خواكين سورويا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
خواكين سورويا
صورة معبرة عن الموضوع خواكين سورويا
بورتريه ذاتي لخواكين سورويا
معلومات عامة
ولد خواكين سورويا إي باستيدا

27 فبراير 1863
بـ بلنسية، إسبانيا

توفي في 10 أغسطس 1923 (العمر: 60 سنة)

بـ ثيرثيديا، مدريد إسبانيا

الجنسية علم إسبانيا إسباني
النشاط الفني
النوع الفني فن تصوير المناظر الطبيعية
Portal.svg بوابة فنون مرئية

خواكين سورويا إي باستيدا (بالإسبانية: Joaquín Sorolla y Bastida، ولد في 27 فبراير 1863، بلنسية، إسبانيا - توفي في 10 أغسطس 1923، ثيرثيديا، مدريد، إسبانيا) رسام إسباني، تفوق في رسم البورتريه، والمناظر الطبيعية، والمواضيع الاجتماعية والتاريخية. معظم أعماله تميزت بتمثيل الناس والمناظر الطبيعية تحت أشعة شمس وطنه.

كان سورويا من بلنسية، لكنه نال سمعة دولية وعرضت أعماله في المعارض الكبرى في جميع أنحاء أوروبا وأمريكا.

حياته[عدل]

حصل سورويا على تعليم فني أولي، وكان عمره آنذاك أربعة عشر عاماً، وبعد ذلك في سن الثامنة عشرة سافر إلى مدريد لدراسة ماجستير اللوحات في متحف ديل برادو. بعد إكمال خدمته العسكرية في سن الثانية والعشرين حصل سورويا على المنحه التي مكنتة من الدراسة في روما، إيطاليا لأربع سنوات حيث رحب به مدير الأكاديمية الإسبانية في روما.

خلال زيارة طويلة له إلى باريس في 1885 م، تعرف لأول مرة على الرسم الحديث. في عام 1888 م عاد سورويا إلى بلنسية وتزوج من كلوتيلد غارثيا ديل كاستييو، التي كان قد قابلها للمرة الأولى في عام 1879 م عندما كان يعمل في إستوديو والدها. بحلول 1895 م كان لهما ثلاثة أطفال معا: ماريا، ولدت في 1890 م، خواكين، ولدت في 1892 م، وإيلينا، ولدت في 1895 م. في عام 1890 م انتقلا إلى مدريد، وبالنسبة للعقد المقبل كانت جهود سورويا تنصب أساساً على إنتاج اللوحات الكبيرة من مواضيع المستشرقين والمواضيع الأسطورية والتاريخية والاجتماعية، ليتم عرضها في المحلات والمعارض الدولية في مدريد، باريس، البندقية، ميونخ، برلين، وشيكاغو.

عمله[عدل]

اعتبر سورويا في كثير من الأحيان أحد الفنانين الانطباعيين، ولكن ذلك ليس صحيحاً تماماً. قال الناقد هنري روشفور المعترف به بعد مشاهدة عرض سورويا في باريس في عام 1906 "هذه ليست انطباعية، ولكن من المثير للإعجاب بشكل لا يصدق". ربما يكون من الأدق وصف أسلوبه بأنه (luminism) -حرفياً، طلاء ضوء- وبكل بساطة فريد. رسم سورويا في الهواء الطلق، في كثير من الأحيان بسرعة كبيرة (كما قد تكون السرعة ضرورية للفنان الذي خلق أكثر من 500 لوحة واحدة في فترة السنوات الأربع). بعض لوحاته تبدو تقريباً لم تنته، وقال أنه لا يقبل ترك المجالات الأقل من أساسية من قماش الخام في اللوحات. ومع ذلك فإنه يمكن التقاط أروع التفاصيل. وقبل أي رسام تمكن سورويا من خلق مثل هذه الميادين من ومضات من ضوء كما في لوحات مثل حياكه الشراع والعودة من الصيد.[1]

بالإضافة إلى عمله باعتباره رسام مشاهد من الناس العاديين في العمل ويلعبون، حصل سورويا على كثير من المطالب باعتباره رسام بورتريه. في هذا الصدد تأثر سورويا بالرسام جون سارغنت بكثير من الإعجاب. قام سورويا برسم صور العديد من الشخصيات الشهيرة مثل رئيس الولايات المتحدة وليام هوارد تافت، والراحة لويس تيفاني، والملك ألفونسو الثالث عشر في إسبانيا.

من أعماله[عدل]

مراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Pablo picasso 1.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إسبانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.