حمض الهيدروفلوريك

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حمض الهيدروفلوريك
{{{Alt}}}
{{{Alt}}}
{{{Alt}}}
المعرفات
رقم CAS 7664-39-3 Yes Check Circle.svg
رقم المفوضية الأوروبية 231-634-8
رقم RTECS MW7875000
الخصائص
صيغة جزيئية HF
الكتلة المولية لا يمكن إيجادها
(اقرأ فلوريد الهيدروجين)
المظهر محلول عديم اللون
الكثافة 1.15 غ/مل (من أجل محلول تركيزه 48%)
نقطة الانصهار

لا يمكن إيجادها
(اقرأ فلوريد الهيدروجين)

نقطة الغليان

لا يمكن إيجادها
(اقرأ فلوريد الهيدروجين)

الذوبانية في الماء مزوج.
حموضة (pKa) 3.15 [1]
المخاطر
صحيفة بيانات سلامة المادة duPont MSDS
فهرس المفوضية الأوروبية 009-003-00-1
ترميز المخاطر
مادة سامّة جداً T+ مادة أكّآلة C
توصيف المخاطر
تحذيرات وقائية
NFPA 704

NFPA 704.svg

0
4
2
COR
نقطة الوميض غير مشتعل
مركبات قريبة
أنيونات أخرى حمض هيدروكلوريك
حمض الهيدروبروميك (en)
يوديد الهيدروجين
مركبات ذات علاقة فلوريد الهيدروجين
في حال عدم ورود غير ذلك فإن البيانات الواردة أعلاه معطاة بالحالة القياسية (عند 25 °س و 100 كيلوباسكال)

حمض الهيدروفلوريك (بالإنجليزية: Hydrofluoric acid) هو محلول لفلوريد الهيدروجين في الماء. ومع أنه يعد مادة أكالة ومن الصعب التعامل معها، إلا أنه حمض ضعيف[2]. وفلوريد الهيدورجين، في محلوله المائي غالبا مثل حمض الهيدروفلوريك، هو مصدر قيم للفلور، فهو طليعة لعديد من المركبات الصيدلانية مثل الفلوكستين (Prozac)، والمكوثرات المختلفة مثل متعدد رباعي فلورو الإيثيلين (التيفلون)، ومعظم المواد التركيبية الأخرى الحاوية على الفلور.

يعرف حمض الهيدروفلوريك بقدرته على إذابة الزجاج بتفاعله مع أوكسيد السيليكون SiO2، وهو المركب الأساسي لمعظم أنواع الزجاج، ويشكل غاز رباعي فلوريد السيليكون (en)وحمض سداسي فلور السيليسيك (en)‏. وهذه الخاصية معروفة منذ القرن السابع عشر، وحتى قبل أن يحضر شيلي حمض الهيدروفلوريك بكميات كبيرة في سنة 1771 م[3]. وبسبب هذه التفاعلية الكبيرة مع الزجاج فإن حمض الهيدروفلوريك يجب أن يحفظ بكميات صغيرة في حاويات من البولي إيثيلين أو التيفلون. وهو متفرد أيضا في قدرته على إذابة العديد من الفلزات وأكاسيد أشباه الفلزات (en)‏.

يحتاج حمض الهيدروفلوريك إلى معاملة حذرة جدًا، فإذا ما أشبع الحمض منطقة لا تتجاوز 160 سم2 من الجلد فقد يكون غير مؤلم، ولكنه مميت.

الحموضة[عدل]

الإنتاج[عدل]

الاستخدامات[عدل]

تكرير النفط[عدل]

في عملية تكرير النفط القياسية المعروفة بالألكلة (en)‏، يؤلكل إيزوالبوتان (en)‏ باستخدام الألكينات (مزيج من البروبيلين والبوتيلين) بوجود حفاز حمضي قوي، وهو حمض الهيدروفلوريك. يمكن لهذا الحفاز أن يضيف بروتون إلى الألكينات (البروبيلين، والبوتيلين) لتوليد carbocation تفاعلية (شوراد حاوية على ذرات كربون مشحونة)، والتي تؤلكل الإيزوالبوتان. يجري التفاعل في درجة حرارة معتدلة (من 0 حتى 30°م) في تفاعل ذي طورين. من الضروري الحفاظ على نسبة عالية من إيزوالبوتان نسبة إلى الألكين في مكان التفاعل لمنع التفاعلات الجانبية التي تقلل من إنتاج الأوكتان. تنفصل الأطوار تلقائيا، ولذلك يُمزج طور الأسيد بقوة مع طور الهيدروكربون ليعطي سطح تلامس كاف.

السلامة[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ Jolly W.L. (1984) Modern Inorganic Chemistry, McGraw-Hill, p.177
  2. ^ Ayotte, P; Hébert, M; Marchand, P (Nov 2005). "Why is hydrofluoric acid a weak acid?". J. Chem. Phys. 123 (18): 184501. doi:10.1063/1.2090259. PMID 16292908. 
  3. ^ قالب:Greenwood&Earnshaw1st