حزب العدل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حزب العدل
حزب العدل.svg

حزب العدل هو حزب سياسي مصري تم الإعلان عن تأسيسه في مايو 2011 عقب ثورة 25 يناير. عقد المؤتمر الأول للحزب في حديقة الأزهر بالقاهرة، حيث قام مجموعة من المفكرين والنشطاء السياسيين بالإعلان عن برنامج وأهداف الحزب ومبادئه الأساسية. ومن ضمن مؤسّسيه عدّة حركات منها حركة 6 أبريل وحركة كفاية والجمعية الوطنية للتغيير.[1] ومن المتوقع أن يتنافس مرشحو الحزب على ما بين 50 و 75 دائرة انتخابية خلال الانتخابات البرلمانية.

التأسيس[عدل]

من ضمن مؤسسي الحزب:[2]

التوجه[عدل]

يعرف الحزب نفسه بأنه حزب البرنامج وليس الإيديولوجيا، كما يقدم نفسه على أنه ممثل لتيار الوسط، وأنه منفتح لكافة الميول السياسية.[3] تعتمد رؤية الحزب على دولة مدنية، عادلة وحرة، حديثة، ناهضة بأبنائها، مشاركة ومضيفة للحضارة الإنسانية.[4]

رؤية الحزب[عدل]

مصر دولة عادلة وحرة، حديثة، ناهضة بأبنائها، مشاركة ومضيفة للحضارة الإنسانية. حزب العدل ولد بعد الثورة، أسسه مصريون من جميع طوائف الشعب, وهو حزب يعتز بهويته المصرية ويسعى لإقامة دولة فتية، يسودها العدل والحرية، ويؤسس لتيار رئيسي مصري ملامحه، يتبنى منهجية التنمية المستدامة متجاوز للقوالب الأيدلوجية الجامدة. يتصالح مع إطار محيطه الداخلي والخارجي في ظل استلهامه من تراثه وأصالته ومعضلاته الحاضرة يرسخ دولة المؤسسات المدنية في ظل تصالح مع الأديان ومؤسساتها يعمق التمكين واللامركزية بغير تفريط في وحدة الوطن يشجع الاستثمار المنتج للقطاع الخاص مع إيمان عميق بالدور الاجتماعي للدولة يوازن بين ضرورات الحاضر التنموية وآمال المستقبل في البحث والتطوير.

قيم الحزب[عدل]

  • الوسطية بمفهوما السياسى والاقتصادى والثقافى والاجتماعى، أي تحقيق التوازن بين قيمة الحرية وقيمة العدالة وبين الأسس التي تقوم عليها الدولة الحديثة وقيم المجتمع الدينية والثقافية.
  • الإنسان هو محور النهضة والقيم محفزان.
  • التنمية المستدامة هي محور التخطيط لنهضة الوطن.
  • العدالة الأجتماعية هي فريضة أساسية.
  • العقلانية والمنهجية والتخصصية والعمل الجماعى جميعها شروط للوصول للدولة الحديثة.
  • ثقافة الاختلاف وقبول رأى الأخر.
  • الايجابية والمبادرة، والإيمان بأن الوطن مسئولية الجميع.

أهداف الحزب[عدل]

  • تحقيق مكتسبات الثورة والحفاظ عليها (كرامة, حرية, عدالة اجتماعية)
  • التحول الديمقراطى وبناء دولة المؤسسات المعبرة عن إرادة الجماعة الوطنية المصرية.
  • بناء الإنسان المصري تعليمياً وصحياً وتوفير مسكن له وتمكينه (وتدريبه وتوفير مناخ ديمقراطى مدنى يسمح بالحريات ويؤسس لدولة المواطنة)هو أساس النهضة.
  • تحقيق نهضة علمية شاملة.
  • تعزيز المشاركة السياسية والاجتماعية وترسيخ المواطنة لدى المصريين بالداخل والخارج.
  • تنمية اقتصادية مستدامة تحقق العدالة الاجتماعية والأمن القومى.
  • تحقيق الاكتفاء الذاتى من المياه والطاقة من خلال التحول إلى الاعتماد على مصادر الطاقة الجديدة والمتجددة.
  • مصر دولة تضيف إلى للحضارة والتراث الإنسانى ولها دور إقليمى ودولي رائد.

علاقة الدين بالدولة[عدل]

يؤمن الحزب بالمادة الثانية من الدستور الموجودة في دستور عام 1971 التي تتحدث عن اللغى العربية هي اللغة الرسمية للدولة وان مبادئ الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسى للتشريع. ويتبنى حزب العدل وثيقة الازهر التي تنص على:-

دعم تأسيس الدولة الوطنية الدستورية الديقراطية الحديثة التي تعتمد على دستور ترتضيه الامة يفصل بين سلطات الدولة ومؤسساتها القانونية الحاكمة يحدد إطار الحكم ,ويضمن الخقوق والوجبات لكل افردها على قدم المساواة، بحيث تكون سلطة التشريع فيها لنواب الشعب ؛ بما يتوافق مع المفهوم الإسلامي الصحيح، حيث لم يعرف الإسلام لا في تشريعاته ولا حضارته ولا تاريخه ما يعرف بالدولة الدينية الكهنوتية التي تسلطت على الناس وعانت منها البشرية في بعض مراحل التاريخ بل ترك للناس إدارة مجتمعهم واختيار الاليات والمؤسسات المحققة لمصالحهم، شريطة ان تكون المبادئ الكلية للشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع وبما يضمن لأتباع الديانات الأخرى الاحتكام إلى شرائعهم في قضايا الأحوال الشخصية.

مصادر[عدل]

  1. ^ حزب العدل يحتفل بإعلان تأسيسه.. بعد تخطيه حاجز الـ٥٠٠٠ توكيل (بالعربية). بوابة الشروق وصل لهذا المسار في ٣٠ أكتوبر ٢٠١١.
  2. ^ حزب «العدل» يعقد مؤتمره التأسيسى الأول بحديقة الأزهر (بالعربية). بوابة الشروق وصل لهذا المسار في ٣٠ أكتوبر ٢٠١١.
  3. ^ سمير السيد، العدل أول حزب وسط يستند إلي قاعدة من شباب الثورة. بوابة الأهرام، ٢٠١١-٥-٦. وصل لهذا المسار في ١٧ سبتمبر ٢٠١١.
  4. ^ رؤية الحزب. الموقع الرسمي لحزب العدل، ١٠ يوليو ٢٠١١.

انظر أيضاً[عدل]


A coloured voting box.svg هذه بذرة مقالة عن مواضيع أو أحداث أو شخصيات أو مصطلحات سياسية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.