حمض الجاويك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حمض البنزويك)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمض الجاويك
F
F
معلومات عامة
الاسم النظامي ححمض البنزويك
أسماء أخرى حمض البنزين الكربوكسيلي
الصيغة الجزيئية C7H6O2
رقم CAS [65-85-0]
الخواص
الكتلة المولية 122.12 غ/مول
المظهر بلورات بيضاء عديمة اللون
الكثافة 1.32 غ/سم3 صلب
الانحلالية في الماء ضعيف الانحلال في الماء
الانحلالية في المحلات الأخرى ينحل في الكلوروفورم

والإيثانول والأسيتون

درجة الانصهار 122.4 °س
درجة الغليان 249 °س
المخاطر
توصيف المخاطر R22-R36
تحذيرات وقائية S24
في حال عدم ذكر الشروط فإن

البيانات الواردة أعلاه مقاسة في الشروط النظامية

ومدونة حسب النظام الدولي للوحدات


حمض الجاويك[1] أو حمض البنزويك أو حمض الصمغ الجاوي مركب عضوي له الصيغة الكيميائية C7H6O2 أو C6H5COOH ، وهو أبسط الأحماض الكربوكسيلية العطرية.

التحضير[عدل]

صناعياً يحضر حمض البنزويك من أكسدة التولوين بوجود حفاز من الكوبالت أو من نفثينات المنغنيز

الاكتشاف[عدل]

كتـُشف حمض البنزويك في القرن السادس عشر. التقطير الجاف للبنزوين الراتنجي وصفه لأول مرة نوستراداموس (1556)، ثم تبعه ألكسيوس پدمونتانوس (1560) وبليز ڤيگنير (1596).[2] يوستوس فون لايبگ وفريدريش ڤولر حددا بنية حمض البنزويك في 1832.[3] كما بحثا في كيفية ارتباط حمض الهيپوريك بحمض البنزويك. وفي 1875، اكتشف سالكوسكي القدرات المضادة للفطريات لحمض البنزويك، والتي اُستـُخدِمت لزمن طويل في حفظ فواكه التوت البري المحتوية على البنزوات.[4] لقد عرف التأثير الحافظ لحمض البنزويك لأول مرة بواسطة العالم H. FLECK في عام 1875 الذي حاول إيجاد بديل لحمض الساليسيليك , وهذا العالم هو الذي ربط بين فاعلية كل من الحامضين وفاعلية الفينولات ولم يكن إنتاج حمض البنزويك بكميات كبيرة متاحاً بشكل صناعي , لذا فإن استخدامه في حفظ الأغذية بدأ فقط مع بداية القرن الماضي حيث أصبح من أكثر المواد الحافظة استخداماً على مستوى العالم بأسره . يستخدم حمض البنزويك في صورته الطبيعية ومن المعروف أن هذا الحمض يوجد بشكل طبيعي في بعض الأغذية كالتوت البري , كما يمكن استخدامه على صورة أملاح الصوديوم أو البوتاسيوم أو الكالسيوم , أما البنزوات على هيئة بارا هيدروكسي بنزوات الصوديوم فهي أكثر فعالية من أملاحه سابقة الذكر , كذلك تعد أسترات البارا هيدروكسي بنزوات ( ميتيل – بروبيل – بيتيل ) أكثر تأثيراً من الباراهيدروكسي بنزوات .

المراجع[عدل]