حياة الآخرين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من حياة الآخرين (فيلم))
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
حياة الآخرين
Das Leben der Anderen
صورة معبرة عن الموضوع حياة الآخرين
ملصق الفيلم

المخرج فلوريان هنكل فون دونرسمارك
الإنتاج ماكس ويدمين
كويرن برغ
الكاتب فلوريان هنكل فون دونرسمارك
البطولة أولريك ايمهي
مارتينا جيدك
سيباستيان كوخ
أولريك توكر
الموسيقى غبريال يارد
توزيع استوديوهات أفلام والت ديزني (المانيا)
سوني بيكتشرز كلاسيك (الولايات المتحدة)
تاريخ الصدور 23 مارس 2006 (2006-03-23)
مدة العرض 137 دقيقة
البلد المانيا
اللغة الأصلية ألمانية
الميزانية 2 مليون دولار[1]
الإيرادات 77,356,942 دولار[1]
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

حياة الآخرين (بالألمانية:Das Leben der Anderen) فيلم ألماني، صدر في 2006 وحصل على جائزة الأوسكار لإفضل فيلم بلغة أجنبية، كما رُشح لجائزة الغولدن غلوب لإفضل فيلم بلغة أجنبية وحصل على العشرت من جوائز العالمية.

القصة[عدل]

تدور أحداث الفيلم في فترة ما قبل سقوط جدار برلين في ألمانيا قبل التوحيد حيث كانت تعيش ألمانيا الشرقية الاشتراكية بكل صورها وتفرض على الناس العيش في هذا النظام ولو رغما عنهم. في ظل هذه الظروف بدأ بعض المفكرين الناقدين للاشتراكية بالدفاع ضد أفكارهم سرا عن طريق المنشورات أو المسرحيات المتضمنة للمفاهيم المعادية للاشتراكية تلميحا. وكان بعضهم يسافر هاربا إلى ألمانيا الغربية هربا من النظام وقسوته. في المقابل كانت حكومة ألمانيا الشرقية الاشتراكية تستجوب المفكرين وتخضعهم لعمليات الرقابة كاملة في المنزل والعمل.

تبدأ أحداث الفيلم بتحقيق قوي مع أحد أصدقاء من هربوا إلى ألمانيا الغربية يقوم بالتحقيق دكتور في الجامعة العسكرية والذي يُدرس بدوره أساليب التجسس والإستخبارات. يتم تكليف هذا القائد بمراقبة مُفكر يغلب الظن على إشتراكه في عمليات تحريض ضد الأفكار الاشتراكية ويبدا هذا القائد بالتجسس عليه وكتابة تقارير قد تودي به في السجن، غير أنه يبدأ وبعد طول مراقبة وتجسس بالإقتناع بما يفعله الكاتب وبما يؤمن به حيث يبدأ بإخفاء أخباره عن القيادة وتدليس التقارير المقدمة عنه. تصل القصة لذروتها عندما يقوم المحقق باخفاء دليل الإدانة، الآلة الكاتبة التي كان يكتب بها منشوراته، الذي كان سيتم القاء القبض على الكاتب بسببها.

يتعرض هذا القائد بعدما ضَلل حكومته للفصل من العمل وتحويله للعمل غير سري أو مسؤول في مكتب البريد. يظل على هذا الحال أعواما حتى يقع جدار برلين وتعلن الوحدة الألمانية بينما يصبح هو موزع للبريد. يكتشف الكاتب بالصدفة أنه كان مراقبا ويذهل من عدم إلقاء القبض عليه برغم ما كان يفعل ضد الحكومة ثم يبدأ بالبحث في الملفات والتقارير التي وضعت في الأرشيف للعامة بعد الوحدة ويكتشف أن القائد المسؤول عن مراقبته هو من أخفى أدلة إدانته وأنه من حماه عبر تغيير محتوى التقارير المكتوبة عنه. يذهب الكاتب للبحث عن القائد فيجده يعمل ساعيا للبريد فيتردد عن كيفية شكره فلا يجد غير أن يؤلف كتابا به إهداء باسمه ويحكي فيه بطولته وهذا بعد أن توقف عن الكتابة منذ سقوط سور برلين.

طاقم التمثيل[عدل]

الإستقبال النقدي[عدل]

تلقى الفيلم مراجعات إيجابية جدا من مختلف النقاد، حيث حصل على نسبة 93% على موقع الطماطم الفاسدة بناءً على 153 مراجعة بمتوسط 8.3 من 10 وكان الإجماع النقدي للموقع: "على عكس أفلام الجاسوسية التقليدية Das Leben der Anderen لا يُضحي بملامح شخصياته مقابل المُطاردات والمؤامرات، وأداء الممثلين (بالأخص أولريك ايمهي) سيترك إنطباعا طويلا".[2]

الجوائز والترشيحات[عدل]

حاز الفيلم على العشرات من الجوائز المحلية والعالمية. من أهمها:

حفل توزيع جوائز الأوسكار التاسع والسبعون

جوائز الأكاديمية البريطانية للأفلام

  • أفضل فيلم بلغة أجنبية (فاز بها)

جائزة سيزار

  • أفضل فيلم بلغة أجنبية (فاز بها)

جائزة غولدن غلوب

  • أفضل فيلم بلغة أجنبية

جوائز الروح المستقلة

  • أفضل فيلم بلغة أجنبية (فاز بها)

جمعية نقاد السينما في لوس انجلوس

  • أفضل فيلم بلغة أجنبية (فاز بها)

جوائز الأفلام الألمانية

  • أفضل فيلم (فاز بها)
  • أفضل ممثل (فاز بها)
  • أفضل ممثل مساعد (فاز بها)
  • أفضل مخرج (فاز بها)
  • أفضل تصوير سينمائي (فاز بها)
  • أفضل تصميم إنتاج (فاز بها)
  • أفضل نص (فاز بها)

كما وظَهر في العديد من قوائم "افضل 10 افلام في 2006" الصادرة عن الصحف والمواقع المختصة.

المرتبة الناقد الصحيفة/الموقع
الأولى جيمس بيراردينيلي ReelViews
الأولى شون ليفي The Oregonian
الثانية مثال Empire
الثانية مارجوري بومغارتن The Austin Chronicle
الثانية مايكل شراغاو The Baltimore Sun
الثانية ريتشارد كورليس TIME
الثالثة رينيه رودريغيز The Miami Herald
الرابعة ديفيد آنسين Newsweek
الرابعة ستيفن هولدن The New York Times
الخامسة روجر ايبرت Chicago Sun-Times
الخامسة ريتشارد روبر Chicago Sun-Times
الخامسة أوين غليبرمان Entertainment Weekly
الخامسة ليام لاسي وريك غرون The Globe and Mail
السابعة كريستي لومير Associated Press
السابعة تاشا روبنسون The A.V. Club
الثامنة أيه. آو. سكوت The New York Times
الثامنة كايل سميث New York Post

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]