حمادي الجبالي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمادي الجبالي
Hamadi Jebali
Hamadi Jebali - World Economic Forum Annual Meeting 2012-1.jpg
حمادي الجبالي في المنتدى الاقتصادي العالمي في 2013.
رئيس الوزراء التونسي العاشر
في المنصب
24 ديسمبر 201113 مارس 2013
الرئيس المنصف المرزوقي
رئيس الوزراء حكومة حمادي الجبالي
سبقه الباجي قائد السبسي
خلفه علي العريّض
نائب تأسيسي عن ولاية سوسة
(عن حركة النهضة)
في المنصب
22 نوفمبر 201123 ديسمبر 2011
رئيس حركة النهضة الخامس
في المنصب
أكتوبر 1981أغسطس 1987
سبقه فاضل البلدي
خلفه صالح كركر
الأمين العام لحركة النهضة
في المنصب
6 يونيو 198124 مارس 2013
سبقه إنشاء المنصب
خلفه علي العريّض
المعلومات الشخصية
مواليد 6 أكتوبر 1949 (العمر 65 سنة)
سوسة - علم تونس تونس
الجنسية تونسية
الحزب السياسي حركة النهضة (حتى 2014)
مستقل (منذ 2014)
الزوج / الزوجة وحيدة الجبالي
المدرسة الأم جامعة تونس
جامعة باريس


حمادي الجبالي أمين عام حركة النهضة إلى جانب رئيسها راشد الغنوشي.
أطراف الإئتلاف الحاكم في تونس الترويكا، من اليمين إلى اليسار مصطفى بن جعفر رئيس المجلس التأسيسي و المنصف المرزوقي رئيس الجمهورية و حمادي الجبالي رئيس الحكومة ثم راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة ذات الأغلبية.

حمادي الجبالي (و. 1368 هـ / 1949 م بسوسة -) هو سياسي ومهندس وصحفي تونسي. تولى منصب رئيس الوزراء في ديسمبر 2011 بعد فوز حركة النهضة في انتخابات المجلس التأسيسي 2011[1]. وانتهت فترة ولايته رئيسًا للوزراء في مارس 2013 بعد أن قدم إستقالته على إثر رفض الأغلبية المتمثلة في حركة النهضة و المؤتمر من أجل الجمهورية مبادرته بتشكيل حكومة تكنوقراط. خلفه القيادي بحزب حركة النهضة علي العريض في المنصب.

استقال من منصب الامين العام لحزب حركة النهضة في مارس 2014، ثم انسحب من الحركة في ديسمبر 2014.

سيرته[عدل]

ولد حمادي الجبالي في سوسة بتونس سنة 1949 والتحق بكلية الهندسة في جامعة تونس ثم انتقل منها إلى جامعة باريس حتى بات مهندسا أولا في الطاقة الشمسية. تحصّل على شهادة الهندسة الميكانيكية من جامعة تونس، ثمّ على ماجستير في الطاقة الضوئية الجهدية من باريس. أسّس في سوسة شركة مختصة في الطاقة الشمسية والطاقة الريحية.

التحق بمؤسسات حركة النهضة التونسية وخاصة المؤتمر ومجلس الشورى منذ بداية الثمانينات. طالته حملة الاعتقالات التي شنها الحبيب بورقيبة ضد الإسلاميين في تونس، عُرف في الحياة السياسية التونسية بعد اعتقال القيادة التاريخية لـ«حركة الاتجاه الإسلامي» ومحاكمتها سنة 1981. وقد انتخبه مجلس الشورى في سنة 1982 رئيسا للحركة. تولى رئاسة تحرير جريدة الفجر - التي تعبر عن رأي حركة النهضة - قبل أن يحاكم إبان عهد الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي بتهمة نشر مقالات تنال من الدولة وتحرض على العصيان والانتماء لجمعية غير مرخصة ومحاولة قلب نظام الحكم فحكمت عليه المحكمة العسكرية سنة 1990 بالسجن ستة عشرا عاما نافذة قضى منها عشر سنوات في السجن الانفرادي قبل أن يضرب عن الطعام سنة 2002 ثم أفرج عنه في فبراير 2006[2].

رئيسا للوزراء[عدل]

كلفه الرئيس المؤقت المنتخب المنصف المرزوقي رئيساً للوزراء في 13 ديسمبر 2011 [3]. و كانت حركة النهضة قد فازت بأغلبية المقاعد بانتخابات المجلس الوطني التأسيسي 2011. السيد حمادي الجبالي قدم إستقالته يوم 19 فبراير 2013 من رئاسة الحكومة، بعد رفض الأغلبية المتمثلة في حركة النهضة و المؤتمر من أجل الجمهورية مبادرته بتشكيل حكومة تكنوقراط.[4]

رشحت حركة النهضة علي العريض وزير الداخلية في حكومة حمادي الجبالي لتشكيل حكومة بعد إستقالة الوزير الأول حمادي الجبالي الذي هو من نفس الحزب حركة النهضة و بهذا أنتهت مهام حكومة حمادي الجبالي رسميا يوم 13 مارس 2013 بعد مصادقة المجلس الوطني التأسيسي على حكومة علي العريض.

إثارة الجدل[عدل]

أثار حمادي الجبالي انتقادات العلمانيين وأحزاب تونسية أخرى عندما تحدث في خطاب جماهيري في سوسة عن "خلافة راشدة سادسة" وأوضح لاحقا أنه يقصد البعد الحضاري للخلافة وليس الخلافة بكل أبعادها وقال "استعارة كلمة الخلافة الراشدة المقصود منه الاستلهام القيمي لتراثنا السياسي وحضارة المجتمع التونسي الذي ننتمي إليه ونعتز به والمشبع بمبادئ العدل والصدق والحرية والأمانة".[5] وقد قال في خطابه: " "يا إخوانى أنتم الآن أمام لحظة تاريخية، أمام لحظة ربانية في دورة حضارية جديدة إن شاء الله في الخلافة الراشدة السادسة إن شاء الله، مسؤولية كبيرة أمامنا والشعب قدم لنا ثقته، ليس لنحكم لكن لنخدمه".[6] ويعتبر المسلمون السنة انه كان هناك أربعة خلفاء راشدين في تاريخ الإسلام هم أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب ويضاف إليهم الخليفة الأموي عمر بن عبد العزيز.[7]

ما بعد رئاسة الوزراء[عدل]

قدم الجبالي استقالته من منصب الأمين العام لحركة النهضة في 24 ماس 2014 لأسباب "ذاتية وموضوعية".[8] ثم اعلن انسحابه من الحركة يوم 11 ديسمبر 2014 في بيان قال فيه أنه لم يعد يجد نفسه في خيارات حركة النهضة وانه سيتفرغ للدفاع عن الحريات في ظل مخاوف من عودة الاستبداد.[9]

الحياة الشخصية[عدل]

متزوج وله ثلاث بنات.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

منصب سياسي
سبقه
الباجي قائد السبسي
رئيس وزراء تونس
24 ديسمبر 2011 - 14 مارس 2013
تبعه
علي العريض