كلوميفين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يونيو 2009)
Commons-emblem-copyedit.svg هذه المقالة بحاجة إلى تهذيب بإعادة كتابتها بالكامل أو إعادة كتابة أجزاء منها. (انظر النقاش)
Commons-emblem-issue.svg هذه مقالة عن موضوع اختصاصي. يرجى من أصحاب الاختصاص والمطلعين على موضوع المقالة مراجعتها وتدقيقها.

الكلوميد هو عقار يستخدم أساسا لتنشيط المبيض لينتج البويضات، اماإذا كانت الدورة منتظمة والفحوصات قد اثبتت ان المبيض ينتج البويضات بصوره طبيعيه فلا حاجة لاستخدام الكلوميد، وقد تحتاج السيدة التي تستخدم الكلوميد لبعض الوقت.

بحيث تبدئى باخذ الكلوميد في اليوم الثاني من الدورة لمدة 5 ايام ثم تبدئى متابعة الاباضة من اليوم ال11 من أول يوم للدورة ويتم المتابعة بالفحص الداخلى عن طريق التصوير بالموجات الفوق الصوتية عن طريق المهبل

فالمتابعة تبدأ بعد اخذ الكلوميد وهو منشط فعال يساعد على نمو البويضة في الحجم لانه عبارة عن مركب يشابه الاستروجين في هيئة الESTRADIAL E2يعمل على الاتحاد مع مستقبلات الاستروجين oestrogen receptorفي الدماغ والرحم والمبايض مما يوحي الدماغ ان مستوى الاستروجين هابط في الدم فيعمل الدماغ على إرسال إشارة إلى الغدة النخامية لافراز هرمونات الFSH و LHلتحفيز نمو البويضات في المبيض والاباضة وانطلاق البويضة..

وهو يستخدم لحالات عدم الاباضة وحالات الدورة الغير منتظمة لوجود ضعف في الاباضة كما في حالات تكيس المبايض المتعدد... وعادة يؤخذ إذا كانت الدورة منتظمة في اليوم 2او3او 5للدورة على حسب طول الدورة لدى المراة.لمدة خمس ايام..

اما في حالة عدم انتظام الدورة فيفضل التاكد من عدم وجود حمل ثم يبدا استخدام الكلوميد...... وبالنسبة لاباضة عادة تحدث بعد 5-12يوم من تاريخ اخر حبو ب كلوميد...لذلك إذا كانت تأخذي الحبة من اليوم الثاني لدورة ولمدة خمس ايام يعني 2-6في الشهر ستحدث الاباضة القريبة في اليوم 11من الشهر كاقرب حد للعلاج الكلوميد..وأحيانا تكون هناك اباضة متاخرة في حالة استخدام الكلوميد...

لذالك سيجري الطبيب متابعة لحالة عن طريق التصوير بالموجات فوق الصوتية للمبايض لمتابعة نمو واستجابة الحويصلات التي تحتوي على البويضات في سطح المبيض في اليوم ال11من الدورة...أو في حالة الاباضة المتاخرة يجريه في اليوم17-18 من الدورة...أيضا يجري متابعة لسمك البطانة الرحم لتاكد من تاثير هرمون الاستروجين على شكل بحيث يفرز هذا الهرمون من الحويصلات التي تنمو وتحتوي على البويضات...كما يجري الطبيب أثناء المتابة فحص لمعدل هذا الهرمون...مما يدل على نمو جيد لبويضات أو الحوصلات في المبيض...

كما يجري الطبيب فحص لمعدل هرمون البروجسترون بعد اليوم 5-10 من حدوث الاباضة لتاكد من مستوياته ولتاكد من تهيات الرحم وسماكته لاستقبال البويضة الملقحة في حالت الحمل وتثبيتها ولتاكد من حدوث الحمل أو عدم حدوثه

بنسبه عن الابر المنشطه فهى عادة تؤخذ مع العلاج بالكلوميد أو وحدها والابر المنشطه تحتوى على هرمونى الLH، FSH يساعدان على كبر حجم البويضة من خلال تنشيط عمل المبايض وبالتالى فالابر المنشطه تقوم بإعطاء الهرمونان لتنشيط المبايض كالطبيعى تماما وأحيانا يزيد إذا كانت المشكله ضعف ف التبويض..لذا غاليتي فالابر تستعمل لتنشيط عملية التبويض...

الأبر التفجيريه تعطى في حالة (إذا كان التبويض ممتاز وحجم البويضات كبير تعطى الابرة التفجيريه يعني تخلي البويضة تخرج من كيسها وتكون جاهزة للتلقيح وراح تخبرك الطبيبة متى يكون وقت الجماع من ساعة ماتأخذي الابرة..

أما الحاله الثانيه (ماتأخذي ابرة تفجير إذا كان حجم البويضة صغير وغير قادرة على التلقيح...وفي الغالي إذا لم توجد مشاكل كارتفاع الهرومنات أو تكيس المبايض أو مشكل أخرى فالغالب من أول شهر أو شهرين يتم الحمل بإذن الله... ==

نص اقتباس