حسن العلوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

'

إلى يمين الشاشة حسن العلوي والى اليسار العالم علي الوردي

حسن العلوي كاتب صحفي ومفكر عراقي. عرف باهتمامه بقضية تهميش الشيعة في الدولة العراقية الحديثة ولكن كتاباته تغيرت بعد سقوط نظام صدام حسين وصعود الشيعة فانتقد طائفية الدولة.

نشاته[عدل]

ولد في بغداد عام 1936 في كرادة مريم حي العباسية ما بين المجلس الوطني العراقي والقصر الجمهوري في المنطقة الخضراء حاليا ضمن عائلة فقيرة ومتعلمة تملك مكتبة ضخمة غنية بكتب التراث والفقه واللغة والتاريخ والتي تعود إلى جده السيد سليمان فقيه الكرادة وإمامها.تخرج من كلية الاداب في جامعة بغداد وكان أحد اساتذته في الجامعة عالم الاجتماع العراقي الشهير علي الوردي.

خروجه عن صدام[عدل]

حسن العلوي إلى اليسار ووزير التخطيط العراقي الاسبق إلى اليمين عام 1979 وتظهر صورة احمد حسن البكر خلف العلوي

كان حسن العلوي شخصية مقربة من صدام ايام احمد حسن البكر وكان يُلقَب ب محمد حسنين هيكل صدام. ساعده نظام البعث كي يصبح رئيس تحرير مجلة الف باء العراقية في ذلك الوقت لكن بعد وصول صدام إلى السلطة نفذ اعدامات بحق اقارب العلوي بينما كان العلوي يقضي اجازة في لندن، وطلب منه صدام ان لايعود لانه كان يشك به على انه يحوك مؤامرة ضده لكن العلوي عاد ووضع تحت الاقامة الجبرية لمدة شهر واحد كما ذكر العلوي ذلك إلى ان تمكن من الخروج لسوريا ليصدر صحيفة المؤتمر المعارضة. والقصة هي أنه بتبوء صدام لحكم العراق فإنه لم يعد بحاجة ل حسن العلوي, كما لم يعد بحاجة للكثيرين من أمثاله فهرب حسن العلوي وأصبح منذ ذلك الوقت معارضا لصدام بعد أن كان سنين طويلة من المدافعين عنه. وهو شقيق هادي العلوي الذي يعتبر من أهم من أنجبه العراق في القرن العشرين من كُتاب مرموقين.

  • وظهر تسجيل صوتي لصدام حسين مع حسن علوي بتاريخ ٢٦/٤/٢٠١١ يقول به صدام حسين انني لم اعدم وسأخرج خروج الأبطال

بعض من افكاره[عدل]

  • اشتهر حسن العلوي بحسه القومي ودفاعه عن عمر بن الخطاب وهو ضد المرويات التاريخية التي تسئ لعمر، والدليل على ذلك قوله في كتاب عمر والتشيع "العروبة في ايامها الأولى تحملني طفلا إلى احضان عمر قبل أن يأ خذني عمر إلى العروبة لاحقا".
  • وعلق على اعدام صدام في مقابلة على قناة العربية بتأريخ 23|2|2007 ان مشهد الإعدام كان طائفيا وان من اعدم هو صدام السني وليس صدام الديكتاتور، واضاف قائلا شجاعة صدام حولت ربطة شنقه لربطة عنق.

مؤلفاته وكتبه[عدل]

  • دماء على نهر الكرخة (نشرته وزارة الاعلام باسم حسن السوداني).
  • عمر والتشيع نشرت الطبعة الأولى عام 2007.
  • الجواهري ديوان العصر (صدر عن وزارة الثقافة السورية عام 1986).
  • عمر بن الخطاب رؤية علوية معاصرة (ألفه منذ خمسة سنوات ولم ينشره لحد الآن وقد أوصى أن ينشر بعد وفاته).
  • الشيعة والدولة القومية في العراق.
  • عبد الكريم قاسم رؤية بعد العشرين. (ألفه عام 1983)
  • الفتوحات السفيانية(لم ينشر وطالب بنشرة بعد وفاته)
  • العراق دولة المنظمة السرية.
  • أسوار الطين.
  • المؤسسة السرية لحزب البعث.
  • شيعة العراق وشيعة السلطة.