حسن البارودي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حسن البارودي
الدولة علم مصر مصر
تاريخ الولادة 21 يناير 1890
تاريخ الوفاة 18 يناير 1974
أدوار مهمة الزوجة الثانية

حسن البارودي من مواليد القاهرة في نهاية القرن التاسع عشر وقد تفتحت مواهبه التمثيلية في فرق المسرح المدرسي في فترة ما قبل ثورة 1919 وبدأ حسن البارودي حياته الفنية.

في عام 1923 ألتحق بفرقة حافظ نجيب ثم فرقة رمسيس ثم فرقة فاطمة رشدي وظل يتنقل من فرقة إلي أخرى حتى شكل فرقة مسرحية مع الفنانة نجمة إبراهيم جال بها المحافظات ووصل حتى السودان واستقر بها لسنوات قبل أن يعود لمصر ليواصل مشواره الفني.

قدم الفنان حسن البارودي العديد من المسرحيات يذكر منها الجمهور تلك التي عرضت علي شاشات التلفزيون مثل سكة السلامة والسبنسة أما مشواره السينمائي فقد بدأه في عام 1934 بدوره في فيلم ابن الشعب ثم في عام 1941 قدم عاصفة علي الرصيف. توالت بعد ذلك أدواره في الأربعينات مثل أدواره في أفلام علي بابا والأربعين حرامي وبنت ذوات وأولاد الفقراء والعامل وكرسي الاعتراف وفي الخمسينات.

قدم حسن البارودي الافكاتو مديحة وبلال مؤذن الرسول وحلاق بغداد ودرب المهابيل ولحن الوفاء وإسماعيل ياسين في البوليس والفتوه وباب الحديد واستمر عطاء حسن البارودي في الستينيات ليقدم زقاق المدق وأمير الدهاء والطريق إلي أن قدم في عام 1973 آخر أدواره في فيلم العصفور قبل أن توافيه المنية في عام 1974.

عمل مع شارلتون هيستون في فيلم " الخرطوم " سنة 1966. شارك في عروض كتيره على خشبة المسرح القومي. تزوج من الفنانة رفيعة الشال ومن ربة منزله

من أهم أفلامه السينمائية[عدل]

أهم مسرحياته[عدل]

  • سكة السلامة
  • السبنسة
  • غادة الكاميليا
  • ملك الحرير
  • الكوكايين
  • البؤساء
  • الكونت دي مونت كريستو
  • أولاد الفقراء
  • فاجعة على المسرح
  • مجنون ليلى
  • المظلوم
  • بيومى أفندى
  • دخول الحمام مش زي خروجه
  • الحلاق الفيلسوف
  • مرتفعات وذرنج
  • شارع البهلوان
  • قيس ولبنى
  • شهر زاد
  • مصرع كليوباترا
  • بداية ونهاية
  • القضية
  • الخال فانيا
  • كوبري الناموس
  • آخر أعماله المسرحية، مسرحية للأطفال "ولد وجنيه" سنة 1973

جوائز[عدل]

  • وسام الفنون سنة 1959
  • جائزة الدولة التشجيعية قي العلوم والفنون من الطبقة الأولى 1962

كما قدم قي الستينات مسلسل رائع اسمه (البنورة المسحورة) مع الفنانة الراحلة سهير رضا مستخدما صوته الجذاب الساحر الذي يرسلك إلى أعماق الاساطير.