حضارة بابلية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بوابة عشتار لمدينة بابل القديمة حاضرة الكلدان، تاريخ عريق تضرب جذوره في عمق التاريخ ـ محفوظة في متحف برلين

بابل تعني بالأكّدية (بوابة الإله) كان الفرس يطلقون عليها بابروش دولة بلاد ما بين النهرين القديمة. كانت تعرف قديما ببلاد سومر وبلاد سومر كانت تقع بين نهري دجلة والفرات جنوب بغداد بالعراق. فظهرت الحضارة البابلية ما بين القرنين 18ق.م. و6 ق.م. وكانت تقوم على الزراعة وليس الصناعة. وبابل دولة أسسها حمورابي عام 1763ق.م. وهزم آشور عام 1760 ق.م, وأصدر قانونه (شريعة حمورابي) وفي عام 1603ق.م. إستولى ملك الحيثيين مارسيليس علي بابل واستولى الآشوريون عليها عام 1240 ق.م. بمعاونة العلاميين. وظهر نبوخدنصر كملك لبابل (1245ق.م.- 1104 ق.م.) ودخلها الكلدانيون عام 721 ق.م.(ثم دمر الآشوريون مدينة بابل عام 689 ق.م. إلا أن البابليين قاموا بثورة ضد حكامهم الآشوريين عام 652 ق.م. وقاموا بغزو آشور عام 612 ق.م. واستولى نبوخدنصر الثاني علي أورشليم عام 587 ق.م. وسبي اليهود عام 586 ق.م. إلى بابل. وهزم الفينيقيين عام 585 ق.م. وبني حدائق بابل المعلقة. ثم إستولى الإمبراطور الفارسي قورش علي بابل عام538 ق.م. في زمن الملك الكلداني بلشاصر وضمها لإمبراطوريته.

أعظم ملوكها حمورابي (توفي عام 1750 ق.م.) والذي اشتهر بمجموعة القوانين المعروفة باسمه. وبعد حمورابي بفترة يسيرة أفل نجم هذه الأمبراطورية لتعود وتزدهر من جديد وتتسع رقعتها فتشمل فلسطين وتبلغ الحدود المصرية وذلك في الفترة التي سيطر خلالها الكلدانيون على بابل ابتداء من عام 625 قبل الميلاد. ويطلق على الإمبراطورية البابلية في هذه المرحلة اسم " الإمبراطورية البابلية الثانية". ويعتبر نبوخذ نصر أعظم ملوك بابل (605-562 ق.م.) في عهدها الجديد هذا، وكانت انذاك مطوقة بأسوار ضخمة ذات أبواب عريضة. وما هي إلا فترة قصيرة حتى سقطت بابل في يد كورش الثاني ملك الفرس (عام 539ق.م.). والحضارة البابلية من أعظم الحضارات القديمة. وقد حققت إنجازات ذات شأن في الفلك والرياضيات والطب والموسيقى.

تقع أطلال بابل حالياً على مقربة من مدينة الحلّة في وسط العراق.

الحضارة البابلية الاولى[عدل]

قامت الحضارة البابلية الاولى بعد طرد الغزاة (الكوتيون البرابرة) القادمون من القوقاز إلى الابد. بعد ان خربوا كل معالم الحضارة الاكدية. إذ خربوا المعابد والابنية المهمة وسرقوا الجواهر والاشياء الثمينة وحملواها إلى ديارهم الجبلية المتوحشة كان عصرهم عصرا اسودا سجله تاريخ وادي الرافدين. الدولة البابلية الأولى بدأت بالأموريويين في العصر الأكادي. ظهر الأموريون كما وصفتهم بعض النصوص الأموريه باهم (الذين لا يعرفون الحبوب) و (الرجل الذي يأكل اللحم النيء) و (الذي لا يعرف بيتا) و (الذي لا يدفن بعد الموت). الصفات السابقة تنطبق على البدوي الذي يقضي حياته في الحل والترحال. كان دخول الأموريون الساميون وادي الرافدين في البداية بأعداد قليلة ثم ازدادوا فهددوا وحدة مملكة أور الثالثة، كان لهم دور في إسقاط سلالة أور، اقاموا سلالات حاكمة في (أسين) و (لارسا) قبل سقوط عاصمة أور. من أهم الممالك الأمورية التي نشأت في بلاد الرافدين المملكه البابلية الأولى. حيث وصلت سلالة أمورية اإلى الحكم في بابل فأسست المملكة البابلية الأولى في بداية الألف الثاني قبل الميلاد .لم تكن بابل قبل هذا التاريخ من المراكز المهمة سياسيا أو اقتصاديا أو ثقافيا أو دينيا في وادي الرافدين، كانت بليدة صغيرة عرفها السومريون بـ (كا- دينجر- را) ، والأكاديون (باب – إليم) أي (بوابة الإله). تاريخ بابل الاول الحقيقي بدأ مع تأسيس ألامير الأموري (سومو أبوم) من السلالة البابلية الأولى وهو الذي بنى أسوار مدينة بابل. في عام حكمة الرابع عشر وسع حكمه فاحتل (ديلبات) الواقعة في الجنوب وأحاطها بسور للدفاع. كما كسب نفوذا في كيش وسيبار .بعد (سومو أبوم) تولى الحكم بعده (سابيئوم) باني مدينة بابل الحقيقي إذ أتم بناء السور الكبير للمدينة وأشاد أبنية للعبادة كما شن حملات عسكرية كبيرة وسع من خلالها منطقة نفوذ بابل. لم يستطع (سابيئوم) أن يقيم سياسة خارجية نشطة بسبب ظهور شخصيات قوية على عهده في بلاد الرافدين كـ (كودور مبوك) الذي استولى على لارسا ونصب إبنه ملكا على عرشها بالإضافة إلى أن قوة (إشنونة) كانت في تصاعد. على الصعيد الداخلي بنى (سابيئوم) معبد الإله (مردوك) المشهور في بابل (إزانجيلا). ثم اعتلى على العرش بعد (سابيوئوم ) إبنه (أبيل سين) الذي شمل بسلطته جزءا كبيرا من شمال بلاد بابل .تميز عهده بالهدوء كما تذكر تواريخ سنوات حكمه أنه بنى أسوارا للمدن التي شملت نفوذه كـ (كيش) و (ديليات) و (بارسبيا) و (سيبار). بعد (أبيل سين) تولى الحكم (سين موباليط) .عاصر (سين موباليط) ملكين كبيرين سيطرا على شمال بلاد الرافدين وجنوبها وهما (شمشي أدد الأول) ملك أشور و (ريم سين) ملك لارسا .توصل (سين موباليط) إلى عقد صداقة مع (شمشي أدد الأول) الذي أخضع إشنونا و ماري بينما اتسمت علاقاته مع (ريم سين) بالسوء توجه بحمله ضده في سنة حكمه الثالثة لكنه مني بالهزيمه، تروي تواريخ سنوات حكمه بانه بنى قلاعا كثيرة خاصة في الشمال وبناء معابد وحفر أقنية وإقامة سدود. برهنت الأحداث التالية أن (سين موباليط) كان رجلا ذا نظرة بعيدة تعلم منه إبنه حمورابي الكثير من الحكمة. حكم الملك العظيم (حمورابي) بابل وعندما تسلم الحكم كانت البلاد ترزح تحت قوى مختلفة تتنازع السلطة فيما بينها. عندما اعتلى (حمورابي) عرش بابل حارب أولا المدن المجاورة لبابل وضمها إلى حكمه دون عناء كبير لانحياز الشعب الآموري الذي كان يشكل أكثرية السكان القاطنين في هذه المدن . ثم اخذ (حمورابي) يفتح المدن السومرية في أواسط العراق وشرقه يحصنها وينظم الادارة فيها. انجز (حمورابي) اصلاحات داخلية كثيرة اجتذبت له قلوب الناس فالتفوا حوله. كون منهم جيشا قويا استطاع في حروب طاحنة شديدة الاستيلاء على مدن في الجنوب الاستيلاء على مدن في الشمال ثم قضى على دولة آشور القديمة فوحد الرافدين ثم افتتح المدن القريبة في بلاد الشام وسواحلها بذلك شكل (الامبراطورية البابلية الاولى)

الزقورات[عدل]

اهتم ملوك الدولة البابلية الاؤائل ببناء الزقورات المنصة الهائلة الارتفاع لتكون وسيلة لاتصال بين السماء والارض، صممت لتسهيل هبوط الالهة إلى الارض لتقصير المسافة بين السماء والارض. الزقورات بناء عالي مدرج يتألف من عدد من الطوابق يترواح عددها 7 أكبر الطوابق في الاسفل واصغر الطوابق في الاعلى التي يتوجها معبد صغير. قاعدة الزقورات مربعة او متسطيلة الشكل يتراوح ارتفاعها بين 30 إلى 50 مترا. الصعود للزقورة بثلاث سلالم..احدها محوري يتعامد مع أحد الاضلاع ويصل إلى الطابق العلوي.اما الاخران فجانبيان يلتقيان بالسلم المحوري في الطبقة الاولى. تقدم ابنية الزقورات الهائلة الحجم اوضح دليل على المستوى الفني العالي الذي بلغه فن العمارة القديم في بلاد الرافدين. في مجال استخدام الحساب والهندسة جعلت قواعد الزقورات ذات الاضلاع الطويلة بشكل متساوي منتظم دون اي فرق بين طول ضلع واخر. بعد الطبقة الاولى يصغر حجم الطبقات تتدريجيا بنسب منتظمة تشير إلى تناسق كبير. تتميز سلالمها الثلاث خاصة سلمها المحوري الذي يوصل إلى قمة الزقورة بأستقامة تامة. كان المعمار تواقا بأسلوب هندسي بارع. اهتم ملوك الدولة البابلية الاؤلى أيضا ببناء المعابد قرب الزقورات فتكون معبدا ارضيا تابعا لالزقورات او في امكنة بعيدة عن الزقورات فتكون معبدا مستقلا يكرس لعبادة اله او ملك من الملوك. تتميز معابد هذا العصر بأشكال منتظمة واضحة التفاصيل تكون اما مربعة او مستطيلة يحيط بكل منها سور ضخم تتجه اضلاعه نحو الجهات الاربع مزين من الخارج بعدد من الطلعات والدخلات. يتألف الجزء الداخلي للمعبد من ساحة مكشوفة صغيرة يحيط بها من ثلاث جوانب صف او صفان من الغرف المسقفة التي استخدمت لسكن الكهنة وخزن نذور المعبد وهداياه. هناك غرفة تضم تمثال الالهه ولذلك فأن معابد هذه الفترة كانوا يضعون تمثال الاله في مدخل المعبد مباشرة من أشهر هذه المعابد (معبد الاله انكي) في مدينة اور

المجتمع البابلي في عصر حمورابي[عدل]

المجتمع البابلي في عهد حمورابي كان مكون من ثلاث طبقات :

الطبقة الراقية ((الأستقراطية)) والتي عرفت بأسم لاميلو الذين لهم سيادة المجتمع

الطبقة العامة ((الموشكينو)) أي المساكين هم الأفراد الفقراء من الأحرار الذين عملوا بجميع المهن ولكنهم أفتقروا لكل الحقوق التي كانت تمتع بها الطبقة الأرستقراطية .

طبقة الرقيق ((واردوم)) وهم الذين ولدو بالرق وأسرى الحرب فكانت لهم بعض الحقوق فقد كان بأمكانهم التملك وأدارة بعض الأعمال الخاصة بهم وأقتراض المال وحتى أنهم كانوا يستطيعون شراء أنفسهم وكأن بأماكن النساء الحرائر التملك ولهن حقوق شرعية أخرى وقد عرف أن الأباء عادة هم من يختارون الأزواج لبناتهم . والمضحك بالامر أن طبقة الرقيق لها حقوق أكثر مما لدي الطبقة العامة

اللغه[عدل]

تنتمي لغة البابليين إلى مجموعة اللغات (السامية)، كما اصطلح المستشرقون على تسمية لغات شعوب منطقة جنوب غربي آسيا (العرب والآراميون والكنعانيون والأكديون). واللغة البابلية ومعها اللغة الآشورية فرعان من اللغة الأكدية التي سادت في بلاد ما بين النهرين قبل ظهور المملكة البابلية القديمة والمملكة الآشورية القديمة. واستطاعت اللغة البابلية التي وصلت في عهد الملك حمورابي إلى مرحلة النضج والكمال الذي يتجلى في قانون حمورابي، أن تسود عالم الشرق القديم، وتغدو لغة الوثائق السياسية والاقتصادية في تلك المناطق نحو ألف عام، إلى أن حلت محلها اللغة الآرامية الشقيقة. أما كتابتها فكانت بالخط المسماري المقطعي الذي طورته ليخدم أغراضها المختلفة.

المصادر[عدل]