خط إنتاج

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من خط الإنتاج)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Writing Magnifying.PNG تحتاج هذه المقالة إلى تدقيق لغوي وإملائي. يمكنك مساعدة ويكيبيديا بإجراء التصحيحات المطلوبة.

خط الإنتاج هو مجموعة من العمليات المتسلسلة في المصنع يتم بموجبها وضع المواد عبر عملية تكرار لإنتاج منتج نهائي مناسب للاستهلاك المستقبلي؛ أو المكونات التي يتم تجميعها لإنتاج مادة تامة الصنع.

وعادة تتطلب المواد الخام مثل الخامات المعدنية أو المنتجات الزراعية مثل المواد الغذائية أو النباتات التي يتم الحصول منها على المنسوجات (القطن أو الكتان) سلسلة من المعالجات لجعلها مفيدة. وبالنسبة للمعادن، تتضمن العمليات التكسير والصهر ومزيدًا من التكرير. وبالنسبة للنباتات، يتعين فصل المواد المفيدة عن القشور الخارجية أو المواد الملوثة ثم معالجتها لبيعها لاحقًا.

معلومات تاريخية[عدل]

كانت عمليات الإنتاج المبكرة تقتصر على توافر مصدر للطاقة، من خلال طواحين الهواء والطواحين المائية التي توفر الطاقة اللازمة لإجراء العمليات الثقيلة الخام والقوى العاملة المستخدمة للأنشطة التي تتطلب المزيد من الدقة. وفي القرون السابقة، نظرًا لأن المواد الخام والطاقة والموارد البشرية كانت توجد عادة في مواقع مختلفة، كان يتم توزيع الإنتاج عبر عدد من المواقع. وبدأ تركيز أعداد من الأشخاص في مصانع شبه آلية ولاحقًا المصانع الآلية كما يتضح من خلال مغازل القطن الخاصة بـ ريتشارد أركرايت، التوجه نحو تجميع العمليات الفردية.

ظهور المحرك البخاري[عدل]

مع تطوير المحرك البخاري في النصف الأخير من القرن الثامن عشر، باتت عناصر الإنتاج أقل اعتمادًا على موقع مصدر الطاقة، ولذا فإن معالجة البضائع انتقلت إلى مصدر المواد أو موقع الموارد البشرية لأداء المهام اللازمة لها. وتم تجميع العمليات المنفصلة لمراحل المعالجة المختلفة في نفس المبنى، وتم تجميع المراحل المختلفة للتكرير أو التصنيع.

الثورة الصناعية[عدل]

مع تزايد استخدام طاقة البخار وزيادة استخدام الآلات لتحل محل استخدام الأشخاص، دفع الاستخدام المتكامل للتقنيات في خطوط الإنتاج نحو اندلاع الثورات الصناعية في أوروبا والولايات المتحدة.

الولايات المتحدة[عدل]

لم تستطع الولايات المتحدة تجاوز معدل نصيب الفرد من الناتج المحلي في العالم إلا بعد تنفيذ تقنيات الإنتاج الشامل. ويمكن أن يُعزى الكثير من هذا النمو على نحو مماثل إلى الاستفادة من الموارد الطبيعية والمواد الخام الهائلة من خلال التشريعات والقوانين. وبالتالي، في عام 1910 تجاوز معدل النمو في الولايات المتحده نظيره في بريطانيا. (الناتج الصناعي/العامل)

خط التجميع[عدل]

وبناءً عليه، من معالجة المواد الخام وصولاً إلى إنتاج البضائع المفيدة، كانت الخطوة التالية تتمثل في مفهوم خط التجميع، كما أدخله إيلي ويتني. وانتقل هذا إلى المرحلة التالية في شركة فورد للسيارات في عام 1913، حيث قدم هنري فور ابتكار نقل السيارات قيد التجميع باستمرار بعد محطات العمل الفردية. وأدخل هذا فكرة التوحيد القياسي.

انظر أيضًا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]