حزمة (تسويق)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

زيجيفيلد، منظم الاستعراض المسرحي في مطلع القرن العشرين في نيويورك لاحظ أن ما يقارب ثلث مقاعد مسرح كانت خاوية في بعض أيام الجمعة، وخلال الأسبوع، وفي كثير من الأحيان في الصباح تكون فارغة.

فجاء بفكرة، من أجل تجميع التذاكر في "twofers" : وهي أن تدفع ثمن تذكره كاملة ويحصل على الأخرى بالمجان. وما زال twofers من تقاليد مسرح Broadway في نيويورك.

ونستطيع أن نقول عن الحزم، أنه انضمام المنتجات ذات الصلة المشتركة فيما بينها وبيعها كوحدة واحدة.

وهذه الفكرة تستند إلى أن (أ) أن التكلفة لجلوس زبون اخر هو صفر، وأيضاً (ب) أن عدد كبير من الناس الذين لايرغبون بشراء تذكرة واحدة يرغبون بشراء حزمة من التذاكر بنفس السعر أو بأعلى قليلاً.

تجميع المعلومات عن السلع عبر الإنترنت يوسع مفهوم الـ twofers. فهي تجمع وتوفر للمستهلكين سلعتين أو أكثر بسعر واحد.أن الفكرة الأساسية وراء مفهوم الحزم هو أنه بالرغم من أن المستهلكين لديهم أفكار متنوعة حول قيمة المنتج الواحد، فأنهم يميلون إلى الموافقة على قيمة حزمة من المنتجات المعروضة بسعر ثابت. في الواقع، أن الأشخاص الذين يشترون حزمة من المنتجات يكونون على استعداد لدفع ثمن أكثر من أن يشترون المنتجات التي تباع بشكل منفصل.

هناك أمثلة كثيرة على حزمة السلع في سوق المعلومات، مثل مايكروسفت جمعت أدوات المكتب المستقلة (وورد، أكسل، بوربوينت، أكسس) في حزمة واحدة مايكروست الحزمه المكتبية. على الرغم أن العديد من الناس يريدون استخدام وورد وأكسل، وعدد قليل منهم يريد بوربوينت وأكسس.مع ذلك عندما توضع المنتجات في حزمة واحدة، فأن عدد كبير من الناس سوف تنفق حوالي 399 دولار (أو حوالي 100 دولار لكل أداة) وهو سعر "عادل" للمنتجات الكبيرة.

على شبكة الإنترنت، الكثير من محتوى المواقع تجمع في حزمة فتعارض فرض الأسعار الفردية. هناك العديد من الفوائد المحتملة للحزم، بما في ذلك تحقيق وفورات في تكاليف الإنتاج وتكاليف المعاملات، والتكامل بين مكونات الحزمة الواحدة، وأيشا الفرز للمستهلكين وفقاً لتقييماته. مع ذلك، حزم السلع الرقمية لاتعمل دائماً.فأنه يعتمد على الحزمة والسعر.

المراجع[عدل]

  • .2009.E-COMMERCE Business.Technology.Society
  • [1]
  • [2]