المحمرة (مدينة)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من خرمشهر)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

المُحمَّرة أو خرمشهر هي مدينة إيرانية تقع على الضفة الشرقية لشط العرب في محافظة خوزستان في جنوب غرب إيران. وهي تبعد حوالي 10 كيلومترا شمال مدينة عبادان. يبلغ عدد سكان المحمرة نحو 338,922 نسمة.

التاريخ[عدل]

بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.
خرمشهر

تاريخها ما قبل الإسلام

تعود جذور هذ المدينة التاريخية إلى فترة تسبق الميلاد وبالتحدبد إلى عصر الاسكندر الأكبر الذي غزا الشرق في القرن الرابع قبل المسيح. ومعروف ان الاسكندر اسس العديد من المدن في أنحاء البلاد التي فتحها وعرفت اكثرها باسمه الإسكندرية ولعل إسكندرية مصر هي الإسكندرية العظمى. ومن هذه الاسكندريات الإسكندرية التي اسسها على رأس الخليج العربي والتي تقع على مصب الكارون على ضفة شط العرب الشرقية. لكن يبدو أنها تعرضت للدمار بسبب الفيضان الذي اجتاحها مرات عديدة حتى اتى عليها. وليعود الملك السلوقي انطيوخس الرابع بتعميرها وتسوريها مطلقا عليها هو الآخر اسمه انطاكية. لطن الفيضان ابى إلا أن يجتاحها مرة أخرى ليجيء الدور هذه المرة لترميمها إلى ملك عربي هو اسباسيانوس الذي تختلف الروايات بشأن طريقة لفظ اسمه لكنها تتفق على كونه عربيا و:ملكا للعرب المجاورين لهذه المدينة التي دعيت هذه المرة شاراكس (charax). [1] ويبدو أن لفظة شاراكس هي الشكل اليوناني لهذه الكلمة الآرامية التي تعني الحصن وهي قريبة الشبه ان لم تكن هي نفسها كلمة "كرخا" التي تطلق اليوم على مواضع عديدة في الأهواز ومنها أحد الانهر الرئيسية الخمسية المشهورة وكذا على مواضع عديدة في العراق لعل اشهرها الكرخ المنطقة البغدادية الشهيرة. وهذا الملك الذي اعاد تسوير المدينة سماها باسمه كذلك. وقد كانت شاراكس أو المحمرة عاصمة للملكة عربية تدعى بمملكة ميسان حكمت ضمن الفترة الفرثية التي استمرت في حكم مناطق واسعة من الشرق الأوسط بشكل اتحادي مما اتاح لهذه المملكة العربية المحافظة على استقلالها حيث حكم من هذه الاسرة اسرة اسباسيانوس 23 ملكا ااح بآخرهم الملك الساساني اردشير الأول في الربع الأول من القرن الثلث الميلادي. وقد عثر على قطع نقدية تعود لهذه المملكة في أنحاء الخلليج العربي في البحريب (تيلوس) التي كانت تابعة لها وكا في القطيف وغيرها وتحمل هذه القطع النقدية التي تعد المصدر الرئيس لتعرفنا على هذه المملكة العربية في المحمرة كتابات باليونانية والآرامية وكلها تعود إلى تواريخ بين 127-128 قبل المسيح والربع الأول من القرن الثالث الميلادي[2]

تأسست المدينة على يد يوسف بن مرداو شيخ قبيلة البوكاسب من بني كعب عام 1812 (امارة المحمرة) إذ كانت وکانت المرافئ التجارية هي أول ما اسس في المدينة وثم توسعت باطراد وخلال فترة قصيرة تحولت الی أحد اکبر الموانئ التجارية بحیث اثارت حسد الحکام العثمانیین في العراق حتی غزیت عام1837 في امارة الشيخ جابر بن مرداو الچاسبي الذي کانت الیه امارة المحمرة. وارتکب الجيش العثماني فظاعات کثيرة في المدينة لکن لم يستطع ان يوقف مسيرة تقدم وازدهار المدينة التي عادت کأحسن ما تکون المدن وبلغت هذه المدينة اوج ازدهارها وعظمتها کاحدی عواصم القرار العربي في أوائل القرن العشرين في عصر الشيخ خزعل وذلك من 1897الی1925 عندما اطاح رضا بهلوي بامارة المحمرة وغير اسم المدينة لتصبح خرمشهر عام 1925 واعتقل الشيخ في طهران واغتالته الاستخبارات الإيرانية في حزيران 1936 خنقا ووری جثمانه الثری في النجف بعد ممانعة طويلة من الحکومة الإيرانية.و في عام 1935 غیر اسم المحمرة الی خرمشهر في اطار تفریس المدينة والقضاء علی عروبتها في ظل الحکم البهلوي الذي اودی بالنهاية في عام 1979. وبعد سنة من من هذا التاريخ تعرضت المحمرة عاصمة الأحواز ومقر العرب الثقافي والحضاري فيها لحرب ضروس احالت هذه المدينة الی قفر يباب. فقد بلغ حجم الدمار الذي خلفته هذه الحرب بين إيران والعراق في المحمرة 95% وبعد انتهاء الحرب عام 1988بدأت الحياة تعود رويدا رويدا الی المحمرة في تذبذب تعيشه السلطات الإيرانية حول تنمية المدينة واعادة اعمارهاوحسب افادات نواب المحمرة في البرلمان الإيراني فقد بلغ الاعمار نحوا من 30% بعد اگثر من عشرين سنة.تعداد سکانها عام2006 بلغ 170الفا نسبة العرب فيها 95%.

Middle east graphic 2003.jpg هذه بذرة مقالة عن موضوع ذي علاقة بجغرافيا الشرق الأوسط تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.

انظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ (المفصل فی تاریخ العرب قبل الاسلام - د. جواد علی الجزء الثانی
  2. ^ (انظر المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام للدكتور جواد علي المجلد الثاني وكذا كتاب العملات العيلامية وغيرهما)