حلفايا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حلفايا
موقع حلفايا على خريطة سوريا
حلفايا
حلفايا
موقع حلفايا في سوريا
الاحداثيات: 35°16′3″N 36°36′24″E / 35.26750°N 36.60667°E / 35.26750; 36.60667
البلد علم سوريا سوريا
محافظة محافظة حماة
منطقة منطقة محردة
عدد السكان (تعداد عام 2004)
 • المجموع 21,180 نسمة [1]
منطقة زمنية 2+
رمز المنطقة الرمز الدولي: 963, رمز المدينة: 33

حلفايا مدينة في محافظة حماة في سوريا، تقع إلى الشمال الغربي من مدينة حماة وتبعد عنها 25كم وعن مدينة محردة 2كم.

أصل التسمية[عدل]

يعزى سبب تسمية هذه المدينة بهذا الاسم حلفايا لعدة مصادر ومنها لكثرة وجود نبات الحلفا على شواطئ نهر العاصي في الماضي وهناك أيضا مقولة انه كانت على طريق القوافل التي تسير من الغرب إلى الشرق وبالعكس ومن الجنوب إلى الشمال وبالعكس وقد كانت فيها أماكن تستريح فيها القوافل بالقرب من نهر العاصي فكانت القوافل تسميها حل فيها أو حل فيا و يعتقد أيضا انه من هنا جاءت التسمية.

الموقع الجغرافي[عدل]

تقع مدينة حلفا يا في الشمال الغربي لمركز محافظة حماة وعلى بعد (25) كم منها والمدينة واقعة في منطقة مرتفعة قليلا يحدها من الغرب مدينة محردة ويحدها من الشمال والشرق نهر العاصي يفصلها عن قرية الزلاقيات من الشمال وطيبة الإمام من الشرق ويستفاد من نهر العاصي في إرواء الأراضي الواقعة على ضفة النهر.

يخترق المدينة طريق عام يربط منطقة الساحل السوري مع طريق عام حلب - دمشق مرورا بمدينة طيبة الإمام من الشرق و مدينة محردة من الغرب ويجاورها من الجنوب نهر الساروت أحد روافد نهر العاصي.

ويحدها من الغرب خط حديدي يربط المحطة الحرارية مع مصفاة بترول حمص وذلك لنقل المحروقات إلى المحطة الحرارية لتوليد الكهرباء، ويوجد عدد من الطرق المعبدة ضمن المدينة بشكل جيد. وتبلغ المساحة الكلية لأرض حلفايا /33.979/ألف دونم أرض. منها /23.944/الف دونم أرض مستثمرة، /10.16/ ألف دونم أرض غير مستثمرة.

ترتبط مدينة حلفايا مع مدينة حماة بطريق معبد عن طريق مدينة محردة طول 25 كم وترتبط بمحافظة حلب مخترقا مدينة طيبة الإمام بطول 9 كم ويوجد عدة طرق تربط مدينة حلفايا بالقرى والمزارع المجاورة وهي:

  1. طريق حلفا يا - المجدل بطول 7 كم
  2. = = - بطيش بطول 6 كم
  3. = = - الحيصة بطول 4كم
  4. = = - زلين بطول 3 كم

لمحة[عدل]

كانت في الماضي تشتهر بأشجار العنب وبعد اعتماد المزارعين على المياه الجوفية في ري مزروعاتهم تحولت الناس إلى زراعة المحاصيل المروية وفيها جميع أنواع المحاصيل الزراعية التي تتلاءم مع المناخ المعتدل ويشتهر اهلها بالطيب والكرم. شهدت حلفايا - مثلها مثل أغلب مدن البلاد - احتجاجاتٍ مطالبةً بإسقاط نظام بشار الأسد في عام 2011، نجم عنها وقوع الكثير من القتلى واعتقال العديد من الأهالي .

ويبلغ الآن عدد سكان حلفايا ما يقارب /35000/ نسمة يعمل أكثر من نصفهم بالزراعة ويلف نهر العاصي مدينة حلفايا من ثلاث جهات الشرق والشمال والغرب كما يحيط السوار بالمعصم ,وارضها خصبة وشعبها مضياف كما بقية اهل المحافظة المعطاءة.

قام أهاليها بالتعاون بشكل منقطع النظير وكما عادتهم في بناء مشفى وطني بالعمل الشعبي حيث ساهم تقريبا جميع الاهالي في هذا العمل غير المسبوق فمن لم يمتلك المال ليتبرع به تبرع بالأرض , ومن لا يمتلك اي منهما, تبرع بجهده , فانك تكاد لاتجد بيتا فيها الا وحظي بشرف المساهمة في هذا العمل الرائع.

ومما زاد في شهرة هذه المدينة مؤخرا هي ريادتها في تصنيع الطراطير الحلفاوية, ناهيك عن اشتهارها في الماضي بصناعة الدبس وهي ذات صيت ذائع في هذا المجال

لنهر العاصي تاريخ عريق مع أهل حلفايا فلقد كان منذ القديم شريان الحياة لأهل حلفايا فمنه كانوا يشربون ويسقون مواشيهم ومزروعاتهم بالإضافة إلى انه كان مصدرا للثروة السمكية, وكان ملهما للشعراء الذين لطالما تغنوا في شريان الحياة .

مجزرة مخبز حلفايا[عدل]

في 23/12/2012 ارتكب فيها مجزرة سميت مجزرة رغيف الخبز راح ضحيتها قرابة 98 شهيد و عشرات الجرحى والمعاقين معظمهم من النساء و الاطفال حيث تم قصف تجمع للناس عند فرن المدينة بصواريخ جو ارض

مراجع[عدل]