المحتوى هنا ينقصه الإستشهاد بمصادر، أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها

حسن بن مهنا بن صالح المهنا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(يناير 2015)

الأمير حسن بن مهنا بن صالح بن حسين أبا الخيل أمير القصيم بين عامي 1292 الي عام 1308.

تولى إمارة بريدة بعد مقتل أبيه عام 1292هـ علي أيدي جماعة من آل أبوعليان الأمراء السابقين قبل آل مهنا أبا الخيل، وكانت القصيم في وقت حسن آل مهنا أبا الخيل ذات مكانة سياسية واقتصادية هامة لوجود القوافل التجارية وخصوصا قوافل العقيلات التي كانت تنقل البضائع حول الجزيرة العربية من وإلى القصيم. أما على الصعيد السياسي فكانت بريدة قد انحازت إلى الأمير محمد بن عبد الله ال رشيد أمير حائل في ذلك الوقت بعد أن قام آل سعود وأعانو أسرة آل أبو عليان ضد أعدائهم آل مهنا فلم يجد آل مهنا إلا الاتحاد مع حائل للتصدي لهذا الخطر وكان لهم ما أرادو، فتم التحالف بين محمد بن رشيد وحسن بن مهنا وأصبحت القصيم وحائل متحدتيين فأخذوا يشنون الغزوات علي البلدان التابعة ل آل سعود. ومن المعارك المهمة التي دارت ضمن هذا التحالف معركة عروى التي كانت بين محمد بن رشيد وحسن بن مهنا من جهة وعبد الله بن فيصل بن تركي وقبيلة عتيبة من جهة أخرى فانتصرا ابن رشيد وابن مهنا انتصارا عظيما، ومما قيل في هذه المعركة قصيدة زعيم قبيلة عتيبة محمد بن هندي (لولا حسن نوخ بذربين الايمان كان صارت عليكم يا أبوماجد كسيرة _ أولاد علي مطوعة كل فسقان عاداتهم هدم الجموع الظهيرة) حسن هنا يقصد الشيخ حسن بن مهنا وابو ماجد يقصد الأمير حمود العبيد الرشيد قائد جيش ابن رشيد وتزوج الأمير محمد بن رشيد بشقيقة الأمير حسن لولوة بنت مهنا وتزوج الأمير حمود العبيد الرشيد من ابنة الأمير حسن منيرة بنت حسن بن مهنا واستمر هذا التحالف الي ان سائت العلاقات بين هذين الأميرين ونتج عن ذلك معركة المليدا المشهورة في عام 1308 التي خسر فيها اهل القصيم, وتم أسر حسن بن مهنا وأخذ الي حائل وظل حسن بن مهنا في حائل حتي توفي عام 1320ه.