هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

دم البرازات

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
بحاجة لمصدر المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها.(مايو_2012)

البرازات من السهول والبرزان من مطير هم من قبائل السهول ومطير ويسكن أغلبيتهم الآن في حفرالباطن وأيضا في الرياض والقصيم والشرقية وفي الكويت وغيرها.. وقد عُرفوا من قديم الزمن بشجاعتهم المتناهية وكرمهم الحاتمي وعُرف منهم الكثير من الفريس والكرماء الذين تغنى بهم الشعراء وعرفهم القاصي والداني.. قال الشاعر : لا ارتكز عج السبايا وشاش اللي يشوش = مامثل نطح البرازات للموت الحمر..

وعُرف البرازي أيضاً بان دمه شفاء لداء الغلاث بعد مشيئة الله.راجع ((شرب دم البرازي وداء الكلب(الغلث)..)) شرب دم البرازات وداء الكلب (الغلث)..

وهذا نص الموضوع :

شرب دم البرزان وداء الكلب (الغلث)..

تعريف باالمرض:

داء الكلب (السعار) هو مرض فيروسي التهاب حاد في الدماغ ويصيب الإنسان ومعظم الحيوانات ذات الدم الحار ولكنة نادر الظهور في الحيوانات النباتية. عندما يصيب المرض البشر دون الحصول على اللقاح يكون قاتلا بمجرد بداية ظهور الاعراض إلا ان تعاطي اللقاح بعد العدوي مباشرة يمكن أن يمنع الأعراض من الظهور.

يتميز اكلينيكيا بتغير في سلوك الحيوان واضطرابات عصبية وشلل من مختلف الأنواع ثم يتبعه نفوق ويتميز بالتهاب بلغمي في الدماغ والنخاع الشوكي، ويسببه حمة عصوية Rhabdo virus، وله شكل الرصاصة. ينتشر المرض في الكثير من دول العالم وبالأخص دول آسيا ويتسبب بوفاة ما لا يقل عن 50000 شخص سنوياً ومعظمهم من الأطفال التي يقل عمرها عن 15 سنة وفقاً للتقرير الصادر عن الأمم المتحدة. تعد الكلاب واللواحم البرية والخفافيش هي العوائل الأساسية لهذا المرض في الطبيعة ومنها تنتقل العدوى للحيوانات الأخرى.

العدوى والإعراض[عدل]

طرق العدوى[عدل]

تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة عقر كلب مصاب للإنسان، حيث يوجد الفيروس في لعاب الكلب وهو فيروس يسمى "فيروس داء الكلب"، وهذا الفيروس يقاوم التبريد لفترات طويلة ولكنه يموت بالغليان، التعرض لأشعة الشمس أو التجفيف، إلا انه لا يتأثر بالمطهرات الموضعيه.

الأعراض[عدل]

  • آلام شديدة بمكان الإصابة
  • حركات عضلية لا إرادية
  • صعوبة في البلع
  • الوفاة نتيجة شلل في الجهاز التنفسى
  • ارتفاع درجة الحرارة
  • تقلصات حادة في عضلات الفك والبلعوم والحنجرة

الفيروس[عدل]

الفيروس له شكل الطلقة، وطوله حوالي 180 نانومتر، وقطر مقطعه حوالي 75 نانومتر.

== الوقاية ==|العالم الفرنسي [لويس باستور] مع توفر اللقاحات يلجا إلى تمنيع الكلاب ويعطى اللقاح بعمر أكثر من 12 اسبوع وبالعضل وبمعدل 1 – 2 مرة لتتشكل مناعة مدتها 1 – 3 سنة كما يجب اتخاذ إجراءات صحية مشددة وفرض حجر بيطري على الحيوانات المستوردة تجاه ذلك المرض الخطير والتخلص من الحيوانات المريضة بشكل صحي وسليم.

الإنتشار[عدل]

يموت سنويا من 40000 الي 70000 شخص بسبب داء الكلب، معظم هذة الحالات في آسيا بينما يتم تلقيح 6 ملايين شخص حول العالم عند الإعتقاد بتعرضهم للفيرس.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــ

وقد ذكر في لسان العرب

الليث الكلب الذي يكلب في أكل لحوم الناس فيأخذه شبه جنون فإذا عقر إنسانا كلب المعقور وأصابه داء الكلب يعوي عواء الكلب ويمزق ثيابه عن نفسه ويعقر من أصاب ثم يصير أمره إلى أن يأخذه العطاش فيموت من شدة العطش ولا يشرب والكلب صياح الذي قد عضه الكلب الكلب قال وقال المفضل أصل هذا أن داء يقع على الزرع فلا ينحل حتى تطلع عليه الشمس فيذوب فإن أكل منه المار قبل ذلك مات قال ومنه ما روي عن النبي أنه نهى عن سوم الليل أي عن رعيه وربما ند بعير فأكل من ذلك الزرع قبل طلوع الشمس فإذا أكله مات فيأتي كلب فيأكل من لحمه فيكلب فإن عض إنسانا كلب المعضوض فإذا سمع نباح كلب أجابه وفي الحديث سيخرج في أمتي أقوام تتجارى بهم الأهواء كما يتجارى الكلب بصاحبه الكلب بالتحريك داء يعرض للإنسان من عض الكلب الكلب فيصيبه شبه الجنون فلا يعض أحدا إلا كلب ويعرض له أعراض رديئة ويمننع من شرب الماء حتى يموت عطشا وأجمعت العرب على أن دواءه قطرة من دم ملك يخلط بماء فيسقاه يقال منه كلب الرجل كلبا عضه الكلب الكلب فأصابه مثل ذلك ورجل كلب من رجال كلبين وكليب من قوم كلبى وقول الكميت أحلامكم لسقام الجهل شافية كما دماؤكم يشفى بها الكلب قال اللحياني إن الرجل الكلب يعض إنسانا فيأتون رجلا شريفا فيقطر لهم من دم أصبعه فيسقون الكلب فيبرأ والكلاب ذهاب العقل 1 من الكلب وقد كلب وكلبت الإبل كلبا أصابها مثل الجنون الذي يحدث عن الكلب وأكلب القوم كلبت إبلهم قال النابغة الجعدي وقوم يهينون أعراضهم كويتهم كية المكلب والكلب العطش وهو من ذلك لأن صاحب الكلب يعطش فإذا رأى الماء فزع منه وكلب عليه كلبا غضب فأشبه الرجل الكلب وكلب سفه فأشبه الكلب ودفعت عنك كلب فلان أي شره وأذاه وكلب الرجل يكلب واستكلب إذا كان في قفر 2 فينبح لتسمعه الكلاب فتنبح فيستدل بها قال ونبح الكلاب لمستكلب والكلب ضرب من السمك على شكل الكلب والكلب من النجوم بحذاء الدلو من أسفل وعلى طريقته نجم آخر 3 يقال له الراعي والكلبان نجمان صغيران كالملتزقين بين الثريا والدبران وكلاب الشتاء نجوم أوله وهي الذراع والنثرة والطرف والجبهة وكل هذه النجوم إنما سميت بذلك على التشبيه بالكلاب وكلب الفرس الخط الذي في وسط ظهره..

وقول الكميت :


أحلامكم لسقام الجهل شافية كما دماؤكم يشفى بها الكلب


دم البرزان في التاريخ : اختصت قبيلة البرزان من مطير بإبراء الغليث ((داء الكلب)) وأورد صاحب المفضليات بيتا للشاعر الكلابي الذي يثبت أن منهم من هو يبرئ الغليث وهذا الأمر لا يوجد اليوم الا في البرازات من السهول والبرزان من مطير

قال عوف بن الاحوص :


أبوالعنقا ثعلبة بن عمرودماء القوم للكلبى شفاء


والطريقه هي..

بمايلي :

فنجال قهوه بالماء لمنتصفه من ثم جرح أصبع البرازي

والتقطيربلفنجال من الدم ثلاث قطرات ورج الفنجال ليصبح

لونه احمرومن ثم يسقى للمغلوث مرة واحدة ,صحيح انه قد

قل بهذا الوقت من يتعرض لعظ حيوان مغلوث وذلك لوجودالسلاح

الذي يدافع به المرء عن نفسه من الحيوان الذي يهاجمه ولغيرها من الأسباب..

وهي معلوماتك صحيحة..

وهو المتواتر واالمشهور لدى قبائل نجد..

وصحته ثابته بالتجربة والبرهان على مر السنين.. وحتى وقتنا الحالي..

كمااشار إلى ذلك ديكسون وقد أثبت ذلك بالتجربة ولاينكر أحد ذلك من الناحية العملية فهو ثابت ومجرب وقد ذكر ذلك بعض المشايخ قبل أكثر من ستين سنة مثل الشيخ ال ابابطين.. وذكره الجاسر في مجلة العرب أيضا قبل حوالي اربعين سنة..

وأيضا اجازه الشيخ ابن إبراهيم مفتي المملكة في وقتـه عندما سأله الشيخ برغش العرقان أحد كبار البرازات.. واجاب بجوازه..

و الشيخ تركي بن خزيم بن لحيان في لقاء خاص في شبكة مجالس قبيلة السهول الرسمي يقول: يروي لي مطلق السبعاني البرازي السهلي انه ذهب إلى الشيخ / عبد العزيز بن باز الله يرحمه وسأله عن ذلك وقال ((يا شيخ نحن نعطي المصاب بالغلاث من دمائنا ويشفى بعد شربه بأمر الله)) ماحكم ذلك ؟ فأجابه الشيخ ابن باز يشفى المصاب بعد شربه ؟ قلت نعم قال ابشروا بالأجر العظيم ابشروا بالأجر العظيم

كما ذكره المستشرق ابنهايم في كتاب المؤلف عن البدو خمسه اجزاء واللغوي الشهير الأمير شكيب ارسلان وسبق ان أجرى مركز الامصال الوطنية التابع للحرس الوطني تجارب على دم البرازات ولا أعلم هل أنتهت ام لا. وجميع البرزان يبرون الغليث وليس صحيح من فقط من امه وابوه من البرزان وهذا ثابت

ولكن لابد من اعطـى الحموه سوا كان خواله هم اعمامه ام لم يكن خواله عمامه وكذلك زوجة البرازي لا تغلث من اي قبيله كانت، والبرازية كذلك تحمي أبناءها من الغلاث. ولكنهم لا يفصدون لأحد.. اي تكون امهم بإذن الله سبباً في عدم اصابتهم بالغلاث ولكن لا يكون دمهم شفاء لأحد.

ولا يزال حتى وقتنا الحاضر من يطلبو العلاج بالدم وخصوصا في حفرالباطن والكويت وباقي المناطق الأخرى

ومن الأمثال الشعبية (اغلى من دم البرازي)

(ابيات من الشعر الشعبي في دم البرازي)

ونذكر منهم على سبيل الإيجاز

يقول سعود الحويدر الظهيري من قصيده طويله في السهول:


فينا من الميزات مـا يفـرح افـواد ** اللـي سهـر ليلـه يسامـر دجاهـا

من صابه المغلوث بالنـاب مـا فـاد ** فيـه الـدوا دم البـرازي دواهــا

دم البرازي ينعنـى لـه مـن ابعـاد ** يبري الجروح اللـي خطيـر بلاهـا

لله حكمـة فالخـلايـق ومقـصـاد ** بين المـلا مكتـوب منهـم شفاهـا

هذا الشرف بين العرب من عصر عاد ** فخر السهول اللي من الـرب جاهـا


وقال الشاعر بندر بن سرور :


لحاكم دوا المغلوث دم البـرازي ** يتخرجك اللي جاب صبره ودرهوم


ويقول الشاعر حمد الدحابيب :


دم البرازي مشفي المستغلث ** اللي براق الماء يزيد كروبه


وقال الشاعر :


افز اليا مني شفت اريش العين ** فزة غليثن شاف دم البـرازي


وقال الشاعر عبد الله بن سبيل :


ونتي ونة غليثن شاف له براق ** تم اربعين ما لقولـه بـرازي


وقال الشاعر والشيخ راكان بن حثلين :


كني غليثن مالقي لـه بـرازي ** زل اربعين وشاف له بارقن لاح


ويقول فلاح بن مبرد :


مثل الغليث اللي رعى قلبه الدود ** ايامه اخلفها عن الحسب عـداد

تم اربعين لاش نقـص ولازود ** وأعطوه من دم البرازي ولافاد


ويقول شاعر :


لبيه يارمشن طرق خدهـا طـرق ** طرق الهوى لي يوم رمشه طرقلي

و لبيه ياليلـن لمحليبـه البـرق ** ناب الغلاث اصابني ثـم برقلـي

دم البرازي بين اشافيه والسـرق ** هو حيلتي بسرقي وهو ماسرقلـي


ويقول أحد الشعراء برواية الراوي الغسلان:


أو عظيـظٍ ينتظـر دم البـرازي ** وطعنة المغلوث تكمن في ضروسه


وقال الشاعر متعب بن عثمان الوهبي التميمي :


ابنصح اللي جيد القيل يقراه ** دم البرازي هو علاج الغلاثه


وقال أحد الشعراء :


انا عليل(ن) صابني لوثة غلاث ** دم البرازي صار بشفاة خلـي


وقال الشاعر حماد بن هندي الكثيري المتوفي سنة 1367:


واحش قلبي حش زرعٍ بدوا بـه ** بارضٍ حشاك وحورفوا بالنجازي

وياونتي ونة مريضٍ عنوا بـه ** عضيض غلث وشم دم البرازي


وقال الشاعر المعروف عبد الله بن عبار في أحد البرازات:


أنت الذي من عضّـه الغلـث زارك ** عقب الوهق والياس صارت سلامات


وقال في قصيدة آخرى :


البرازي كلهم كهل وجنين ** دمهم يبري الغليث المبتلي


وتقول الشاعره عابرة سبيل


لامر كن القلب يطلب انقـاذا ** كنه برازي والمشاعر مغاليث


ويقول الشاعر أحمد بن عبد الله بن مناحي العرقان :


من دمنـا نبـري كثيـر الونينـا ** مغلوث صابه ناب شهب السراحين

يعزل عن البـراق قبـل اربعينـا ** وحتا نجوم الفلك تغمض لها العين

ويسقيه من دم البـرازي حدينـا ** بقدرة الله يبتعـد عنـه الشيـن


فنتعجب ممن يعتقد ان شفاء الغلاث بدم البرازي أسطورة فكيف نقنعه إذا لم يقتنع بتجارب مئات السنين وان ذلك وهبه من الله عز وجل ولم يكسبها البرازات بإيديهم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.