماهية الحرم، والذي نصّ عليه الكتاب المقدس، يفضي إلى قطع الشركة بين الشخص والكنيسة، وبالتالي الشراكة في الإيمان مع سائر المسيحيين. يقسم الحرم إلى نوعان، الحرم الصغير، وبموجبه يمنع المرء من التقدم لنيل أحد الأسرار السبعة المقدسة، لكن تقام عليه أشباه الأسرار بما فيها صلاة الجنازة. الحرم الصغير يكون تلقائيًا، فنصح شخص بالإجهاض أو حضّه على الانتحار مثلاً، يؤدي تلقائيًا إلى الحرم الصغير وقطع الشركة مع الكنيسة الجامعة. أما الحرم الكبير، يمنع بموجبه المرء من أي عمل كنسي أو روحاني، حتى إشهار التوبة، ويكون شخصيًا، ويضعه البابا أو مجمع مسكوني؛ غير أنه قد يكون عامًا أيضًا، فمثلاً حكمت الكنيسة الكاثوليكية على أتباع الأحزاب الشيوعية الذين أنكروا الله وحاربوا الدين بالحرم الكبير لا يُفسح منه سوى البابا.[1]

يوجد أيضاً في اليهودية ما يشبه الحرمان الكنسي باسم حرم (مثل ما حدث مع باروخ سبينوزا)، ويقابله البعض بالتكفير في الإسلام.

المراجع[عدل]

  1. ^ فتاوى لاهوتية، نعمة الله مطر، جامعة الروح القدس، الكسليك 1966، ص.76

مصادر[عدل]

ChristianityPUA.svg هذه بذرة مقالة عن المسيحية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.