حضرموت (محافظة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 16°40′N 49°30′E / 16.667°N 49.500°E / 16.667; 49.500


محافظة حضرموت
صورة معبرة عن الموضوع حضرموت (محافظة)
مدينة المكلا
صورة معبرة عن الموضوع حضرموت (محافظة)
موقع محافظة حضرموت
الإدارة
البلد علم اليمن اليمن
النوع محافظة
العاصمة المكلا
المدن مدينة المكلا
المحافظ خالد سعيد محمد الديني
موقع الويب الموقع الرسمي لمحافظة حضرموت
الجغرافيا
المساحة 193,032 كم²
المنطقة الزمنية +3
السكان
التعداد 1,028,556
سنة التعداد 2004
اللغات العربية
الديانات الإسلام

محافظة حضرموت هي محافظة تقع شرق الجمهورية اليمنية وتحتل 36 % من مساحتها[1] تتكون حضرموت من 30 مديرية وعاصمتها هي مدينة المكلا وأكبر مدنها، وتاتي المكلا في المرتبة الثالثة ضمن أهم مدن اليمن بعد صنعاء وعدن.

تحدها السعودية من الشمال ومن الجنوب بحر العرب ومن الشمال الغربي محافظتي مأرب والجوف ومن الشرق محافظة المهرة ومن الغرب محافظة شبوة. وتبعد عن العاصمة صنعاء بحدود 794 كيلو متراً.[2].

تبلغ مساحة حضرموت نحو 191,032 كم مربع ويقدر عدد سكانها أكثر من مليون نسمة[3] من أبرز صفات سكانها هي الهجرة في شرق أفريقيا، دول الخليج العربي وهناك وجود بارز للحضارم في جنوب شرق آسيا في إندونيسيا وماليزيا وجنوب الفليبين وسنغافورة [4][5] ويعتبر ميناء المكلا من أهم موانئ الجمهورية اليمنية.

من الأنشطة الرئيسة التي يمارسها سكان المحافظة الزراعة والاصطياد السمكي والثروة الحيوانية، حيث تصل نسبة إنتاج المحاصيل الزراعية إلى (5.8%) من إجمالي الإنتاج الزراعي في الجمهورية، وأهمها التمور والحبوب والمحاصيل النقدية، ويعد قطاع الأسماك الرافد الاقتصادي الأول لسكان المحافظة كونها تقع على شريط ساحلي طويل يمتد على شاطئ البحر العربي، ويمتاز بكثرة وتنوع الأسماك والأحياء البحرية، وتضم أراضي المحافظة بعض الثروات المعدنية منها حقول النفط وموارد معدنية أهمها الذهب.

التسمية[عدل]

ذكر اليونانيون والرومان حضرموت بشئ من التحريف، ذكرها إراتوستينس باسم (لاتينية: Chatramotitae) وذكرها كتبة العهد القديم باسم (عبرية: חֲצַרְמָוֶת Hazar maveth) وحرفيا تعني فناء الموت [6] وأنه الابن الثالث من أبناء يقطان وشقيق سبأ [7]

   
حضرموت (محافظة)
ولعابر ولد ابنان .اسم الواحد فالج لان في ايامه قسمت الارض.واسم اخيه يقطان. ويقطان ولد الموداد وشالف و حضرموت ويارح وهدورام واوزال ودقلة وعوبال وابيمايل و سبا . واوفير وحويلة ويوباب.جميع هؤلاء بنو يقطان
   
حضرموت (محافظة)

— سفر التكوين إصح ١٠ : ٢٦

من أقوال المؤرخين في حضرموت :

   
حضرموت (محافظة)
حضرموت من اليمن وهي جزؤها الأصغر نسبت هذه البلدة إلى حضرموت بن حمير الأصغر فغلب عليها اسم ساكنها
   
حضرموت (محافظة)
   
حضرموت (محافظة)
حضرموت مخلاف من اليمن... وحضرموت ناحية واسعة في شرقي عدن بقرب البحر وحولها رمال كثيرة تعرف بالأحقاف
   
حضرموت (محافظة)
  • وجاء في سنن أبي داوود[10] :
   
حضرموت (محافظة)
حضرموت اسم بلد باليمن غير منصرف بالتركيب والعلمية وهو بفتح الحاء المهملة والراء والميم وسكون الضاد المعجمة . وبضم الميم بلد وقبيلة
   
حضرموت (محافظة)

مسألة أن حضرموت هي الأحقاف فيها نظر فلا ذكر لها في كتابات خط المسند فالنصوص السبئية القديمة ذكرت هذه الأرض بلفظة حضرمت ولم تذكر شيئا قريبا من "أحقاف" حتى القرآن لم يذكر موطن الأحقاف ولم يعينه بل عينه المفسرون نقلا عن أهل الأخبار [11] وكلمة أحقاف تعني الرمل والرمل متواجد بكل شبه الجزيرة العربية.

التاريخ[عدل]

التاريخ القديم[عدل]

أطلال خور روري

قامت مملكة حضرموت قبل الميلاد ولكن لا يمكن تأكيد بدايتها بصورة دقيقة، عاصمتها كانت عرماء في شبوة حالياً ولا تبعد كثيراً عن مدينة تمنع عاصمة مملكة قتبان [12] كانت اتحادا قبلياً يشمل قبائل عديدة قاسمها المشترك تقديسها للإله سين فحضرموت اسم قبيلة أصلاً. ورد ذكر حضرموت وإلهها سين في كتابة صرواح للمكرب السبئي كربئيل وتر الأول عام 700 - 680 ق.م.

كانت المملكة بقيادة الملك شهر علهن قد تحالفت مع مملكة مَعيَّن في محافظة الجوف حالياً ومملكة قتبان واستقلت عن مملكة سبأ قرابة العام 330 ق.م وهي الفترة التي شهدت تولي سلالة همدان حكم المملكة السبئية [13][14] كانت العلاقة بين مملكة حضرموت ومَعَّين وثيقة للغاية حتى أنه وطوال القرن الرابع والثالث ق.م كانت المملكتان تحكمان من عائلة واحدة. الميناء الرئيسي لحضرموت كان قنا وقام الملك العز يلط ببناء مدينة خور روري في ظفار ضمن سلطنة عمان حالياً [15] قام ملك مملكة قتبان يدع إب ذبيان يهنعم بمهاجمة حضرموت عام 220 ق.م وأسر أفراد الأسرة الحاكمة[16]

قضى السبئيون على مملكة معين بنهاية القرن الثاني ق.م وبقيت حضرموت تابعة لمملكة قتبان حتى العام 50 ق.م عندما قام السبئيون باحراق تمنع. بحلول العام 25 ق.م أي خلال الحملة الرمانية على العربية السعيدة، كان السبئيون من جديد القوة المهيمنة على جنوب الجزيرة العربية بقيادة الملك إيلي شرح يحضب[17] الحِميَّريين كانوا أذواء ضمن مملكة قتبان وبعد الحملة الرومانية بقيادة أيليوس غالوس، قامت معارك عديدة بينهم وبين الهمدانيين ووضع حضرموت خلال هذه الفترة غير واضح، أُكتشفت كتابة حضرمية عن بناء سور حول وادي لبنة لحمايته من الحِميَّريين إلا أن الملاحظ أن حاكم حضرموت لم يلقب نفسه بملك[18]

استمرت حضرموت على هذه الحال حتى العام 140 بعد الميلاد، عندما حاول ملك حضرموت يدعئيل بين الثاني مهاجمة براقش ومأرب وتخريب محرم بلقيس ، فشل الهجوم وانتهت المعركة بمقتل ألفي مقاتل من حضرموت وأسر الملك يدعئيل بين الثاني [19] بقيت حضرموت ضمن مملكة سبأ حتى العام 213 م، إذ اكتشف نص يشير للملك العز يلط الثاني واستقباله وفداً تجارياً من الهند. كان العز يلط الثاني جد آخر سلالة تحكم مملكة حضرموت بشكل مستقل وخلال هذه الفترة، كان أعراب قبيلة كندة ومذحج المتمركزين بقرية الفاو في جنوب نجد يهاجمون حضرموت باستمرار ويتقطعون طريق القوافل، لذلك استفاد منهم الحِميَّريين ليس لحماية الطريق التجارية العابرة لنجد فحسب، بل لتخويف أعدائهم كذلك. سيطر الحميريين على حضرموت عام 275 بعد الميلاد ولكن شمر يهرعش أبقى على ملك حضرموت المدعو "شراحيل" كملك تابع[20]

استغل الملك رب شمس الثالث انشغال الحِميَّريين بتمرد في صعدة وسنحان وبيشة ليعلن تمرده، شنت قوات بدوية من قبيلة كندة ومذحج بقيادة كندي يدعى ربيعة بن وائل هجوماً على حضرموت، أحرق أولئك الأعراب مدنا كثيرة ودمروا معابد عديدة وهو ما أدى لنزوح قسم كبير من سكان حضرموت لمناطق أخرى، ولم يرد عن تمرد حضرمي ضد مملكة حمير بعدها، فهيمنت مملكة حمير على بلاد اليمن و باقي شبه الجزيرة العربية لما يزيد على 250 سنة[21] توحيد الحِميَّريين لليمن كان سياسياً فلم يسمحوا لأقيال القبائل بالتلقب بالملك كما كان سائداً وأسسوا نظام حكم شديد المركزية من مدينتهم ظفار يريم في محافظة إب حالياً [22] ضئيلة هي معارف الباحثين عن وضع حضرموت خلال حكم مملكة حمير، توفي شمر يهرعش قرابة العام 312 بعد الميلاد وتنازعت عدة بيوت حميرية حتى العام 320 الذي شهد انتصار ذمار علي يهبر، توفي الملك شرحبيل يعفر عام 465 وكان آخر الملوك من سلالة ذمار ليتولى شرحبيل يكف الحكم وكان مؤسس سلالة جديدة ولا كتابة عن حضرموت باسثتناء كتابة للملك أسعد الكامل اكتشفت في الدوادمي تذكر أقيالاً من حضرموت قاتلوا إلى جانبه. عادت حضرموت من جديد بعد سقوط مملكة حمير ومقتل اليهودي يوسف أسأر ، إذ ورد في نص دونه أبرهة قرابة العام 542 للميلاد عن وقوف حضرموت إلى جانبه ضد يزيد بن كبشة، سيد قبيلة كندة وقائد تحالف من مراد وبكيل وقبائل أخرى[23] كانت حضرموت مستقلة تماماً عندما سيطرت الإمبراطورية الساسانية على عدن عام 571 حتى وصول الإسلام عام 630 [24]

العصور الوسطى[عدل]

وصل الإسلام إلى حضرموت عام 630 بعد كتاب النبي محمد لكبير الأقيال وائل بن حجر [25] وكان بعض الحضارم قد أسلم قبل إسلام وائل بن حجر مثل الصحابي العلاء بن الحضرمي. كانت حضرموت أحد مراكز الإباضية منذ خروج الإمام عبد الله بن يحيى الكندي على الدولة الأموية عام 745 أما اليوم فهم شافعية. تاريخ حضرموت الوسيط مظلم ومصادره شحيحة.المعروف أن حضرموت كانت جزءا من الدولة الصليحية والدولة الرسولية والدولة الطاهرية خلال العصور الوسطى ومارس بنو يعفر شيئا من النفوذ على مخلاف حضرموت والغالب أن هيمنة المذهب الشافعي وانحسار تأثير الإباضية كان مرتبطاً بالدولة الرسولية التي حكمت اليمن في القرن الثالث عشر إلى منتصف القرن الخامس عشر للميلاد[26] قامت إمارات حضرية صغيرة في تريم مثل آل يماني وآل راشد ولكن لا يعلوا شأن دولة في حضرموت مالم تسيطر على الشحر.

التاريخ الحديث[عدل]

عمال يفرغون طائرة بريطانية من الحبوب خلال المجاعة التي أصابت حضرموت خلال أربعينيات القرن العشرين

ظهرت سلالة آل كثير الحاشدية في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي التي سيطرت على سيئون وتريم وقريتين في الوادي بينما كانت بقية المناطق بلا سلطة حقيقية بما في ذلك وادي دوعن[27] تمكنت القبائل بقيادة إمام الزيدية المتوكل على الله إسماعيل بن القاسم من ضم حضرموت للدولة القاسمية عام 1654 [28] لم تستمر هيمنة الزيدية طويلاً للخلافات الداخلية بين الأئمة فتوقف خطباء الجمعة بحضرموت عن ترديد اسمائهم وقامت قبيلة يام بقيادة المكرم الإسماعيلي إسماعيل بن هبة الله بغزو حضرموت لفترة قصيرة عام 1757 [29] بلغت هجرات الحضارمة نحو جنوب شرق آسيا وشرق أفريقيا ذروتها خلال القرن التاسع عشر، وأسبابها إقتصادية. افتقار حضرموت لسياسة تنمية اقتصادية بسبب تخلف السلاطين كان العامل الأساسي لهجرة أبنائها [30] تواجدت جاليات حضرمية في إندونيسيا وماليزيا والحبشة وتنزانيا وكينيا بالإضافة للحجاز، النزاعات والمعارك بين السلاطين كان السبب الأبرز والأهم للهجرة وبحلول عام 1934 كان ربع أبناء حضرموت يعيش خارجها [31] والإسلام في جنوب شرق آسيا، هو ذات النسخة التي يعتنقها أبناء حضرموت.

سيطر البريطانيون على عدن عام 1839 ولم يهتم الإنجليز بحضرموت إذ كان اهتمامهم مركزا على ميناء عدن وحتى خروجهم عام 1967، كان تواجد الإنجليز معدوماً بحضرموت. وقع البريطانيون معاهدات مع السلطنة القعيطية والكثيرية عام 1937 ورسم الإنجليز الحدود بين 23 سلطنة. تعود أصول سلاطين السلطنة القعيطية إلى يافع بلحج تأسست على يد عمر بن عوض القعيطي وكان قائدا لعسكر في الهند يدعون بالشاوش [32] لم تنضم سلطنتي حضرموت الكثيرية والقعيطية إلى اتحاد إمارات الجنوب العربي عام 1959. كان القعيطيون يسيطرون على سواحل حضرموت بما في ذلك الشحر وأدخلوا الكهرباء للمكلا وبنوا مطارها وأصدروا عملة رسمية لدولتهم عرفت بالشلن القعيطي. وكانت السلطنة الكثيرية تحكم سيئون وتريم وبضعة قرى مجاورة واعتمدوا على التجار المقربين من السلطنة باندونيسيا بل كانوا المحرك الرئيسي لاقتصاد السلطنة الصغيرة. كانت السلطنة القعيطية والكثيرية تخوضان صراعاً لتوسيع نفوذهما كما كان يبدو، ولكن الحقيقة ان الاشتباكات الصغيرة بينهما خلال الحرب العالمية الأولى كانت جزءاً من حرب كونية كبيرة فالإنجليز كانوا يدعمون السلطنة القعيطية ومع انسحاب العثمانيين من لحج، تزايدت الضغوط الإنجليزية على السلطنة الكثيرية لتوقيع معاهدة مع السلطنة القعيطية، كانت شروط المعاهدة تصب في صالح السلطنة القعيطية الأقوى حتى الأسلحة التي يشتريها آل كثير او يهبها لهم البريطانيين، كانت لا تصل لسيئون دون موافقة السلطنة القعيطية[33] كان آل كثير أضعف من فرض الأمن في منطقة جغرافية صغيرة بوادي حضرموت حتى امتدادتهم البدوية لم تكن متحدة وتقاتل بعضها، فنصحهم الإنجليز بالتركيز على تحسين ادراتهم عوضاً عن الإصرار على توسيع مناطق النفوذ.[34][35]

خلال ستينيات القرن العشرين، انقلب عبد الله السلال على المملكة المتوكلية اليمنية وهو مازاد من المشاعر القومية في اوساط سكان محمية عدن الغربية بدرجة أولى وشهدت حضرموت اعمال عنف بسيطة في المكلا الا ان الحضارمة كانوا مقتنعين ان التفجيرات الصغيرة كانت مدبرة من الإنجليز للضغط على السلطنة القعيطية والكثيرية للإنضمام إلى إتحاد إمارات الجنوب العربي.[36] عادت الخلافات بين السلطنة القعيطية والكثيرية من جديد بعد ان ظهرت شركات اميركية للتنقيب عن النفط في شمال حضرموت. في منطقة جغرافية حيث الحدود هي مجرد مزاعم قبلية بالسيادة، توصلت السلطنتان الكثيرية والقعيطية إلى اتفاق بتقاسم مداخيل النفط رغم ان جزء من الحفريات الاميركية كان في حدود سلطنة المهرة كذلك. كان الاتفاق بلا معنى لإن النفط لم يكن قد اُستخرج بعد ولكن تكمن اهميته في مساهمته بزيادة حدة الرفض للإنضمام في وحدة فيدرالية مع باقي المشيخات في محمية عدن رغم الضغوط الإنجليزية.[37] سقطت السلطنتين عام 1967 بعد الجلاء البريطاني عن عدن وضمت الجبهة القومية للتحرير حضرموت إلى جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية كجزء من مفاوضاتها مع بريطانيا وهي ان تسيطر الدولة الجديدة على كافة أراضي وجزر محمية عدن الإنجليزية.[38]

تولى الرئيس قحطان الشعبي قيادة الدولة وواجه تعديات سياسية عديدة منها في حضرموت من قبل فصائل موالية للإنجليز والسلاطين في شهور يوليو وأغسطس وديسمبر عام 1968 ذلك لرفض قيادات ما يسمى بجيش البادية الحضرمي تلقي الأوامر من عدن، هذه التمردات كانت مدعومة من السعودية.[39] نجحت الدولة في فرض سيطرتها وفرقت القوى القبلية وانصار السلاطين وتوجهت السعودية لدعم القبائل في شمال اليمن بدلا عن الجنوب بعد أن نجحت في تغليب كفة قوى أكثر إعتدالا وتسامحا مع المملكة السعودية في الجمهورية العربية اليمنية (اليمن الشمالي) [40] لإن البروباغندا السعودية لإضعاف اليمن الجنوبي وضرب شرعية وجوده ووصفه "بالكافر" دفعتهم اتجاه الإتحاد السوفييتي ونجحت الجبهة القومية للتحرير في بسط سلطتها على كافة المناطق. سياسة تأميم الأراضي والممتلكات أزعجت سكان حضرموت كثيراً وهو مادفع أعداد كبيرة منهم للهجرة مجدداً، لإن الحضارمة المهاجرين أبقوا على اتصال مع وطنهم ونجحوا في تأسيس شركات تجارية كبيرة في المهجر ووُجدت نخبة تجارية بالغة الثراء في تلك المناطق وأرادوا استثمار اموالهم في حضرموت وهو أمر لم يساعدهم فيه الحزب الإشتراكي.[41]

المرحلة المعاصرة[عدل]

قامت الوحدة اليمنية عام 1990 بين اليمن الشمالي والجنوبي لتقوم الجمهورية اليمنية وعادت أعداد كبيرة من الحضارم لبلادهم.[41] كان اقتصاد حضرموت قد نمى بشكل مفاجئ في الفترة مابين 1990 و1994[42] عام 1993، تم اكتشاف حقل المسيلة النفطي في حضرموت وهو مافاقم الخلافات بين القوى السياسية اليمنية وطالب علي سالم البيض بحكم ذاتي للمناطق التي كانت تشكل اليمن الجنوبي سابقاً.[43] عاد الكثير من أبناء حضرموت إلى اليمن بعد الوحدة اليمنية ولكن اكتشاف الآبار النفطية أعاد الخطابات عن "هوية طمسها" الإشتراكيين، المسألة ليست "هوية مفقودة" بقدر ماهو إهتمام الأسر التجارية المستقرة بالسعودية بهذه الآبار بالإضافة إلى أن السعودية تريد منفذا إلى المحيط الهندي أو ضم المنطقة للمملكة السعودية.[43] عدد كبير من الحضارم متواجد بالحجاز - أو ماأصبح المنطقة الغربية ضمن السعودية اليوم - ويعودون لبدايات القرن العشرين وبعض العوائل أقدم.[44] باستثناء مقالات صحفية مدفوعة سياسياً، فإن الحضارمة الذين اتجهوا لوسط الجزيرة العربية سبعينيات القرن العشرين لم يندمجوا مع المجتمع النجدي الأكثر محافظة.[45] القبائل البدوية في شمال حضرموت يتم تجنيسها بالجنسية السعودية من السبعينيات وهولاء هم الصيعر وبني نهد والمناهيل وأضرابهم وغالبا مايتم توطينهم في نجران. ففي عام 1986 وعقب إكتشاف آبار نفطية في شبوة وحضرموت، ادعت السعودية ملكيتها لتلك المناطق وقامت بتوزيع جوازات سفر سعودية على سكانها ومن هذه المناطق حقل داخل حضرموت تديره شركة سعودية إسمها "نمر" تملكها عائلة إسمها "بن محفوظ".[46]

عام 1998، اقترح علي عبد الله صالح تقسيم حضرموت لمحافظتين واحدة تشمل وادي دوعن ووادي حضرموت وأخرى تشمل المكلا والشحر مستغلا الإختلاف البسيط بين حضارمة الوادي والساحل وهو ماقوبل برفض محلي من أبناء حضرموت بالإضافة لبعض السياسيين الحضارمة مثل رئيس الوزراء السابق فرج بن غانم، ففشلت خطة نخب صنعاء لتقسيم حضرموت ولكنهم استحدثوا محافظة جديدة هي محافظة عمران بشمال اليمن ومحافظة الضالع بجنوبه وهذه الاستحداثات وزيادة المراكز الإدارية الصغيرة لا تخدم أحداً سوى النخب التي تصفها تقارير دولية بالفاسدة حول صنعاء.[47]

الجغرافيا[عدل]

حضرموت

تقع محافظة حضرموت في الجزء الشرقي للجمهورية اليمنية على ساحل البحر العربي، وتبعد عن العاصمة صنعاء بحدود (794) كيلو متراً، ،أما مديريتا حديبو وقلنسية وعبد الكوري والجزر التابعة للمديريتين المذكورتين تقع في البحر العربي. تتصل المحافظة بحدود المملكة العربية السعودية من الشمال، محافظة المهرة من الشرق، محافظتا شبوة ومأرب من الغرب، البحر العربي من الجنوب.

المناخ[عدل]

تتميز محافظة حضرموت بتنوع مناخها وذلك تبعاً لتنوع سطحها وذلك كالتالي:

  • الأجزاء الساحلية : يسود المناخ الساحلي وغالباً ما يكون حارا ًصيفاً ومعتدلاً شتاءً.
  • الأجزاء الجبلية : مناخها معتدل صيفاً وبارد شتاءً.
  • الأجزاء الصحراوية : يسودها المناخ الصحراوي ويكون حار جاف على مدار السنة.
  • مناخ جزيرة سقطرى حار ممطر صيفاً ومعتدل نسبياً في الشتاء، ويصل متوسط درجة الحرارة في المحافظة بشكل عام خلال أيام السنة إلى (27) درجة مئوية تقريباً.

الأمطار[عدل]

تهطل الأمطار في المحافظة خلال فصل الصيف وهي الأمطار الموسمية المعتادة ،كذلك سقوط أمطار شتوية على بعض أجزاء المحافظة غالباً ما تكون خفيفة ونادرة، كما أن الأمطار الصيفية تتفاوت من حيث كمياتها وذلك من منطقة إلى أخرى. فالمديريات الغربية أكثر حظاً بسقوط الأمطار من المديريات الشرقية والشمالية ،وعموماً فإن المحافظة قد شهدت شحة في الأمطار خلال السنوات الأخيرة الماضية في معظم أجزائها.

البيئة[عدل]

الغطاء النباتي[عدل]

يتنوع الغطاء النباتي في المحافظة تبعاً لتنوع السطح وطبيعة المناخ السائد ويتوزع بالشكل التالي:

- الأجزاء الجبلية تغطي السطح أنواع مختلفة من الأشجار المعمرة كالسدر ،السمر ،القرض ،الطلح ،بالإضافة إلى أشجار النخيل المنتشرة في معظم المديريات الواقعة في تلك الأجزاء ،إلى جانب ذلك تنمو الكثير من أنواع الحشائش والنباتات الصغيرة خصوصاً في مواسم سقوط الأمطار.

- المديريات الصحراوية فإن الغطاء النباتي فيها يتمثل بأشجار الأثل ،السيسان ،العشر ،الأراك ،إلى جانب أشجار السدر ،القرض ،السمر التي تنتشر في بعض تلك المديريات ،بالإضافة إلى الحشائش والنباتات الصغيرة الموسمية.

غير أن أشجار النخيل تعد الأكثر انتشارا في معظم مديريات المحافظة ،وهي بذلك تشكل نسبة كبيرة من إجمالي أنواع الغطاء النباتي المتوفر في المحافظة.

- جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها تتميز بغطاء نباتي متنوع يشتمل على الأشجار المعمرة والنادرة ؛ إذ تم رصد (800) نوع من الأشجار والنباتات المتوفرة في الجزيرة، بالإضافة إلى العديد من الحشائش والنباتات النادرة من أهمها : دم الأخوين التي توجد فقط في جزيرة سقطرى وجزر الكناري وشجرة أمعيرو وهي إحدى الأشجار السبع التي تنتج البخور ،شجرة أكشة ،يوهن ،كرتب ،قمهر بالإضافة إلى أنواع أخرى من الأشجار ومعظمها تدخل في صناعة البخور والأطياب والروائح العطرية ،وأما النباتات والأعشاب الصغير فهي كثيرة وتنتشر في أجزاء من جزيرة سقطرى والجزر التابعة لها منها : نبات (مترر)ويعد أكثر انتشارا في الجزيرة ،نبات (سيرة) وهذان النوعان لا يوجدان في إية مكان في العالم ،كذلك نبات (مشحر مهن جربق) ،الصبر السقطري (طيف)هو الأخر لا يوجد إلا في هذه الجزيرة وغيرها من النباتات.

الحيوانات والطيور البرية[عدل]

توجد بعض أنواع من الحيوانات البرية في أجزاء مختلفة من المحافظة، وأهم هذه الحيوانات السباع ،النمور، الثعالب، الأرانب ،القنافذ ،الظبى والتي توجد بصورة نادرة في المناطق الصحراوية وتنفرد جزيرة سقطرى بحيوان فريد يعرف بقط الزباد وبأعداد قليلة ومهدد بالانقراض ،وتوجد معظم هذه الحيوانات في الأجزاء الجبلية والصحراوية الخالية من السكان.

توجد أنواع مختلفة من الطيور أهمها الصقور ،الحداء ،البوم ،الحمام البري بالإضافة إلى أنواع أخرى من العصافير المختلفة الأحجام والأسماء والتي يتركز تواجدها في المناطق الزراعية والأودية الكثيفة الأشجار ،وأما جزيرة سقطرى فهي تتميز بوفرة وتعدد وتنوع الطيور ؛إذ تم رصد وتسجيل (120) نوع من الطيور منها (30) نوع مستقر ومتوالد في الجزيرة، البعض منها لا يوجد في إي مكان في العالم ،كما أن هناك عدد كبير من الطيور التي تم تسجيلها ورصدها في الجزيرة وتعد من الطيور المهاجرة.

التقسيم الإداري[عدل]

تعد محافظة حضرموت من أكبر محافظات الجمهورية مساحة ،وبذلك تنقسم المحافظة إلى ثلاثين مديرية بحسب وذلك وفقاً لأخر تقسيم إداري :

السكان[عدل]

يبلغ عدد سكان محافظة حضرموت وفقاً لنتائج التعداد السكاني لعام 2004 م (1,028,556) نسمة وينمو السكان بمعدل(3.08%) سنوياً، ويشكل سكانها ما نسبته (5.2%) من إجمالي سكان الجمهورية.

التضاريس[عدل]

تتميز المحافظة بتنوع سطحها إلى ثلاثة أقسام رئيسية : القسم الأول : المناطق الجبلية : تتركز في الأجزاء الوسطى والجنوبية الغربية وبعض الأجزاء الغربية، القسم الثاني : المناطق الصحراوية : تتركز في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية والشرقية للمحافظة، القسم الثالث : المناطق الساحلية : تمثل الشريط الساحلي المطل على البحر العربي بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الأودية المتفرقة في مختلف أجزاء المحافظة ،هذا بالإضافة إلى جزيرة سقطرى والعديد من الجزر الأخرى التابعة لها.

المرتفعات الجبلية[عدل]

تتوسط المحافظة سلسلة جبلية وتبدأ من الطرف الغربي وتحديداً من مديرية حجر العصير وتمتد شرقاً حتى حدود المحافظة مع محافظة المهرة وتشترك في هذه السلسة من المرتفعات عدد من المديريات الواقعة في الجهتين الشمالية والجنوبية لهذه السلسلة الجبلية أخرى.حيث تتصل من جهة الشمال بمديريات زمخ ومنوخ ،قف العوامر ،ثمود، رماه ،وتتصل بهذه السلسلة من جهة الجنوب مديريات حجر الصعير ،القطن ،شبام ،سيئون ،تريم ،السوم ،من جانب آخر تمتد هذه السلسلة الجبلية من الطرف الغربي باتجاه الجنوب متصلة بسلسلة جبلية باتجاه محافظة شبوة ،كما تتصل بسلسلة جبلية أخرى تمتد من جنوب غرب المحافظة باتجاه الشرق وتشترك بها معظم مديريات الجزء الجنوبي ،ومن أهم المرتفعات في تلك الأجزاء :

- جبال محمدين ،جبال المعابر ،جبل الغبر (950) م، جبل قميز ،جبل عود (1500)م ،جيل الدعلية (1800)م ،جبل بروم (1150)م جميعها تقع في مديرية بروم وميفع.

- جبل رباح (850)م ،جبل الغويطة (950)م ،جبا ل الجميري (1003)م وتقع في مديرية حجر.

- جبل حنطب يقعان في مديرية الشحر.

- جبل أسناس ،جبل سودف يقعان في مديرية القطن.

- جبل قرط باحيد ،جبال عالون وتقع في مديرية رخية.

- جبل غمدان ،جبل جحلان يقعان في مديرية حريضة.

- جبل الكور ،جبل العر يقعان في مديرية زمخ ومنوخ.

- جبال كردي ،جبال خشيب (1005)م وتقع في مديرية رماه.

- جبل الكور (1642)م ،جبال هرام (1524)م وتقع في مديرية المكلا.

- جبال الحج، جبال لميسة وتقع في مديرية دوعن.

- جبال بافاس وتقع غرب مديرية يبعث.

- جبال حبشية (1240)م وتقع في مديرية ثمود.

- جبال رباح (1072)م ،جبال حصير (1363)م وتقع في مديرية العبر.

هناك العديد من المرتفعات الأخرى خصوصاً في الأجزاء الجنوبية والجنوبية الغربية.

أما جزيرة سقطرى فإن سطحها لا يخلو من المرتفعات ففيها سلسلة جبال حجهر في وسط مديرية حديبو ،ويبلغ ارتفاعها حوالي (1630)م عن مستوى سطح البحر بالإضافة إلى جبال فالج ،شرهن ،قولهن جميعها تقع في إطار المديرية ،وفي مديرية قلنسية توجد سلسلة قاطن الجبلية بالإضافة إلى جبال مدبعة ،ميازلة ،يصقر ،باروة ،معلة وغيرها.

الأودية[عدل]

يتميز سطح المحافظة بتعدد انحداراته وباتجاهات مختلفة وتضم الانحدارات العديد من الأودية منها ما هي أودية رئيسة ومنها أودية فرعية معظمها روافد مهمة للأودية الرئيسة، وإضافة إلى ذلك جزيرة سقطرى تضم في إطارها العديد من الأودية التي تنحدر باتجاهات مختلفة ب\تبعاً لانحدار السطح فيها.

الاجزاء الصحراوية[عدل]

تشكل الأجزاء الصحراوية مساحة واسعة في المحافظة خصوصاً في الأجزاء الشمالية والشمالية الغربية وتحديداً مديريات رماه ،ثمود، قف العوامر ،زمخ ومنوخ حيث يغلب على سطح هذه المديريات الطابع الصحراوي ويشكل صحراء واحدة تنحدر باتجاه الشمال كما تعد امتداداً طبيعياً لصحراء الربع الخالي الذي تشترك فيه بالإضافة إلى محافظة حضرموت كل من محافظات المهرة ،مأرب ،الجوف.وتنتشر على هذه الأجزاء الواقعة في إطار مديريات المحافظة عدد من المسميات الصحراوية والرملية مثل :رملة رماه ،شقاق المعمورة ،عروق الخرأخير ،رملة عيوة وتقع في مديرية رماه ،رملة قصيعان ،رملة شقاق المعاطيف ،رملة العدابة في مديرية زمخ ومنوخ ،رملة السبعين في مديرية العبر ،رملة شقاق البديع ،عروق الموارد في مديرية ثمود.

المناطق الساحلية[عدل]

تطل محافظة حضرموت من جهة الجنوب على البحر العربي وبذلك فهي تمتلك شريط ساحلي يبلغ طوله حوالي (120)كم يبدأ من الطرف الجنوبي الغربي للمحافظة عند الحدود مع مديرية رضوم محافظة شبوة ويمتد شرقاً حتى الطرف الجنوبي الشرقي لمديرية الريدة وقصيعر عند الطرف الجنوبي الغربي لمديرية المسيلة (محافظة المهرة). بذلك فإن ست مديريات من مديريات المحافظة واقعة على الشريط الساحلي وهي : (بروم وميفع ،المكلا ،غيل باوزير ،الشحر ،الديس ،الريدة وقصيعر) كذلك فإن جزيرة سقطرى تتميز بامتلاكها شريطاً ساحلياً يحيط بالجزيرة من جميع الاتجاهات ،وهكذا الحال بالنسبة للجزر الأخرى التابعة للجزيرة أهمها جزر عبد الكوري ،درسة، سمحة.

الثقافة[عدل]

آثار ومعالم تاريخية[عدل]

تتعدد المعالم الأثرية والتاريخية في المحافظة وذلك لما مرت به المنطقة من أحداث عبر مراحل التاريخ، وأهم المواقع الأثرية والتاريخية في محافظة حضرموت هي :

المديرية الآثار والمعالم التاريخية
مديريةالمكلا حصن الغويزي- المكتبة السلطانية
مديرية غيل باوزير حصن السلطان- قصر الباغ- حصن العوالق
مديرية الشحر مدينة الشحر من أهم بقايا معالمها :- سور المدينة- سدة العيدروس (البوابة الغربية+ بوابة العيدروس)- دار البياني- حصن بن عياش- قصر عبـود- حصن المصبح- جبل ضبضب- وادي عسد- قرية تبالة من أهم معالمها :- قلعة أبن الشيخ علي- حصن تبالة (حصن القعيطي)- كوت الحذاف- مدينة الحامي
مديرية سيئون مدينة سيئون من أبرز معالمها :- حصن الفلس الكثيري- الحصن الدويل (قصر السلطان الكثيري)- قرية حواطة سلطانة- قرية مريمة- قرية بور- شعب الحسيسة (مزار ديني)- قرية الغرفة- قارة العناهجة - خلع راشد (حوطة أحمد بن زيد)
مديرية تريم مدينة تريم- حصن العر- قرية قسم (فيها العديد من القصور وأبرزها (قصر قيس بن يماني))- عينات (مزار ديني)- حصن النجير- قبر النبي هود (مزار ديني)
مديرية السوم مدينة السوم القديمة- حصن الكيس- معبد باقطفة
مديرية شبام مدينة شبام من معالم المدينة :- مسجد الحارة- جامع هارون الرشيد- مقبرة شبام (مزار)- قرية جوجة
مديرية القطن قرية العجلانية- مدينة حورة (حصن حورة)- قبر نبي الله صالح (مزار ديني)- قرية هينين
مديرية رخية مقابر وادي رخية- موقع بير حمد- القلاع والحصون الإسلامية
مديرية ساه مستوطنة مشغة- مستوطنة سونة
مديرية عمد قرية عندل
مديرية وادي العين وادي العين
مديرية دوعن معبد الإله سين (معبد القمر) في حريضة- مدينة ريبون الأثرية ومن أهم معالمها  :- معبد الإلهة (ذات حميم)- معبد الإله سين.
مديرية الديس حصن السلطان القعيطي
مديرية الضليعة موقع عكرمة
جزيرة سقطرى تتميز الجزيرة بموقعها الجغرافي البحري وقد كانت تاريخياً تعتبر ممراً ومنطقة توقف للسفن القادمة من الشرق والمحملة بالبضائع المختلفة والمتجهة إلى ميناء (قناه) في سواحل حضرموت والعكس.تعاقب الأمم والدول في السيطرة على الجزيرة تؤكد أنها تمتلك مخزون أثري كبير يستحق البحث والدراسة.

المتاحف[عدل]

المتحف الوطني في حضرموت هو عبارة عن قصر سابق لأحد سلاطين السلطنة القعيطية ومقره في مدينةالمكلا.يتكون من ثلاثة أدوار يحيط به سور بمساحة كبيرة وبناؤه متأثر بطابع العمارة الهندية الذي كان شائعا في ذلك الوقت، وحاليا تم استغلال القصر كمتحف يضم قطعاً أثرية إضافة إلى مخلفات سلاطين الدولة القعيطية.

متحف المكلا بمدينة المكلا بمحافظة حضرموت، أسس في عام 13 أكتوبر 1994 م، ومقره الآن في قصر السلطان بعد أن كان في بناية صغيرة مقابل سور القصر نفسه. يشمل في معروضاته الآثار القديمة لمملكة حضرموت، وممتلكات سلاطين حضرموت، وصالة لوثائق الثورة اليمنية.

قصر السلطنة الكثيريه أو قصر سيؤون وهو الأن متحف

متحف سيئون بمحافظة حضرموت، افتتح في 1983 في قصر السلطان الكثيري في سوق سيئون. تشمل قاعاته على الآثارالقديمة التي جمعت من مواقع الوادي ونتائج تنقيبات موقع ريبون، إلى جانب الموروث الشعبي وقاعة الوثائق.

المطبخ الحضرمي[عدل]

يعتبر المندي والمظبي واللخم والحنيذ والمقلقل والهريسة الحضرمية أشهر مأكولات المطبخ ويضيف الحضارم العسل إلى المظبي وهو تقليد أخذوه من عادات الطعام في جنوب شرق آسيا [48] وتصنع حلويات مثل الكعك و الباخمري والخمير و العصيدة الحضرمية كذلك تنتشر بعض الأطباق الآسيوية عند الحضارم المتأثرين بمطبخ جنوب شرق آسيا مثل القادو قادو.

مناطق وأماكن سياحية[عدل]

الطبيعية[عدل]

حيث تمتلك محافظة حضرموت الكثير من المناطق السياحية المتميزة بطبيعتها الجميلة الساحرة، وواحات النخيل الواسعة المنتشرة في أجزاء متفرقة من المحافظة:

مديرية غيل باوزير: هي أرض واسعة فيها ينابيع ماء غزيرة جارية، وعليها الكثير من أشجار النخيل .

عين الحومة : تقع في غيل باوزير عبارة عن حوض مائي طبيعي دائري الشكل تقريباً يبلغ قطرها (40 متراً) تقريباً وتشتهر المنطقة التي تقع بها الحومة بأنها عبارة عن صبخات تكثر فيها المياه يتم استغلالها للأغراض الزراعية.

قرية قسم: تقع شرق مدينة تريم ،وهي غنية بالمناظر الطبيعية وغابات النخيل.

وادي دوعن: قرى سياسية جميلة متناثرة على ضفتي الوادي.

جزيرة سقطرى: تتميز الجزيرة بمخزونها المتنوع وخصائصها الطبيعية المتنوعة ؛إذ يشكل ذلك مقومات الجذب السياحي للجزيرة حيث تعتبر الجزيرة متحفاً للتاريخ الطبيعي بما تحتويه من تنوع بيولوجي نادر؛إذ يوجد بها الغطاء النباتي وفير وكما يوجد بها النباتات النادرة، وغابات النخيل الكثيفة المنتشرة في أماكن كثيرة أهمها ضفاف الوديان الجارية حيث ،والعديد من أنواع الطيور، والكهوف والمغارات الجبلية في مواقع متعدد من الجزيرة والجزر التابعة لها. أيضاً يوجد في الجزيرة عدد من شلالات المياه الغزيرة تنتشر في مواقع مختلفة أهمها شلالات " دنجهن " في حديبو حيث يبعد عن المركز بمسافة (6 كم) فقط، وكذلك شلالات حالة، ومومي، وقعرة وعيهفت ومعظم تلك الشلالات تنبع من أعالي الجبال على مدار العام.

العلاجية[عدل]

يوجد في المحافظة العديد من ينابيع المياه الساخنة (مواقع المياه العلاجية الحارة طبيعياً)والتي تنتشر في عدد من المديريات الواقعة جنوب المحافظة (المديريات الساحلية) مثل : حمام صوبير، معيان باحميد، عين محدث ،الصيق ،حمام ثوبان، معيان الروضة، حمام تبالة، معيان حسن، معيان القميع، بالإضافة إلى العيون المعدنية العلاجية الساخنة بمنطقة الحامي وهي كثيرة ومتعددة الاستخدام يستشفي بها المصابون بأمراض الجلد وآلام الروماتيزم وأمراض أخرى كثيرة، وجميع هذه المواقع العلاجية الطبيعية يؤمها الناس يومياً على مدار العام للاستشفاء من الأمراض.

الشواطئ[عدل]

تتميز المحافظة بامتلاكها شريط ساحلي طويل يطل على البحر العربي يتميز بشواطئه الرملية الجذابة :

شاطئ شرمة : يقع بمديرية الديس ،ويعد من أجمل وأنقى الشواطئ في محافظة حضرموت ،ويتكون موقع الشاطئ من (الشاطئ الغزي، الشريط الرملي، الجزيرة)

مدينة قلنسية : يحيط بالمدينة عدد من الشواطئ الجميلة والتجمعات القروية.

الحامي : تقع على ساحل البحر العربي إلى الشرق من مدينة الشحر ويوجد بها العديد من المناظر السياحية الطبيعية.

شـــواطئ جزيرة سقطرى : تمتد شواطئ الجزيرة مسافة (300 ميل) ولها خصائص فريدة من حيث كثبان رمالها البيضاء النقية حيث تبدو للزائر كأنها أكوام من محصول القطن ومعظمها مظللة بأشجار النخيل.

ملاحظات[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ حيث مساحتها من 193 ألف كيلومتر مربع من مجمل 550 ألف كيلومتر مربع - نبذة تعريفية عن محافظة حضرموت
  2. ^ المركز الوطني للمعلومات. نبذة تعريفية عن محافظة حضرموت. تاريخ الولوج 23 آذار 2011.
  3. ^ راجع صفحة محافظة حضرموت - مركز المعلومات اليمني
  4. ^ Jacobsen, Frode (2009). Hadrami Arabs in Present-day Indonesia : an Indonesia-oriented Group with an Arab Signature. London: Routledge. ISBN 978-0-415-48092-5.
  5. ^ [1] World Business. 3 April 2007. Retrieved 29 April 2012.
  6. ^ [2] Dictionary.Com
  7. ^ سفر التكوين ,الإصحاح العاشر 26
  8. ^ صفة ج ١ ص ٤٤
  9. ^ معجم ج ٢ ص ٢٦٩
  10. ^ محمد شمس الحق العظيم آبادي عون المعبودج ٨ ص ٢١٥
  11. ^ Bernard Mortitz Excursions in Arabia Petraea p.3956
  12. ^ Naval Western Arabia & The Red Sea p.224 Routledge, 2013 ISBN 1136209956
  13. ^ Holger Gzella Languages from the World of the Bible p.162 Walter de Gruyter, 2011 ISBN 1934078638
  14. ^ Woodard The Ancient Languages of Syria-Palestine and Arabia p.145 Cambridge University Press ISBN 1139469347
  15. ^ Alessandra Avanzini Profumi d'Arabia: atti del convegno p.367 L'ERMA di BRETSCHNEIDER, 1997 ISBN 8870629759
  16. ^ Kenneth Kitchen : . Documentation for ancient Arabia Volume 1: Chronological Framework and Historical Sources. p.184 Liverpool University Press, Liverpool 1994, ISBN 0-85323-359-4 ( The World of Ancient Arabia Series ).
  17. ^ Lionel Casson The Periplus Maris Erythraei: Text with Introduction, Translation, and Commentary p.150 Princeton University Press, 2012 ISBN 1400843200
  18. ^ St. John Simpson Queen of Sheba: treasures from ancient Yemen p.78 London 2002, ISBN 0714111511
  19. ^ Albert Jamme,Inscriptions from Mahram Biqlis p.144
  20. ^ Le Muséon: Revue d'Études Orientales, 1946, 3-4, P. 453
  21. ^ Scott Johnson The Oxford Handbook of Late Antiquity p.263 Oxford University Press, 2012 ISBN 0195336933
  22. ^ A. V. Korotaev Pre-Islamic Yemen: Socio-political Organization of the Sabaean Cultural Area in the 2nd and 3rd Centuries AD p.95 Otto Harrassowitz Verlag, 1996 ISBN 3447036796
  23. ^ Le Muséon, Volumes 63-64 p.272 the University of California 1950
  24. ^ Scott Johnson The Oxford Handbook of Late Antiquity p.298 Oxford University Press, 2012 ISBN 0195336933
  25. ^ العقد الفريد ج 2 ص 84
  26. ^ Ira M. Lapidus Islamic Societies to the Nineteenth Century: A Global History p.487
  27. ^ القصر والديوان: الدور السياسي للقبيلة في اليمن ص ٣٢
  28. ^ أمين الريحاني ملوك العرب ج١ ص ١٤٥
  29. ^ Farhad Daftary The Isma'ilis: Their History and Doctrines p.296
  30. ^ Kamal Kant Misra Anthropology, New Global Order, and Other Essays p.83 Concept Publishing Company, 2005
  31. ^ Beverley Metcalfe, Fouad Mimouni Leadership Development in the Middle East p.300 Edward Elgar Publishing, 2011 ISBN 0857938118
  32. ^ Omar Khalidi, The Arabs of Hadramawt in Hyderabad in Mediaeval Deccan History, eds Kulkarni, Naeem and de Souza, Popular Prakashan, Bombay, 1996, pg 63
  33. ^ Ulrike Freitag, William G. Clarence-Smith Hadhrami Traders, Scholars and Statesmen in the Indian Ocean, 1750s to 1960s p.58
  34. ^ Ulrike Freitag, William G. Clarence-Smith Hadhrami Traders, Scholars and Statesmen in the Indian Ocean, 1750s to 1960s p.59
  35. ^ Linda Boxberger On the Edge of Empire: Hadhramawt, Emigration, and the Indian Ocean, 1880s-1930s p.214
  36. ^ Ulrike Freitag, William G. Clarence-Smith Hadhrami Traders, Scholars and Statesmen in the Indian Ocean, 1750s to 1960s p.63
  37. ^ Ulrike Freitag, William G. Clarence-Smith Hadhrami Traders, Scholars and Statesmen in the Indian Ocean, 1750s to 1960s p.64
  38. ^ Fred Halliday Revolution and Foreign Policy: The Case of South Yemen p.91
  39. ^ Nadav Safran Saudi Arabia: The Ceaseless Quest for Security p.128
  40. ^ Mordechai Abir Oil, Power and Politics: Conflict of Asian and African Studies, Hebrew University of Jerusalem p.23 Routledge, 1975 ISBN 020398868X
  41. ^ أ ب Robin Cohen The Cambridge Survey of World Migration p.428 Cambridge University Press, 1995 ISBN 0521444055
  42. ^ Christopher Boucek, Marina Ottaway Yemen on the Brink. p.73 Carnegie Endowment, 2010 ISBN 0870033298
  43. ^ أ ب Kiren Aziz Chaudhry The Price of Wealth: Economies and Institutions in the Middle East p.303 Cornell University Press, 1997 ISBN 0801484308
  44. ^ John Lewis Burckhardt Travels in Nubia. P.391 British Library 2011 ISBN 9781241511623
  45. ^ Stephen W Day. Regionalism And Rebellion Yemen Troubled National Union. cambridge university press. صفحة 237. ISBN 9781107022157. 
  46. ^ Sheila Carapico. Civil Society in Yemen: The Political Economy of Activism in Modern Arabia. Cambridge University Press. صفحة 50. ISBN 9780521034821. 
  47. ^ Stephen W. Day Regionalism and Rebellion in Yemen: A Troubled National Union p.185
  48. ^ "Indonesian Cuisine." Epicurina.com