دولاب الألوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
دوائر بوتيت اللونية ذات 7 ألوان و ذات 12 لون منذ عام 1708
دولاب الألوان منذ عام 1904 مبنيا على الألوان الأولية أحمر أصفر أزرق، والألوان الثانوية البنفسجي والأخضر والبرتقالي

يشير مصطلح دولاب الألوان أو دائرة الألوان إلى:

بعض المصادر تستخدم مصطلح دولاب الألوان و دائرة الألوان بالتساوي[1][2]. إلا أن استخدام أحد المصطلحين قد يسود في بعض المجالات أكثر من الآخر. فمثلا، يحتفظ البعض بمصطلح دولاب اللون للآلة الدوارة، في حين أن البعض يسميها قرص اللون(color disc)ا[3].

وكنموذج توضيحي، يستخدم الفنانون الأحمر والأصفر والأزرق كألوان أولية (النظام اللوني أحمر أصفر أزرق) مرتبة في أقسام متساوية وموزعة حول دولاب الألوان. الرسامون وآخرون الذين يستخدمون نظام الألوان الطرحي يستخدمون القرمزي والأصفر والسيان كألوان طرحية. المواقع البينية والداخلية في دولاب ودوائر الألوان تمثل أمزجة الألوان. وفي الطلاء أو دور الألوان الطرحي، يكون اللون الأسود (عادة وليس دائما) مركز الجاذبية، ممثلا جميع ألوان الضوء الممتصة. وفي دائرة الألوان من جهة أخرى يكون المركز أبيضا أو رماديا، ويمثل مزيج مختلف الأطوال الموجية للضوء (جميع الأطوال الموجية، أو لونان متكاملان مثلا).

يعتبر ترتيب الألوان حول دائرة اللون غالبا على توافق مع الأطوال الموجية للضوء، على عكس الصِبغات، على توافق مع دائرة اللون الأصلية لإسحاق نيوتن. دوائر اللون الحديثة تتضمن اللون الأرجواني بين الأحمر والبنفسجي. يستخدم علماء اللون وعلماء النفس غالبا الألون الأولية الجمعية الأحمر والأخضر والأزرق، ويشيرون إلى ترتيبهم على وجه دائري كدائرة الألوان معاكسة لدولاب الألوان.

الألوان في دولاب الألوان[عدل]

دولاب الألوان لجوته في كتابه نظرية الألوان، 1810

يتضمن دولاب الألوان الخاص بالخضب أو الطلاء، اللون الأزرق و الأحمر والأصفر كألوان أولية. وتكون الألوان الثانوية وفقا لذلك هي اللون الأخضر والبرتقالي والبنفسجي. والألوان الثالثية هي الأحمر البرتقالي و البنفسجي المحمر و الأخضر المصفر و البنفسجي المزرق والأخضر المزرق.

وتكون الألوان السيان والقرمزي والأصفر ألوانا ثانوية في دولاب الألوان المصمم على الألوان الأولية الجمعية RGB أو RVG (أحمر و أخضر وبنفسجي). ويمكن التبديل و وصف الترتيبة ذاتها حول الدائرة اعتمادا على الألوان الأولية الطرحية: السيان والقرمزي والأصفر وتكون الأحمر والأخضر والأزرق (أو البنفسجي) ألوانا ثانوية.

اعتمدت معظم دواليب الألوان على ثلاثة ألوان أولية، وثلاثة ألوان ثانوية، و ستة ألوان بينية تتشكل بمزج اللون الأولي مع اللون الثانوي، وتعرف باسم الألوان الثالثية، فيكون العدد بمجمله 12 قسما أساسيا. وقد أضاف البعض ألوانا بينية أكثر فبلغت 24 لونا. وبعض دواليب الألوان من ناحية أخرى صممت بأربع ألوان متضادة (Opponent color) بحيث تشكل 4 أو 8 ألوانا أساسية.

وقد ذكر جوته في كتابه نظرية الألوان (Theory of Colours,1810) أول دراسة منهجية للتأثيرات الوظائفية للون. فقد قادته ملاحظاته على تأثير الألوان المتضادة إلى ترتيب منهجي لدولاب الألوان.

"وبالنسبة للألوان المتضادة..فهي التي تثير عكسيا بعضها الآخر في العين". (جوته، نظرية الألوان، 1810)[4].

وبذلك يكون قد سبق نظرية اللون المضاد (opponent color theory) للعالم إيفالد هيرينغ (Ewald Hering). عام 1872 [5].

المراجع[عدل]

  1. ^ Simon Jennings (2003). Artist's Color Manual: The Complete Guide to Working With Color. Chronicle Books. ISBN 081184143X. 
  2. ^ Faber Birren (1934). Color Dimensions: Creating New Principles of Color Harmony and a Practical Equation in Color Definition. Chicago: The Crimson Press. ISBN 1428651799. 
  3. ^ Joseph Anthony Gillet and William James Rolfe (1881). Elements of Natural Philosophy: For the Use of Schools and Academies. New York: Potter, Ainsworth. 
  4. ^ Goethe، Johann (1810). Theory of Colours, paragraph #50. 
  5. ^ Goethe's Color Theory