دحمان الحراشي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دحمان الحراشي
صورة معبرة عن الموضوع دحمان الحراشي
دحمان الحراشي
معلومات عامة
البلد علم الجزائر الجزائر
الاسم عند الولادة عبد الرحمن عمراني
الميلاد 7 جويلية 1925
الأبيار، الجزائر العاصمة
الوفاة 31 أغسطس 1980 (العمر: 55 سنة)
عين البنيان، الجزائر العاصمة
الآلات الموسيقية البانجو، الماندول
النوع الشعبي
المهنة مغن، كاتب أغنية وعازف
سنوات النشاط الخمسينات – السبعينات

دحمان الحراشي (الاسم الحقيقي هو عبد الرحمن عمراني) (ولد في 7 جويلية، 1925 في الأبيار، الجزائر العاصمة ذو اصول شاوية. فهو ينحدر من قرية جلال جنوب ولاية خنشلة. استقر أبوه في الجزائر العاصمةفي الحراش في حي الفدائيين plm سنة 1920، توفي في 31 أوت 1980 في الجزائر العاصمة، الجزائر) كان موسيقار،مؤلف،ملحّن ومغنّي في نوع الشّعبي العاصمي.

شخصي[عدل]

لقد كان أبوه مؤذنا بـالمسجد الكبير في الجزائر العاصمة. لقد اعطى للاغنية الشعبية الجزائرية رونقا خاصا حيث غلب على كافة اغانية طابع المعنى وتميزت اغانيه بأسلوب جميل يعالج قضايا المجتمع. من أهم أغانيه الجمهرة، ورائعة ذائعة الصيت " يارايح ".التي انقد فيها موضوع هجرة أبناء الجزائر إلى فرنسا. والأغنية لا تزال تغنى من جيل إلى جيل حيث اعاداها الفنان الجزائري رشيد طه وقد لاقت ولا تزال تلاقي انتشار لافت في أواسط الشباب من أبناء الجاليات العربية المهاجرة في أوروبا. والأغنية موجهة إلى صديق دحمان الحراشي الذي كان مصرا على الهجرة ضنا منه انه سيجد أحوال معيشية أفضل، فكانت هذه كلمات الأغنية :

  • يا الرايح وين مسافر تروح تعيا وتولي :: شحال ندموا العباد الغافلين قبلك وقبلي
  • شحال شفت البلدان العامرين والبر الخالي :: شحال ضيعت وقات وشحال تصيد ما زال تخلي.
  • يا الغايب في بلاد الناس شحال تعيا ما تجري :: بيك وعد القدرة ولا الزمان وانت ما تدري.

ومن أشهر أغانيه أغنية ( خليوني ) والتي غناها في فرنسا عام 1956 وقد أعادت غناءها الفنانة لطيفة التونسية عام 2003 وأغنية ( ربي بلاني بالطاسة ) والتي تعالج قضية الإدمان على المشروبات الروحية ... وغيرها الكثير

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]