حسن الشافعي (عالم دين)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الدكتور حسن محمود عبد اللطيف الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة منذ فبراير 2012، وهو أول أزهري يعتلى المنصب.[1]

نشأته ودراسته[عدل]

ولد الدكتور حسن محمود عبد اللطيف الشافعي سنة 1930 تقريبا، وحفظ القرآن الكريم صغيرًا، والتحق بمعهد القاهرة الديني الأزهري [2]. التزم بالزى الأزهري منذ سن مبكرة وبرز بين أقرانه [3]. كان وهو طالب بالمعهد الديني يتردد على المركز العام للإخوان المسلمين بالحلمية لحضور درس الثلاثاء للشيخ حسن البنا المرشد العام للإخوان المسلمين [2].

في عام 1953 التحق بكليتي أصول الدين بجامعة الأزهر ودار العلوم بجامعة القاهرة، وتخصص في دراسة الفلسفة الإسلامية، ليدرس في الكليتين في وقت واحد، وكان مسموحًا به في ذلك الوقت. تم اعتقاله سنة 1954 وهو في الفرقة الثانية بكلية دار العلوم حيث قضى في السجن ست سنوات، وهناك جرى تعذيبه وضربه بالكرابيج التي لا تزال آثارها على ظهره إلى اليوم [2]. حكم عليه بالمؤبد في محاكمة عسكرية، ولكنه خرج في سنة 1960، ليكمل دراسته الجامعية. وتخرج سنة 1963 في كليتي أصول الدين ودار العلوم، وحصل على مرتبة الشرف الأولى في كلية دار العلوم، وتم تعيينه معيدا بقسم الفلسفة الإسلامية [2].

تم اعتقاله مجدداً عام 1964 أثناء دراسته للماجستير، بسبب انتمائه وقتها لجماعة الإخوان المسلمين، ثم خرج، وأعيد اعتقاله ثانية سنة 1966. خرج من السجن بعد أربع سنوات أخرى، وواصل دراسته حتى حصل على الماجستير عام 1969 [2].

ابتُعث للحصول على الدكتوراه من جامعة لندن، حيث أتقن اللغة الإنجليزية واطّلع على الثقافة الغربية والقضايا الفكرية التي يهاجم بها المستشرقون الإسلام ويثيرون حولها الشبهات. استطاع إنجاز رسالته للدكتوراه في كلية الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن سنة 1977، ثم عاد ليدرس الفلسفة الإسلامية بكلية دار العلوم [2].

مناصبه وعمله الجامعي[عدل]

بعد حصوله على الدكتوراه درّس في عدد من الجامعات الإسلامية. في عام 1979 بالجامعة الإسلامية بأم درمان بالسودان، وفى عام 1981 أعير إلى الجامعة الإسلامية العالمية (إسلام آباد) بباكستان حتى عام 1988. عاد للتدريس بكلية دار العلوم ثم عمل وكيلا لشئون الدراسات العليا بالكلية حتى عام 1994، وفى نفس العام اختير عضوا بمجمع اللغة العربية بالقاهرة. ثم عاد إلى الجامعة الإسلامية بباكستان رئيسا لها حتى عام 2004، ومن ثم عاد للتدريس بدار العلوم [2]. في فبراير 2012 انتُخب رئيسا لمجمع اللغة العربية بالقاهرة بعد وفاة رئيس المجمع الدكتور محمود حافظ قبلها بشهور [4]. من أهم المناصب التي تقلدها:

  • عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة.
  • عضو مركز الدراسات الإسلامية بجامعة القاهرة.
  • عضو المجلس العلمي لكلية الدراسات العليا بمانشستر بانجلترا.
  • عضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بإسلام أباد.
  • عضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة.
  • عميد كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بإسلام أباد.
  • نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية بإسلام أباد.
  • رئيس الجامعة الإسلامية بإسلام أباد.
  • مستشار شيخ الأزهر.
  • رئيس الاتحاد العالمي لعلماء الصوفية.
  • رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة.

إنتاجه العلمي[عدل]

للدكتور حسن الشافعي إنتاج علمي غزير؛ حيث أصدر منذ عام 1971 عشرة كتب بالعربية في الفلسفة الإسلامية والتوحيد وعلم الكلام والتصوف، وأكثر من 30 بحثًا علميًّا في العديد من المجلات والدوريات العلمية في مصر والخارج، وخمسة نصوص تراثية محققة، وأربعة كتب مترجمة إلى الإنجليزية، هذا فضلاً عن الإشراف والحكم على عشرات من الرسائل الجامعية في مصر والعالم العربي وباكستان وماليزيا. ومن مؤلفاته و أبحاثه: [2]

  • الآمدي وآراؤه الكلامية.
  • علم الكلام بين ماضيه وحاضره.
  • فصول في التصوف.
  • التيار المشائي في الفلسفة الإسلامية.
  • أبو حامد الغزالي: دراسات في فكره وعصره وتأثيره.
  • الإمام محمد عبده وتجديد علم الكلام.
  • حركة التأويل النسوي للقرآن والدين.
  • تجديد الفكر الإسلامي: "المفهوم والدواعي والخطوات".
  • البيوتات العلمية بين مصر وتونس.
  • تطور الفكر الفلسفي في إيران - محمد إقبال ترجمة د. حسن الشافعي.

مواقفه السياسية[عدل]

عين مندوباً عن الأزهر في لجنة الدستور المصري عام 2012 [5]. كان له موقف مخالف لمؤسسة الأزهر في أعقاب الإطاحة بالرئيس محمد مرسي وما تلاها من تظاهرات واعتصامات رافضة. فقد أدان الشيخ حسن الشافعي بشكل منفرد مذبحة المنصة في يوليو 2013 [6]، وفي أغسطس 2013 تلا بياناً حاداً أذاعته قناة الجزيرة في أعقاب فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة أنهاه بقوله "اللهم إني أبرأ إليك مما حدث، وأستنكره من كل قلبي. وأسأل الله لبني وطني العقل والحكمة، وأدعوهم إلى التوبة، وكلُّ الحَول والطَّول والقوة بيد الله رب العالمين" [7].

المراجع[عدل]