حقل الشيبة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حقل الشيبة حقل نفط يقع في جنوب شرق المملكة العربية السعودية في الربع الخالي، و يبعد حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الجنوبية لإمارة أبو ظبي، بدأت شركة أرامكو السعودية المملوكة من قبل المملكة العربية السعودية بضخ النفط من هذا الحقل سنة 1998.

حجمه[عدل]

يمكن ان يضخ حقل الشيبة 600 الف برميل يوميا لمدة 70 عاما. حسب معايير السعودية، وهي أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم، فان الشيبة حقل متوسط الحجم وبصفة خاصة عند مقارنته بمكمن الغوار العملاق الذي يضخ ملايين البراميل يوميا. غير ان الحقل يمكن ان يضخ نصف حجم إنتاج أصغر منتج في منظمة أوبك. على غرار بعض الحقول الكبرى الأخرى التي تعاني من سوء الإدارة وتواجه تراجعا سريعا لمعدلات الإنتاج من الابار، يرمز حقل الشيبة حيث اثمرت الخبرة والعمل الجاد لفنيي ارامكو عن اكتشاف احتياطي مبدئي يبلغ 15.7 مليار برميل.

الحقل ضخ مليون برميل من النفط في نهاية 2003 بينما أضافت الشركة احتياطيا يقدر بمليوني برميل. في سنة 2007 وصفته صحيفة الجارديان بأنه " أقرب في قيمته إلى منجم الذهب منه إلى حقل النفط"، حيث يضخ يومياً 500,000 برميل من النفط الخام عالي الجودة بسعر لا يبتعد عن 100 دولار أمريكي لكل برميل في أيامنا هذه. وتتابع "وهذا يعني عوائده تصل إلى 50 مليون دولار كل 24 ساعة."[1]

التاريخ[عدل]

تتعلق بحقل الشيبة النفطي أزمة، فالحقل يوجد في منطقة متنازع عنها سابقا بين إمارة أبو ظبي والسعودية. فحسب رواية المسؤولين الإماراتيين، هي منطقة تابعة لامارة أبو ظبي تنازلت عنها مؤقتا للسعودية، أثناء الايام الأولي لاستقلال دولة الإمارات مقابل حل ازمة واحة البريمي الواقعة بين الحدود السعودية ـ الإماراتية لصالح امارة أبو ظبي. اهمية الشريط الساحلي تكمن في كونه قريبا من خور العديد القطري واغلاقه الحدود البرية بين قطر ودولة الإمارات..

انظر أيضا[عدل]

مطار شيبة

مراجع[عدل]


Crystal 128 energy.png
هذه بذرة مقالة عن الطاقة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
Flag of Saudi Arabia.svg
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.