خسائر الحرب العالمية الثانية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جثث الجنود الأمريكيين متناثرة على شاطئ تاراوا قبل تمكن مشاة البحرية الأمريكية من تأمين الجزيرة بعد 76 ساعة من القتال المتواصل أسقطت قرابة 6,000 قتيلا من الجانبين، يذكر أن زهاء 100,000 فرد من العسكريين الأمريكيين فقدوا أرواحهم خلال معارك المحيط الهادي.

كانت الحرب العالمية الثانية أكثر الصراعات العسكرية دموية على مر التاريخ والذي قُدّر إجمالي عدد ضحاياها بأكثر من 60 مليون قتيل مثلوا في ذلك الوقت أكثر من 2.5% من إجمالي تعداد السكان العالمي كما توضح الجداول أدناه الخسائر البشرية التي عانتها لكل دولة من دول العالم على حدى.

إجمالي القتلى[عدل]

قتل اليهود في آيفانغورود بأوكرانيا عام 1942، وبالصورة امرأة يهودية تحتضن طفلا لحظة تصويب جنود الأينساتزغروبن بنادقهم.

تختلف التقديرات النهائية لإجمالي عدد ضحايا الحرب العالمية الثانية وإن تراوحت جميعها بين 50 مليون إلى أكثر من 10 مليون[1] في حين تشير المصادر الموجودة بهذا المقال إلى أن إجمالي عدد الضحايا يتراوح ما بين 62 وحتى 78 مليون قتيل مما يجعل الحرب العالمية الثانية أكثر الصراعات العسكرية دموية على مر التاريخ بحسب لإجمالي عدد القتلى وليس بنسبة القتلى من إجمالي عدد السكان.

كما يتم إعطاء نطاق محدد للضحايا وذلك عند اختلاف المصادر العلمية في تحديد عدد قاطع للضحايا في أي بلد كان مما يلفت نظر القارئ إلى أن الأعداد المذكورة لا تزال محل شك، ومع ذلك فإن أعداد الضحايا من المدنيين تتراوح ما بين 40 وحتى 52 مليون نسمة؛ 13 وحتى 20 مليون منهم لقوا حتفهم نتيجة أمراض أو مجاعات ذات علاقة مباشر بالحرب في حين تراوحت الخسائر في صفوف العسكريين ما بين 22 وحتى 25 مليون فرد بما في ذلك قرابة 5 ملايين أسير ماتوا في الأسر أثناء الحرب.

الدراسات التاريخية الحديثة[عدل]

قتلى الجيش السوفيتي في يناير 1942 والذي أحصاهم التعداد الرسمي بنحو 8.7 مليون فرد عسكري قتلوا على مدار العمليات العسكرية.

من جانبها ألقت الدراسات التاريخية الحديثة الضوء على جوانب عدة بخصوص خسائر الحرب العالمية الثانية لم يلتفت إليها من قبل؛ حيث أظهرت أبحاث أُجريت في روسيا[2] منذ تفكك الاتحاد السوفيتي إلى أن الإحصاء الأقرب للدقة لإجمالي الخسائر البشرية السوفيتية إبان الحرب تبلغ 26.6 مليون فرد في مجمل محيط الحدود السياسية للاتحاد السوفيتي مع نهاية الحرب،[3] كما أصدر معهد التذكير الوطني البولندي دراسة مماثلة في أغسطس من عام 2009 تشير إلى أن عدد الضحايا من البولنديين يتراوح ما بين 5.6 وحتى 5.8 مليون فرد.[4]

من جانبه أصدر المؤرخ العسكري الألماني روديغر أوفرمانس دراسة عام 2000 أشار فيها إلى 5.3 مليون فرد هو إجمالي عدد الخسائر البشرية في صفوف القوات المسلحة الألمانية خلال فترة الحرب،[5] كما اعتمدت أعداد ضحايا دول الكومنولث البريطاني في هذا المقال وفقا لدراسات أجرتها لجنة مقابر الكومنولث العسكرية،[6] كما تتضمن الإحصائيات هاهنا الخسائر البشرية الناجمة عن المجاعات التي أحلّت ببعض الدول المنخرطة في الحرب والتي قدرت بنحو 4 وحتى 12 مليون نسمة في دول عدة مثل الصين وإندونيسيا وفيتنام والفلبين والهند والتي غاليا ما يتم حذفها من تعداد خسائر الحرب العالمية الثانية.[7][8]

تصنيف الخسائر[عدل]

استخراج الجثث بكاتين، صورة مأخوذة عن وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر.

من جانبها عانت بعض الدول بشكل أكبر بكثير من مثيلاتها من ويلات الحرب وتحديدا فيما يختص بالالضحايا المدنيين، حيث تسرد الخرائط التالية عدد الضحايا في كل دولة ملحقة بإجمالي التعداد السكاني في ذلك الحين لتسهيل المقارنة بين عدد الضحايا ونسبتة من العدد الإجمالي للسكان، في حين تتضمن الإحصائيات العسكرية عدد الوفيات أثناء المعارك (ق.ف.م.) كذلك عدد الأفراد المفقودين أو الذين لم يستدل عليهم (ف.ف.م.) أثناء وبعد تلك المعارك، كذلك الخسائر الناجمة عن الحوادث أو الأمراض أو حالات وفاة أسرى الحرب في الأسر، في حين تشتمل إحصائات الخسائر المدنية على أعداد حالات الوفاة الناتجة عن القصف الإستراتيجي وضحايا الهولوكوست وجرائم الحرب اليابانية وتهجير السكان في الاتحاد السوفيتي علاوة على جرائم الحرب الأخرى وحالات الوفاة الناتجة عن مجاعات ذات صلة مباشرة بالحرب أو المجهود العسكري للدولة ذات الشأن، ولا يزال تحديد أو تقدير عدد الضحايا الناجم عن أي صراع عسكري من العمليات التي يحيطها لغط شديد، فعلى الرغم من وضع المؤرخون لعدة تقديرات مسبقة حول عدد الضحايا خلال الحرب العالمية الثانية[9] يبقى التداخل في تعريف المصطلحات الأساسية للتفرقة بين الخسائر العسكرية من جانب ونظيرتها المدنية كنتيجة مباشرة للحرب أو بسبب الأضرار الجانبية للحرب نفسها من جانب آخر أمرا معوقا للخروج بإحصائيات واضحة وتحديدا فيما يتعلق بالبلاد التي عانت من خسائر فادحة في الأرواح كالاتحاد السوفيتي والصين وبولندا وألمانيا ويوغوسلافيا والتي لم تمكننا المصادر سوى من تقدير إجمالي الخسائر البشرية الناجمة عن الحرب ووضع تقديرات تقريبية لعدد الضحايا الناتج عن الأنشطة العسكرية والجرائم ضد الإنسانية والمجاعات المتعلقة بالحرب، كما تعطي الحواشي المرفقة بالمقال معلومات تفصيلية عن عدد الضحايا ومصادر تلك المعلومات بالإضافة إلى بيانات عن عدد المصابين مع تحديد المصادر المعتمدة متى وجدت.

الخسائر البشرية حسب الدولة[عدل]

إجمالي القتلى[عدل]

الرايخ الثالث[عدل]

الاتحاد السوفيتيي[عدل]

ضحايا الهولوكوست[عدل]

جرائم الحرب اليابانية[عدل]

التهجير في الاتحاد السوفيتي[عدل]

الخسائر العسكرية بحسب أفرع الخدمات[عدل]

خسائر الكومنولث العسكرية[عدل]

الخرائط والرسوم البيانية[عدل]

الحواشي[عدل]

طالع أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ "Second''Second Source List and Detailed Death Tolls for the Twentieth Century Hemoclysm''". Users.erols.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-15. 
  2. ^ Geoffrey A. Hosking (2006). "Rulers and victims: the Russians in the Soviet Union". Harvard University Press. p. 242. ISBN 0-674-02178-9
  3. ^ Michael Ellman and S. Maksudov, Soviet Deaths in the Great Patriotic War:a note-World War II- Europe Asia Studies, July 1994.
  4. ^ Wojciech Materski and Tomasz Szarota. Polska 1939–1945. Straty osobowe i ofiary represji pod dwiema okupacjami.Institute of National Remembrance(IPN) Warszawa 2009 ISBN 978-83-7629-067-6
  5. ^ Rűdiger Overmans. Deutsche militärische Verluste im Zweiten Weltkrieg. Oldenbourg 2000. ISBN 3-486-56531-1
  6. ^ [1] Commonwealth War Graves Commission-Annual Report 2009-2010. Finances, Statistics and Service, p. 19
  7. ^ John W. Dower War Without Mercy 1986 ISBN 0-394-75172-8
  8. ^ R. J. Rummel. China's Bloody Century . Transaction 1991 ISBN 0-88738-417-X
  9. ^ "''Source List and Detailed Death Tolls for the Twentieth Century Hemoclysm''". Users.erols.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-06-15.