دكتور جيكل ومستر هايد (فيلم1941)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Emblem-important.svg هذه المقالة لا تحتوي على صندوق معلومات أو أن الصندوق الموجود بحاجة للاستبدال، رجاءً أضف صندوق المعلومات الصحيح للمقالة في حال توافره.
أزل هذا الإخطار بعد إضافة الصندوق.

دكتور جيكل ومستر هايد فيلم رعب أخذ عن رواية للأديب الإنجليزي الشهير روبرت لويس ستيفنسون. أنتج عام 1931 ومثل فيه فريدريك مارج وحصل من خلال هذا الفيلم على جائزة الأوسكار لأفضل ممثل عام 1932 وهذه النسخة أنتجت عام 1941 من بطولة سبنسر تراسي ولانا تيرنر وإنغريد بيرغمان.

نبذة عن الفيلم[عدل]

قامت أنجريد برجمان بأداء دور بارع وهو خادمة دكتور جيكيل التي يجري عليها التجارب و نجد أن انفصام الشخصية حيث يقوم دكتور جيكيل بعمل دواء في مختبره يحوله لمجرم دميم لكي يكون بشخصيتين الأولى طبيب مرموق والثانية مجرم دميم يتسبب في كثرة عدد ضحاياه حتى يلاقي حتفه على يد الشرطة فيموت جيكل وهايد في وقت واحد ما بين الطبيب المرموق والمجرم الدميم.

أداء سبنسر تراسي[عدل]

يعد هذا الدور من أفضل أدوار سبنسر تراسي حيث أدى دوره بشكل بارع وكان ندًا قويًا لسابقه فريدريك مارج وهما من مدرسة تمثيلية واحدة وهي مدرسة التقمص والتعايش والصدق في الأداء.

مغزى الفيلم[عدل]

لعبت لانا تيرنر دور شقيقة زوجة جيكل المتوفاة والتي يرفض الأب في زواجها منه حتى يقتنع في النهاية، لكن لعنة الدواء حولته لهايد المجرم. وتموت الحبيبة من الهلع والجزع والخوف بسبب تلك المفاجأة الشنيعة لكي تصل لقناعة هامة وهي أن الإنسان في نعمة جميلة من خلال ما خلقه الله لنا وعلينا ألا نتمرد على ما طبعه الله فينا حتى لا نصل للنهاية المخزية لجيكل وهايد والتي أدت إلى تواجد شخص ممسوخ لا هوية له ولا مسحة من إنسانية.

مراجع[عدل]

United States film.svg هذه بذرة مقالة عن فيلم أمريكي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.