خنشلة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خنشلة
مقر بلدية خنشلة سابقا الدائرة حاليا
مقر بلدية خنشلة سابقا الدائرة حاليا
معلومات
البلد علم الجزائر الجزائر
ولاية ولاية خنشلة
دائرة دائرة خنشلة
الرمز البريدي 40000
الإدارة
رئيس البلدية بيبي عبيد (2012-2017)
  من حزب جبهة التحرير الوطني
بعض الأرقام
مساحة كم²
تعداد السكان 108580 نسمة (إحصاء : 2008[1])
كثافة نسمة/كم²
موقع جغرافي
موقع 35°25′55″N 7°08′40″E / 35.43194°N 7.14444°E / 35.43194; 7.14444
خنشلة is located in الجزائر
خنشلة
خنشلة
صورة معبرة عن الموضوع خنشلة

التسمية[عدل]

مصقلة أو ماسكولا Mascula; Mascalae; Maxila. الاسم القديم الذي يرجع استعماله إلى القرن الثاني قبل الميلاد, حيث كانت منطقة عسكرية بالدرجة الأولى إذ سميت عليها الزهرة المميزة للمنطقة من فصيلة Orchid اوركيديا ماسكوليس Orchis Mascula.

خنشلة أو خنشلا يقال هي من بنات دهية (مشونش وخنشلا) أطلقت على مدينة مسقلة Mascula. خنشلة تعني الملاك وهو رمز السلام, وهي كلمة مركبة اصل "اHenshala" هن وشلا كما ثبت في بعض المصادر انها كانت تسمى أيضا ب هنسلا Hansala حيث ان هن كلمة تعني الطائر أو حمامة أو دجاجة وكلمة سلا أو شلا هي اختصار لكلمة سلام أو شلام في اللغات القديمة. ومنها جائت تسميات Angela و Hensala و Henkel. خنشلة أو انجلا.

الموقع الجغرافي[عدل]

تقع ولاية خنشلة في الشرق الشمالي الجزائري وبالتحديد في منطقة الأوراس الأمازيغة ،هي الولاية رقم 40 في التقسيم الإداري الجزائري ظهرت كولاية بعد تقسيم 1984 تتوسط كل من ولاية تبسة شرقاً، وولاية أم البواقي شمالاً وولاية باتنة غرباً وولايتي الوادي (وادي سوف) وبسكرة جنوباً.يعتقد أن المدينة استمدت اسمها من اسم ابنة الملكة الأمازيغية بيهية المعروفة عند العرب باسم الكاهنة. تشتهر ولاية خنشلة بتراثها الشاوي العريق الغني كما يوجد بها غالبية سكان الولاية هم أمازيغ بربر ،اللغة المتعامل بها في الولاية هي الأمازيغية بلهجة الشاوية وسكان خنشلة هم من أحرص الناس على التمسك بالثوابت القومية الأمازيغية الغير مخالفة للشريعة الإسلامية. تقع الولاية على علو 1200 متر عن سطح البحر، تتميز خنشلة بحماماتها المعدنية لدرجة أن الرومان المشهورين بحبهم للحمامات انذاك، أقاموا العديد منهابالمنطقة، ومن أشهرها حمام الصالحين الذي يستمد مياهه من نبع درجة حرارته 76°مئوية. تبعد بحوالي 450 كلم عن العاصمة الجزائر،

مسجد عبد الحميد بن باديس

خـنشـلة فـي العـصور القـديـمة[عدل]

مسكلا نوميديا ما قبل الـرومـان[عدل]

ان ولاية خنشلة من أقدم المدن والولايات خــنشـلة مدينـة عـرفـت فـي العــصـور القديمـة باسم " مـاســكـولا أو ماسكلا " « MASCULA » وهـذا مـا يـفيـدنـا بـه دليـل رحـلة أنطـونـينـوس أوغوســطوس "itinerarium antonini augusti " وكـتابـات رجـال الكـنيسـة أمـثال اوبـطـاتـوس الميـلي والأسقف أوغوسـطـينـوس وتأكـده نـقـيشـة عـثـر عـلـيها فـي النـصف الـثانـي من القـرن المـاضـي يـتـجـلى مـن خـلالـها أن مـاسـكولا كـانت فـي القـرن الثاني قبل الميلاد تـابـعـة لمملكة نـومـيـديـة بعاصمتها سيرتا أو قـسـنـطـينـية. كـما عـرفـت المديـنة ابتداء مـن الـربـع الأخـيـر للـقرن الـسادس باسم مـاسـكولا تيـبـريـا "Mascula Tiberia" هـذا اللقـب الذي حـصلت عـلـيه مـابيـن سـنة 578 و 582 عـنـدمـا أعـيـد بـنـاء أسوارها خـلال الـثـورة التي تـزعـمـها الـموريـون بـقيـادة : نلـكهم قـاسمول "Gasmul

ومـما تـجـدر الإشـارة إليـه أن التـاريـخ القـديم لـخـنـشـلة " Mascula" ولاسـيما الفـتـرة الـسابـقة للاحتلال الـرومـانـي لا يـزال مـجـهولًا ،إلا أن بعض الحوارات التي أجريت مع الدكتور يحيا بوعزيز يؤكد ان في تلك الفترة كانت خنشلة من أقوى الولاايات النوميدية حيث كانت تضم رجال كبار يوصفون آن ذاك بالنبلاء وهم علية القوم :امراء جيوش وملاك اقطاعيين وهذا ما تدل عليه بعض النقوش الحجرية المكتشفة أخيرا حتى انه في وقت من الأوقات كان يخشى منها أن تنفصل لتكون دولة وحدها كما أن امرائها المعرفون في المنطقة بالريغة righat وهم أصلا منحدرون من قباءل الزناتة فكرو عدة مرات بالخروج على مملكة النوميديين وكانت لهم مناوشات معها إلى ان حكمت بعض الأعيان حالت دون الانقسام لأن ثلث جيش نوميديا كان من قباءل الشاوية المتعددة ولا تزال سيرة الإنتماءالى الجيش أساسية ومقدسة في أبنائهم إلى اليوم وعلى سبيل الذكر يذكر بعض علماء التاريخ أن مملكة واد ريغ المقامة في ورقلة في العصور السابقة ماهي الا محاولة لبعض الأمراء الريغة في إنشاء مملكة مستقلة تجمعهم كعرق واحد ولكن للأسف لم تعمر طويلا ،والقليل من الأمراءالباقون توجهوا إلى مدينة مزلوق (قرب مدينة سطيف حاليا وأسسو مدينة كبيرة ولكن تحت السلطة النوميدية دائما ولم يشقو عصى الطاعة ثم اتجهو جنوبا إلى قصر الأبطال من نفس الولاية ولم يذكر التاريخ عن هذه العائلات الا القليل في بعض الكتب التركية والفرنسية وذكر منها بعض الألقاب مثل لقب : رزايمية والذي في الأصل هو ريزاميه rizamihe ولقب : درمان وهو في الأصل دورغومان dorgouman ،ومنها أيضا عائلة الأمراء المنقرضة والتي كانت تفر بجلدها من بلد لبلد والتي كان منها أمراء الجيوش وأقسم الشاوية بأن ينصبو قائدها عليهم ملكا ان أسسوا مملكة، قائد هذه العائلة هو المسمى فريدهان ألقاتهن al-leggathhen -أنظر ل لقاط ملك البربر وتلقب هذه العئلة حاليا ب : لقاط وهم ينتشرون بين سطيف وبرج بوعريريج أين انتهى فرار الأجداد بهم،-كما أن فرنسا في سنواة تدميرها للجزائر كان ل جنرال سالان وهو أحد الانقلابيين منجم يكون برفقته دوما كما هي حال السياسيين، حذره هذا الأخير بأن مجد نوميديا سيعود على يد ابن لفريدهان يسمى باسم كاسمه ولقب كلقبه يضم كل شمال افريقا بالقوة وملكه إلى أربعين عام يخضع فيها البحر الأبيض بأكمله يضهر حين يكثر الدم في الهضاب العليا، صفته كجده عصبي يتعصب لرأيه يميل للمواجهة مع الخصوم وفي لقادته وفاء منقطع له النضير يدعمه جنرال مثلك يتهم بقتل الناس وحكم البلاد من وراء الستار يتقابلان بقدر معلوم لأن بدايت تمرسهما في السياسة كانت من الشرق من مملكة السنوسيين سيكون له بمثابة الأب ويمكنه ويعينه على الحكم، يرعاه كولد له ويترك البلاد بين يديه قبل أن يموة. كان سالان حينما يسمع هذا القول يقول ليتني كنت أنا هو - اقرأو المذكرات للإبنت سالان.ومع هذه الأطروحة أو الفرضية التي تتكلم عن عودة الأمير القيصر البربري التي نتمنا أن تكون صحيحة ونتمسك بها كأمل إلا أننا في حقيقة الواقع سرعان ما نصطدم بفراغ كبير في المادة التاريخية حول الفترة الفاصلة بين العصور القديمة وبداية الاحتلال الروماني، هذا الفراغ الذي يعود إلى عدم اهتمام الكتاب القدامى والباحثين بـهذه الـمرحـلة الـتاريـخـيـة الهـامـة مـن تـاريـخـنا الـوطــني المعـروفـة بـعهـد الممـالـك المـسـتـقـلـة حـيـن كـانت السـيادة الـنومـيديـة والـوريـة قـد فـرضـت تـواجـدهـا عـلى الـساحـة الدولـية، بـحـيـث أن الكـتاب القـدامى الذيـن كـتـبوا عـن بـلاد المـغـرب القـديـم مـثل الباحـثـين

اهتموا بالدرجـة الأولـى بالتـاريـخ للأحـداث التي لـها عـلاقـة بالتـاريـخ الـرومـانـي.هـذا وارتكب الباحـثـون الذيـن قـامـوا بالتقنـيات فـي القـرن المـاضـي سـواء عـمدا (ربما خوفا من أن تشيع الأسطورة فتحيا فينا النخوة النوميدية)أو بـدون قصد، وكلاهما جـريـمة فـي حـق الـتاريـخ المحـلي ،وذلك بإهـمالـهم لـكل مـا هـو غـير رومـانـي، مـما جـعـل البـقايا الأثـريـة الدالـة عـلى وجـود حـضارة محـلـية بالكـثـير مـن المـواقــع الأثـريـة عـرضـة للنهب والضـياع.وتـسـبب فـي وجـود هذه الحـلقـة المـفرغـة التي تـعانـي مـنها، وكـان خـنشـلة مـثـلـها مـثل الكـثـير من المدن الجـزائـريـة انتقلت مـباشـرة مـن العـصور الحجـريـة إلـى العـهد الـرومـانـي، وهـذا يتــنـافـى تـماما مـع المنـطق الـتاريـخي الـقائـم عـلى التـواصـل الحـضاري للـشـعوب.

العهد الروماني[عدل]

Statue of Dyhia in Khenchela (Algeria).jpg

يجد المؤرخ المتخصص في تاريخ بلاد المغرب القديم نفسه مجبرا أمام غياب المعطيات المادية والأدبية المتعلقة بتاريخ خنشلة في العهد النوميدي على عدم التطرق لهذه المرحلة التاريخية. أما المعطيات المتوفرة في الوقت الحاضر فهي تساعد نوعا ما على تسليط الضوء على التطورات التي عرفتها المدينة ابتداء من القرن الأول الميلادي بعد تحول نوميديا إلى موالية لروما. ولعل سؤال يتبادر الذهن في هذا السياق يكون حول تاريخ وكيفية احتلال ماسكولا أدرجت هذه الأخيرة ضمن برنامج الرومنة الإدارية للمدن يمنحها رتبة بلدية "Municipal" أم أن سلطات الاحتلال أقامت فيها البداية مركزا عسكريا لم يلبث أن تطور وتحول إلى مدينة مثلما حدث على سبيل المثال بسور الغزلان "Auzia " وعين تموشنت "Albulae" وغيرها. وما هي العوامل التي عجلت احتلالها ؟

حيـن نبحـث عـن العـوامـل التي عجـلت باحتلال مـاسكـولا نجـد أنها تكمن بالـدرجـة الأولى فـي الأهمية الإستراتيجية لمـوقعـهـا الجيـوسيـاسـي. فهـي بحكـم مـوقعهـا الجغـرافـي تسيـطر عـلى ممـر عـرضـه حـوالـي ثـلاثـون كـيلـومـتـر يفصـل جبـال الأوراس عـن النمـامشـة، يبعـد بيـن الممـرات الرئيسيـة المـؤديـة للصـحـراء بـاعتبـاره الطـريـق المبـاشـر الذي يـربـط منطقـة وادي سـوف بـقـسـنـطيـنـة عـبـر الـفـيـد ووادي العـرب، وبالتـالي هـو بمـثابـة حـلـقة وصل بـين الـشـمال والجـنوب. كـما أنـه طريـق تنقـلات الرحـل الـقادميـن من الجـنوب نحـو السـهـول الـعلـيـا الزراعيـة، هذه الـتنـقـلات الـتي قـد تســبب أحيـانا في النـزاعـات التـي تـظـهر بـيـن الـرحــل والـمزارعيـن مـثلـما تـسـهـل تحالـفـهم للـتـصـدي للـتوغـل الـرومـانـي نحـو أراضـيهـم ومـراعيـهـم وهـنا تـكـمـن خطورتــه هذه الخـطورة الـتي جـعلـت الـرومـان يـسـرعـون إلـى احتلاله حـتـى يـتســنى لـهـم مـراقـبــة تحركـات الرحـل وتجـنـب أي تحالـف قـد يـظهـر بيـنهـم وبـيـن المـزارعـيـن وفـي نـفـس الوقـت يـساعـدهـم عـلـى الـتـدخـل للـقضـاء علـى الاضطرابات التي تحـدثـها هـذه الـقـبائـل وتـمـنع انتشارها بالـمناطـق الـمجاورة لـها الـتي كانـت قـد خضعـت مـنذ وقـت مبـكـر للهيـمنـة الـرومانيـة ولا ننـســى الإغـراء الـمادي المتـمثــل فـي الأراضـي الـخـصبــة بنـوعـيـهـا الـزراعيـة والمـراعـي الـتــي تهافـت عليـهـا الرومـان والتـي أكتسحها الضـيـاع الكبـرى والمـزارع التـي أستحوذ علـيـهـا الرومـان والتـي تـدلـنـا عـليهـا المخـلـفـات المـاديــة والنـقـاش التـي وجـدت فـيهـا.

أما فيما يتعلـق بـتاريـخ احتلالها فإن قلـة النقـاش التـي وجـدت بخنشلــة مقـارنـة بلامبيـز وتيمقـاد وعدم دقـتـها لا تساعد علـى تحـديـد تاريـخ دقيـق لاحتلالها ولا علـى إزالـة الغمـوض الذي يكتـنــف الـفتـرة السابـقـة لظهـور البلـديـة ففـي هـذا الصـدد يفـترض ماسـكولاي "Masqueray " أن ماسكـولا كانت فـي البدايـة مثـل جارتهـا عيـن الـزوي " Vazaiui " مركـزا عـسكريـا لـفيـلـق اللـوزيـتـانـيـيـن الســابـع.

وهـذا الرأي تـوصـل إلـيه استنادا إلـى نقـيـشــة إلـى انـجاز هـذا الفـيـلق لبـعـض الأشـغال بـماسـكولا لا يـجـهل نـوعـها، غـيـر أنـه يـصـعـب معرفة حـقـيقــة هـذا التـواجـد أن كـان دائـمـا أو مـؤقـتا، بل يـجـهل إن كـان هـذا الفـيـلق قـد عـسـكر فـعـلا بـهذا المـوقـع، فـلـعـله كـان مـعـسـكـرا بإحـدى المـراكـز

المجـاورة لـه خـلال فـتـرات يـجـهـل تـاريـخـها ،كـما أن عـدم تـضـمـن النقيشـة أيـة إشـارة تـساعـد عـلة تأريـخـها لا تــسـمح بالتأكـد إن كـانت تـلك الأشـغال قـد أنـجـزت فـي تـلـك الفـتـرة أم بـعد ذلك إمـا فـي القـرن الـثانـي أو الـثالـث.

ودائـما فـي هـذا السـياق، يـعتـقد كـانـيا " R.Cagnat " بـوجـود مـركـز عـسـكـري بـماسـكـولا، يـرجـعـه استنادا إلى النقـيشـة المسـجـلة فـي المـجـلد الـثامن مـن سـجـل الـنقـوش اللاتينية تـحـت رقـم 17725 إلـى الفـتـرة الـسابـقـة لـتـربـع فـيسـبا سيـانـوس عـلى عـرش الإمـبراطـوريـة، كـما تـسـتند عـلـيـها راشـت " M.Rachet " حـين تنـسـب تأسـيس مـاسـكولا لـسـنة 76 فــلاندري عـلى أي أسـاس تـم الاستناد عـلى هـذه النقـيشــة لتـحديد تـاريـخ تـأسـيس المديـنة طـالـما لـم يـعـثـر عـلـيها فـي خنشلة، بـل وجـدت بـحـمام الصـالحـين " Aquae Flavianae "، أـما بـخـصـوص الـنصـب الـجـنائـزي لـفــلافـيـوس بيتـوس " Flavius Bitus " أحـد فـرسـان فـلق الــتراقـيـن الـثانـي، فـهو يـنـتمـي فـعـلا لـعـهد الأبـاطـرة الفـلافـييـن، لـكـنه حـسـب النقـيـشـة لـم يـسـتـقر بمـاسـكـولا إلا بـعـد تـسـريـحـة مـن الخـدمـة العـسـكـريـة، وهـذا مـا جـعـل لـوبـواك "Y.Le Bohecc" لا يعـتـبـره دلـيـلا مقـنعـا عـلى خـضـوع هـذه الأخيرة للاحتلال الرومـانـي فـي تـلـك الفـتـرة.

إن افتقادنا للمـعـطـيات الـتي تـؤكـد أو تنـفـي وجـود مـركـز عـسكري بـهذا المـوقـع قـبل ظـهـور المديـنـة ،يـجـعـلـنا نطرح احتمالين، أولـهـما يـؤيـد فـكـرة وجـوده، أمـا الـثانـي وهـو الاحتمال الأرجـح أن الـرومـان أسـسـوا فـعلا مـركـزا عـسـكـريـا بالمنـطقـة سـنة 76 لـكن لـم يـكن بـماسـكولا وإنـما بـحـمام الصـالحـيـن التي تبـعـد عـنـها بـحـوالـي : 03 كـلم، والتي أدرجـت فيـما بـعد ضـمـن إطارهـا الجـغـرافي، هـذا المـركـز الذي ربـما أدى فـيـه فـلافـيـوس بيـتـوس الخـدمـة العـسـكـريـة ولعـل مـا يدعـم هـذا الرأي هـو وجـود نقـيـشـة لـقائـد فـيـلق الـتراقـييـن الـثانـي بـهذا المـركـز، ولـما نفذت مـدة خـدمـة فـلافـيـوس بيـتـوس فـي صـفوف الجـيـش، انتقل هـو وغـيـره مـن الـجــند إلـى مـاسـكولا

التي ربـما آنذاك قـريـة صـغـيـرة للـعـيـش فـيـها، ثـم تـوافـدت عـليـها عـناصـر بشـريـة من الضـواحـي، وما إن ـحـل القـرن الثانـي حـتـى كـانت القـريـة قـد تـطـورت وحـلـت مـحـلـها المديـنـة.

انظر أيضا[عدل]

المحمل

المصادر[عدل]

  1. ^ Wilaya de Khenchela : répartition de la population résidente des ménages ordinaires et collectifs, selon la commune de résidence et la dispersion. Données du recensement général de la population et de l'habitat de 2008 sur le site de l'Office national des statistiques .