دمل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Merge-arrow.svg من المقترح أن يتم دمج هذه المقالة إلى الدمل. (ناقش)


دمل الجفن التهاب بكتيري قد يتكرر... العناية المنزلية أساس الوقاية والعلاج

[1]

دمل الجفن Stye وشعيرة الجفنchalazion هما من امراض العيون الشائعة بين الأطفال وبين الكبار أيضا. والدمل الجفني عبارة عن التهاب في احدى الغدد التي تفرز الدهن، والموجودة على طول حد طرف الجفن حيث ينبت شعر الرموش. ويبدو الدمل حينها كانتفاخ احمر اللون ومؤلم عند اللمس. مصدر الاتهاب هو دخول بكتيريا ستافلوكوكس إلى بصيلة شعرة الجفن، الامر الذي يؤدي إلى التهاب موضعي يطال غدة افراز الدهن الموجودة ضمن تراكيب بصيلة الشعر هذه. ومن ثم تنتفخ وتلتهب الغدة الدهنية، ويظهر الاحمرار على الجفن. وقد يظهر دمل وحيد أو تتعدد الدمامل في الجفن.

وعادة ما يحتاج الدمل إلى عدة ايام كي يكتمل، وقد يتطور الامر ببطء خلال 3 اسابيع إلى حالة شعيرة الجفن، حينما يحدث سدد كامل في منفذ تصريف الدهن من الغدة الدهنية، الامر الذي يبدو على هيئة انتفاخ أكبر حجما، مما قد يعيق كمال الابصار لدى المصاب. وهذه البكتيريا هي أحد أنواع البكتيريا الموجودة طبيعيا على الجلد، وما تفعله في جفن العين هو مطابق لما تفعله في مناطق أخرى من الجلد كما على جلد الوجه عند الحلاقة أو في البطن أو الظهر.

وبالإضافة إلى الاحمرار والانتفاخ الموضعي في الدمل، فانه قد يكون هناك زيادة في افراز الدمع، وتهيج في العين كما حين الإحساس بوجود جسم غريب داخل الجفن، هذا بالإضافة إلى حساسية من الضوء ورؤيته.

العلاج الطبي

  • وبمجرد رؤية الطبيب وفحصه للعين يتمكن من تشخيص الامر. وغالبا ما يختفي الدمل أو الشعيرة دونما علاج وبشكل تدريجي، لكن المشكلة حينها قد تعاود الظهور وتكرر. وربما حالة عدم علاجها قد تؤدي إلى انتشار الالتهاب في العين.

العناية الشخصية وعلاج الدمل تتمثلان في وضع كمادات من الماء الدافئ لمدة 10 دقائق، وذلك اربع مرات يوميا. ومن المهم تجنب محاولة عصر الدمل، بل نعطيه فرصة كي تتصرف مكوناته بذاتها.

وقد يرى الطبيب المعالج ضرورة استخدام مضاد حيوي موضعي على منطقة الدمل من أحد المراهم وذلك لمنع تكرار حدوثها، ولو لم تزل مع العلاج الموضعي لمدة ثلاثة ايام، فانه ربما يرى ضرورة تناول حبوب أحد المضادات الحيوية المناسبة. وهناك أيضا احتمال ان يحتاج الامر تدخل الطبيب لتصريف محتويات الدمل إذا ما كانت كبيرة الحجم ويخشى ان تنتشر أو تؤثر على الرؤية.

الوقاية والأسباب

  • الوقاية تتمثل بعدم لمس اي من مكونات اجزاء العين الا بعد تنظيف اليدين جيدا بالماء والصابون، كما المحافظة على غسل الرموش باحد أنواع شامبو الأطفال لا زالة تراكم الإفرازات الدهنية ومنع احتمال التهابات غددها.

ومن غير المعروف سبب ظهور الدمل أو الشعيرة ابتداء في الجفن. لكن بعض المصادر الطبية تشير إلى ان تكرار فرك الجفن خاصة عند عدم نظافة اليدين أو الجفن ذاته هو امر يعطي فرصة لوصول البكتيريا إلى بصيلات شعر الرموش. كما ان البعض يرى في استخدام بعض ادوات التجميل كقلم تحديد الجفن أو ملونات شعر الرمش (المسكرا) وغيرها هي امور قد تبعث على تهييج العين لدى بعض النساء وقد تكون هي اصلا ملوثة خاصة عند تعدد استخدامها من قبل أكثر من شخص. زيارة الطبيب

  • وفق النشرات الطبية للمكتبة القومية الاميركية، فان مراجعة الطبيب تتحتم حال الاصابة بدمل الجفن حينما يكون هناك:

ـ شعور بقصور في الابصار.

ـ زيادة سوء حال وحجم والم الدمل وعدم زواله خلال اسبوع من العناية السليمة به.

ـ ظهور تقرحات وحبوب على الجفن أو افرازات قشرية لزجة أو جافة عليه.

ـ احمرار كامل الجفن أو العين نفسها.

ـ نزيف الدمل الجفني.

ـ الزيادة في افراز الدمع والحساسية من الضوء.

ـ تكرار دمل الجفن.

إن مضاعفات الدمل تحدث في حالات نادرة جداً ولكن المضاعفات الأكثر شيوعاً هي تطوّر الحالة إلى البردة التي تسبب تشوّه وتهيّج القرنية وغالباً ما تتطلب استئصال جراحي.[2]

المراجع[عدل]

Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.