حزب الديمقراطية (1946)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(أكتوبر_2012)
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (أكتوبر_2012)

حزب الديمقراطية

جذورة ترجع إلى الحزب الديمقراطى الذي تأسس في 1946على يد جلال باير.أن التيار اليمينى الرئيسى في تركيا قد حكم العديد من المرات في عصر :عدنان مندريس,سليمان داميرال,طاتنسو تجيللى .وهكذا فالحزب الديمقراطى قد اخرج للمجتمع السياسى ثلاث رؤساءللجمهورية . وأصبح الحزب الذي ينجب الأحزاب اليمينية الأخرى في تركيا.

الحزب الديمقراطى,الذي تأسس بتغير أسم وشعار حزب الصراط المستقيم الذي تأسس 1983وذلك في تاريخ 27 مايو 2007 في الجلسة الطارئة للمؤتمر العام الثنى الذي عقد في فندق الأناضول.والذي قام بتغير هذا الأسم محمد آغاه عندما تولى الرئاسة العامة وجاء السبب الأساسى لهذا التغير هو أن يجمع اليمين التركى تحت سقف واحد, فحزب الوطن الأم كان يفكر الأندماج في الحزب الديمقراطى ,مخطط أن يخلق خيار بديل في اليمين الرئيسى .وأراد أن يتبع نظام الرئاسة المذدوجة ,لكن هذا الأتحاد فيما بعد لم يتحقق نتيجة الخلاف الذي نشب فيما بين محمد آغار وأركان مومجو الرئيس العام لحزب الوطن الأم. وبسبب هذا الوضع لم يخوض أنتخابات حزب الوطن الأم ودخل بمفرده أنتخابات الحزب الديمقراطى.هذا الوضع الذي حضم من خيال الناخبين المقربين لليمين المركزى وأنعكس على صندوق الأنتخاب,فالحزب الديمقراطىى في أنتخابات 22تموز حصل على أصوات بنسبة 5,4 %محمد آغارالرئيس العام قد أستقال من منصبة لخسار حزب الصراط المستقيم الذي حصل على 9,56% لأربع نقاط.

في المؤتمر الطارىء الرابع للحزب الديمقراطى الذي عقد في 6يناير 2008 قد تم أختيار "سليمان صوى لو"لرئاسة الحزب العامة في دورته الثالثة فقد حصل على 529 صوت من 800صوت صالحين والمرشح الأخرتشاغرى أورخان حصل على 271 صوت.وفى المئتمر الدورى التاسع للحزب الديمقراطى الذي عقد في 15 نوفمبر 2008 على أن يكون "نوال سيفندى" و"رفاع الدين شاهين" مرشحين أيضا ,فقد أنتخب من جديد "صوى لو" للرئاسة العامة للحزب وحصل على 922 صوت من أصل 993 صوت صالحين.لكن سليمان صوى لو ,ذهب للمؤتمر وأوضح أنه قد حصل في الأنتخابات المحلية في تركيا 2009 على نسبة أصوات أقل من التي حصل عليها في الأنتخابات العامة السابقة.

الأ أنه وفى المؤتمر الطارىء التاسع الذي عقد في 16 مايو 2009 جلس على كرسى الرئاسة العامة للحزب "حسام الدين جين دورك" مخلف وراءة "سليمان صوى لو" و "محمد على باير".وفى أكتوبر 2009 أتحد كلامن حزب الوطن الأم والحزب الديمقراطى تحت زعامة "حسام الدين جين دورك " و" صالح أوزون".

وفى المؤتمر الكبير الطارىء العاشر للحزب الديمقراطى الذي عقد في 15 يناير 2011,أنتخب نامق كمال زيبك لرئاسة الحزب العامة. وفى أبريل 2011تم عقد معاهدة أتفاق مع حزب تركيا المستقل تحت سقف ورعاية الحزب الديمقراطى وتم أتخاذ قرار بخوض الأنتخابات معا . حيث حصل الحزب الديقراطى في الأنتخابات العامة 2011 على نسبة أصوات 0,65%.