خلات السليولوز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

خلات السليولوز أو أسيتات السليولوز، وهو إستر الخلات للسليولوز. يستخدم بشكل رئيسي كليف اصطناعي في صناعة النسيج حيث يعرف باسم حرير الأستات.

في صناعة النسيج[عدل]

يستخدم حرير الأستات زغب القطن أو لب الخشب حيث ينظف بشكل جيد لا زالة المواد العالقة وذلك بالغلي لفترة من الزمن من 2-3 ساعة بمحلول قلوي عالي التركيز ويستخدم في هذه الصناعة المواد الكيماوية الآتية : حمض الخل، بلا ماءات حمض الخل، حمض الكبريت.

طريقة الصنع :

1- يشبع زغب القطن أو المادة السللوزية المراد تصنيعها بمحلول حمض الخل عالي التركيز وتخلط جيداً للحصول على عجينة متجانسة.

2- يُغمر الناتج بمادة بلاماءات حمض الخل المركز وتُخلط بواسطة خلاطات قوية ويستعمل حمض الكبريت كوسيط وذلك لتسريع التفاعل الذي يستمر من 7-15 ساعة وبحرارة أقل من 25 درجة مئوية.

3- يؤخذ الناتج ويغسل بالماء الطري (الخالي من الشوائب المعدنية) لا زالة حمض الكبريت وحمض الخل فيترسب السليولوز بشكل قطع صغيرة تطفو على سطح الماء ثم يغسل مرة ثانية وتحضر لاجراء عمليات الغزل.

مرحلة الغزل :

الغزل الجاف: تمزج العجينة بالأسيتون بنسبة 25-35% وتقاس درجة اللزوجة بشكل جيد ومستمر. أحياناً تضاف بعض المواد للمزيج مثل الأملاح أو الأصبغة لإعطاء صفات معينة. يرسل المحلول إلى مصفاة ومن ثم إلى مضخة وثم إلى رأس الغزل, ويخرج من فتحة حيث يُكثّف الأستون ويؤخذ حبل الشعيرات من أسفل الأنبوب إلى دواليب السحب ويلف على بكرات ويستعمل بنطاق واسع في الصناعة.

الصفات الفيزيائية :

1- المظهر تحت المجهر :

المقطع عرضي : المنظر دائري غير منتظم. المقطع الطولي : المنظر اسطواني مسطّح ومنعطف.

2- قوة الشد (جاف ورطب) : الجاف : 1.4 غرام /دنيير الرطب : 0.9 غرام /دنيير ثلاثي الاستات قوة الشد من 1.2غرام /دنييرإلى 1.8 غرام /دنيير

3-الرطوبة النظامية للقطن :ثنائي الأستات : الرطوبة النظامية 6.5% وَ4.2%.

4-الاستطالة : وسطي الاستطالة بين الجاف والرطب لثنائي وثلاثي الاستات يتراوح من 20_40 %

5- نقطة الإذابة : من 270-300درجة مئوية.

6- الكهربائية : عازل جيد للكهرباء ولكن يتضمن كهربائية ساكنة.

7- يتأثر بالحرارة ورائحته أثناء الحرق رائحة الأسيتون.

الصفات الكيميائية :

بما أن معظم جذر (OH) الموجود في السليولوز قد أُستبدِل وأُزيل بجذور الخل (CH3COO) لذلك فإن معظم مواصفات السليولوز قد تغيرت عما هو الحال في القطن والكتان والفسكوز. ولذلك نرى أن نسبة الامتصاص في الرطوبة قد تغيرت ,إمكانية الصباغة وسهولة الذوبان بالمواد العضوية، التميُّع أثناء التعرض للحرارة، التأثير بالقلويات والأحماض. لذلك نرى أن خيوط الاستات تنتفخ بالماء والقلويات.