هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها
يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا

خشف شعرورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Arwikify.svg يرجى إعادة صياغة هذه المقالة باستخدام التنسيق العام لويكيبيديا، مثل إضافة الوصلات والتقسيم إلى الفقرات وأقسام بعناوين. (ديسمبر 2013)

إن الخشف الشعرورية هي إحدى الفرطيسات الطفيلية المسوطة المعروف عنها أنها تستخدم الذبابة المنزلية كمضيف.[1] ولكونها جزء من عائلة المثْقبِيّات، فإنها تتميز بوجود منشأ الحركة؛ وهي شبكة مركبة من جزيئات دائرية متشابكة من حمض DNA مزدوج الشريط (dsDNA). يعني وجود منشأ الحركة هذه أنها مهمة في تشخيص الذئبة الحمراء الجهازية (SLE). من خلال استخدام الخشف الشعرورية كريثيديا لوسيلى (C. luciliae) كركيزة للتألق المناعي، فإنه يمكن استخدام العضي لاكتشاف الأجسام المضادة لمضادات dsDNA، وهي إحدى السمات الشائعة للمرض.[2]

التصنيف[عدل]

تعد الخشف الشعرورية كائنًا أوليًا وحيد الخلية حقيقي النواة. تنتمي فصيلة المثْقبِيّات إلى رتبة ذوات منشأ الحركة وتتميز بوجود منشأ الحركة، وهي شبكة DNA دائرية متشابكة من حمض DNA في متقدرة كبيرة. تعد جميع الكائنات الحية الموجودة في ذوات منشأ الحركة طفيلية، ويكون الكائن الحي المضيف للخشف الشعرورية هو الذبابة المنزلية.[3][4][5]

الدور في تشخيص الذئبة الحمراء الجهازية[عدل]

تتيح منشأ الحركة الموجودة في الخشف الشعورية لها باستخدامها في اكتشاف الأجسام المضادة لمضادات dsDNA، وهو نوع من الأجسام المضادة للنواة. تعد الأجسام المضادة للنواة سمة شائعة في الإصابة بمرض الذئبة الحمراء الجهازية وتكون الأجسام المضادة لمضادات dsDNA خاصة بهذا المرض بشكل كبير. يوفر التركيز العالي لحمض DNA مزدوج الشريط (dsDNA)وغياب مولدات المضادات النووية البشرية في منشأ الحركة ركيزة خاصة لاكتشاف الأجسام المضادة لمضادات dsDNA.[2][6]

نوكليوتيد البورين وامتصاص الأساس النووي[عدل]

لكونها كائنات أولية طفيلية، تفتقر كائنات كريثيديا لوسيلى القدرة على إنتاج أسس البورين بصورة حيوية ومن ثم فهي تحتاج إلى إنقاذها من البيئة المحيطة. يتم استخدام ثلاثة أنظمة نقل لامتصاص الأسس من الكائن الحي المضيف. يتمثل أول هذه الأنظمة في امتصاص الأدينوزين ونظائره، أما الثاني فهو خاص بالغوانوزين ونظائره وبالإينوزين، والثالث خاص بالهيبوزانتين والأدينين.[7]

المراجع[عدل]

  1. ^ JENKINS DW (1964). "PATHOGENS, PARASITES AND PREDATORS OF MEDICALLY IMPORTANT ARTHROPODS. ANNOTATED LIST AND BIBLIOGRAPHY". Bull. World Health Organ. 30: SUPPL:1–150. PMID 14245244. 
  2. ^ أ ب Kavanaugh A, Tomar R, Reveille J, Solomon DH, Homburger HA (January 2000). "Guidelines for clinical use of the antinuclear antibody test and tests for specific autoantibodies to nuclear antigens. American College of Pathologists". Arch. Pathol. Lab. Med. 124 (1): 71–81. doi:10.1043/0003-9985(2000)124<0071:GFCUOT>2.0.CO;2. PMID 10629135. 
  3. ^ Gómez، E؛ Valdés, AM; Piñero, D; Hernández, R (1991 Mar). "What is a genus in the Trypanosomatidae family? Phylogenetic analysis of two small rRNA sequences.". Molecular biology and evolution 8 (2): 254–9. PMID 2046544. 
  4. ^ Opperdoes، Fred R. (NaN undefined NaN). "The trypanosomatidae: Amazing organisms". Journal of Bioenergetics and Biomembranes 26 (2): 145–146. doi:10.1007/BF00763062. 
  5. ^ Shapiro، TA؛ Englund, PT (1995). "The structure and replication of kinetoplast DNA.". Annual review of microbiology 49: 117–43. PMID 8561456. 
  6. ^ Slater NG, Cameron JS, Lessof MH (September 1976). "The Crithidia luciliae kinetoplast immunofluorescence test in systemic lupus erythematosus". Clin. Exp. Immunol. 25 (3): 480–6. PMID 786521. 
  7. ^ Hall، ST؛ Penny, JI; Gero, AM; Krishna, S (1998 Oct). "Crithidia luciliae: functional expression of nucleoside and nucleobase transporters in Xenopus laevis oocytes.". Experimental parasitology 90 (2): 181–8. PMID 9769248.