حكومة عموم فلسطين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

حكومة عموم فلسطين هي حكومة تشكلت في غزة في 23 سبتمبر 1948 [1] وذلك خلال حرب 1948 برئاسة أحمد حلمي عبد الباقي. قام جمال الحسيني بدورة عربية[2] لتقديم إعلان الحكومة إلى كافة الدول العربية والإسلامية وجامعة الدول العربية.

جزء من سلسلة حول
الفلسطينيون
Flag of Palestine.svg
الديموغرافية
السياسة


الدين / مواقع دينية
الثقافة
قائمة من الفلسطينيين

نص مذكرة الإعلان[عدل]

«أتشرف بإحاطة معاليكم علمـًا بأنه بالنظر لما لأهل فلسطين من حق طبيعي في تقرير مصيرهم واستنادًا إلى مقررات اللجنة السياسية ومباحثاتها، تقرر إعلان جمهورية فلسطين بأجمعها وحدودها المعروفة قبل أنتهاء الانتداب البريطاني عليها دولة مستقلة وإقامة حكومة فيها تعرف بحكومة عموم فلسطين على أسس ديمقراطية، وإني أنتهز هذه المناسبة للإعراب لمعاليكم عن رغبة حكومتي الأكيدة في توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين بلدي[1]»

أسباب النشأة[عدل]

نشأت فكرة تكوين حكومة عموم فلسطين عندما أعلنت بريطانيا عن نيتها التخلي عن انتدابها على فلسطين وأحالت قضيتها إلى الأمم المتحدة. أدركت القيادة الفلسطينية عندئذ، ممثلة آنذاك بالهيئة العربية العليا لفلسطين بزعامة الحاج أمين الحسيني، أهمية التهيؤ لهذا الحدث واستباقه بإيجاد إطار دستوري يملا الفراغ الذي سوف ينجم عن انتهاء الانتداب البريطاني وكان هذا الإطار هو إقامة حكومة عربية فلسطينية[3].

كان قبل ذلك فولك برنادوت قد أعلن في تقرير له في 16 سبتمبر 1948 أن العرب لم يبدوا أي رغبة في تشكيل حكومة في القسم العربي من فلسطين مما قد يؤدي إلى ضمه إلى شرق الأردن[2].

يعود هو مشروع هذه الحكومة إلى أمين الحسيني الذي اقترحه على مجلس الجامعة العربية في دورة عالية في السابع من تشرين الأول (أكتوبر) 1947 على مستوى رؤساء الحكومات والذي لم يكن أمين الحسيني مدعوا له. تقدم أمين ببيان حاول فيه أن يقنع المؤتمرين بإقامة حكومة عربية فلسطينية.

المعارضة[عدل]

عرضا ممثلي العراق والأردن ومصر [4] الاقتراح "بدعوى أن زعامة المفتي ستواجه بمعارضة واسعة النطاق في العالم"[3].

استاءت الحكومة الأردنية وعجل الملك عبد الله إلى اتصالات سريعة بالملوك والرؤساء العرب، معترضاً على إنشاء الحكومة الفلسطينية وهدد بالانسحاب من الجامعة، إنْ أنشئت هذه الحكومة؛ لأنها عمل غير سليم، يحقق رغبات بعض الدول العربية. وعلى الرغم من إيفاد الجامعة العربية السيد رياض الصلح إلى عمّان، لإقناعه، فإنها اضطرت إلى تعديل قرارها؛ إذ ارتأت إنشاء حكومة فلسطينية، وقصرته على أهالي فلسطين أنفسهم؛ وحصرت مهمة الدول العربية في الاعتراف بتلك الحكومة ودعمها، مادياً وأدبياً ومعنويا [2].

التكوين[عدل]

في يوم 23 سبتمبر 1948، أعلنت الهيئة العربية العليا إنشاء حكومة عموم فلسطين ومركزها غزة وذلك بصفة مؤقتةً. أعلن أحمد حلمي عبد الباقي رئيسا وبعضوية كلٍّ من [2]:

أولا: تؤلف في فلسطين إدارة مدنية مؤقتة لتسيير الشؤون المدنية العامة والخدمات الضرورية علىأن لا يكون من اختصاصها في الوقت الحاضر الشؤون السياسية العليا.

ثانيا: يتولى جهاز الإدارة هذا مجلس مؤلف من رئيس وتسعة أعضاء يشرف كل منهم على إحدى الدوائر المدنية الأتية ويديرها:

  1. رئاسة المجلس والشؤون الإدارية العامة- وتقوم هذه الدوائر بالواجبات التي كان يقوم بها السكرتير العام للحكومة الفلسطينية وتشرف على حكام المقاطعات والمدن والأقضية.
  2. القضاء - تقوم هذه الدائرة بالاشراف على النيابة العامة والمحاكم المدنية في المدن والاقضية.
  3. الخدمات الصحية: تشرف هذه الدائرة على المستشفيات والاسعاف والخدمات الصحية العامة والمحاجر الصحية وغيرها.
  4. الشؤون الاجتماعية - تشرف على شؤون اللاجئين المنكوبين ودوائر المعارف والعمال.الخ..
  5. المواصلات- وتشمل الطرق العامة والمواصلات ودوائر البرق والبريد والهاتف.
  6. المالية- وتشمل مايتعلق بالشؤون المالية ودوائر ضريبة الدخل وضرائب المدن والقرى والجمارك ودوائر المراقبة العامة.
  7. الاقتصاد الوطني - وتشمل جميع ما يتعلق بشؤون التموين والاستيراد والتصدير ودائرتي التجارة والصناعة.
  8. الشؤون الزراعية- وتشمل جميع مايتعلق بالشؤون الزراعية ودوائر الإحراج والبيطرة ومصائد الاسماك وغيرها.
  9. الامن العام الداخلي- وتشرف هذه الدائرة على كل ما يتعلق بالبوليس النظامي وضبط الامن والبوليس البلدي والإضافي والسجون والميلشيا الوطنية.
  10. شؤون الدعاية- وتشرف هذه الدائرة علىالدعاية العامة والنشر والتوجيه الوطني والجرائد والمطبوعات والاذاعات اللاسلكية.

ثالثا: تشمل صلاحية مجلس الإدارة المدنية هذه، جميع المناطق المحتلة الآن من قبل الجيوش العربية أو التي تحتل إلى أن تشمل فلسطين العربية بأجمعها.

رابعا: يعين مجلس المديرين هذا ما يحتاج إليه من موظفين من بين الموظفين العرب الذين انتهت خدماتهم بانتهاء الانتداب البريطاني على فلسطين.

خامسا: تسير جميع هذه الدوائر والخدمات الاجتماعية بموجب الأنظمة والقوانين التي كان معمولا بها عند انتها ءالانتداب البريطاني إلا ما كان منها يتعارض مع المصلحة العربية العامة.

سادسا: يجتمع هذا المجلس بعد تسمية أعضائه وتعيينهم بدعوة من رئيسه ويقرر في اجتماعه الأول مركز الإدارة المدنية هذه، ونظام المجلس الداخلي وطريقة سير العمل فيه.

سابعا: تسير جميع خدمات هذه الدوائر المدنية لمصلحة جميع السكان، ولمصلحة جميع الجيوش العربية المتواجدة في فلسطين.

ثامنا: تحدد من قبل مجلس الجامعة وحكومات البلاد العربية المختصة صلاحيات هذا المجلس وأعضائه مع صلاحيات الحكام العسكريين الذين قد تم تعينهم الجيوش العربية في المناطق المحتلة.

تاسعا: يسترشد مجلس الإدارة المدنية هذا بالقرارات أو التوجيهات التي قد يصدرها مجلس الجامعة العربية أو اللجنة السياسية.

عاشرا: إذا استقال أحد أعضاء هذا المجلس أو توفى أو انقطع عن العمل لسبب من الأسباب يرشح المجلس المذكور عضوا آخر لملء الفراغ بموافقة مجلس الجامعة أو اللجنة السياسية.

حادي عشر: يصدر مجلس الجامعة قرارا بـتأليف هذا الجهاز الإداري وتعيين أعضائه، ويطلب إلى جميع اهالي فلسطين تأييده وتسهيل مهمته.

ثاني عشر: يحضر المجلس في أول جلسة يعقدها في فلسطين ميزانيته العامة، متوخيا الاقتصاد التام وتسيير الخدمات الضرورية بأقل عدد ممكن من الموظفين وتتوسع أعماله ودوائره المختلفة عند تنمية موارده المالية.

ثالث عشر: لما كان الجهاز الإداري هذا لا يمكن أن يقوم بعمل إلا إذا توفرت لديه الاموال اللازمة، وخصوصا لتسيير الخدمات الاجتماعية والصحية وغيرها، وإلى أن تستقر الدوائر مشروع حكومة عموم فلسطين .

واصل معارضو المفتي أمين الحسيني رفضهم للحكومة وعقدوا مؤتمرا في اليوم نفسه في عمّان برئاسة الشيخ سليمان التاجي الفاروقي، أحد معارضي المفتي. أرسلوا بمعارضتهم إلى جامعة الدول العربية وتم إقرار الملك عبد الله بن الحسين ممثلا لشعب فلسطين [2].

شغل رئيس الحكومة، أحمد حلمي، حتى وفاته، عام 1963، مقعد مراقب في اجتماعات مجلس جامعة الدول العربية، ممثلاً لفلسطين. كان لحكومة عموم فلسطين ممثل للاجئين الفلسطينيي يحضر اجتماعات اللجنة السياسية للجمعية العامة للأمم المتحدة عندما تناقش اللجنة تقرير المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى[2].

نحو انهيار الحكومة[عدل]

بدأ دعم الجامعة العربية للحكومة ينهار إذ امتنعت الجامعة العربية، فيما بعد، عن دعوة الحكومة لحضور اجتماعات مجلس الجامعة؛ كما امتنعت الحكومة المصرية عن السماح لهذه الحكومة بممارسة أنشطتها في قطاع غزة[2]. وكانت الدول العربية وبدخولها في مفاوضات الهدنة مع إسرائيل حوّلت حكومة عموم فلسطين إلى وجود اسمي فقط رغم صدور تصريحات أحيانا من قادتها في القاهرة، وفي سنة 1959 أغلق عبد الناصر مكاتبها.[5]

مصدر[عدل]

  1. ^ أ ب إعلان حكومة عموم فلسطين من موقع إسلام اون لاين
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ الحركة الوطنية الفلسطينية
  3. ^ أ ب حكومة عموم فلسطين من موقع حركة فتح
  4. ^ العمل الفدائي ومرحلة جديدة من المقاومة من موقع إسلام اون لاين
  5. ^ Palestine and the palestinians 1876 - 1983 - Pamela Ann Smith - p103

المركز الفلسطينى للتوثيق والمعلومات