ديوان الوقف السني في العراق

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

وهو الأسم الرسمي الذي أتخذته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية العراقية بعد غزو العراق عام 2003م، نظراً لإلغاء وزارة الأوقاف والشؤون الدينية السابقة، وتوزيع مهامها على دواوين الأوقاف والطوائف المختصة، وشرع قانون تأسيس ديوان الأوقاف والشؤون الإسلامية من أجل تنظيم الأوقاف الإسلامية وشؤونها وتم تحديد مهامه وتقسيماته وتشكيلاته بناء على ما أقره مجلس النواب وصادق عليه مجلس الرئاسة واستناداً إلى قرار مجلس الحكم رقم (68) المؤرخ في 22 تشرين الأول 2003م.

صدر القانون الذي ينص على تأسيس ديوان يعنى بأوقاف أهل السنة وشؤونه الإسلامية يسمى ديوان الوقف السني يرتبط بمجلس الوزراء ويتمتع بالشخصية المعنوية ويمثله رئيسه أو من يخوله.

حيث كانت دائرة الأوقاف والشؤون الدينية العراقية قبل غزو العراق في عام 2003م، مسؤولة عن جميع دور العبادة والأوقاف في السابق ثم أصبحت مسؤولة الآن عن أوقاف ومساجد أهل السنة فقط، وخرجت منها مسؤولية أوقاف دور العبادة لبقية المذاهب والأديان في العراق كالشيعة من المسلمين وغيرهم من أصحاب الديانات الأخرى كالصابئة واليهود والمسيحيين واليزيدية.

ودائرة ديوان الوقف السني الآن تشرف على جميع مساجد أهل السنة في العراق ولها الكثير من الخطط العمرانية لصيانتها وتطويرها، وأول رئيس للديوان بعد الغزو الأمريكي للعراق، هو عدنان الدليمي وعين وفق قرار مجلس الحكم الانتقالي العراقي في 22 أكتوبر 2003م، وكذلك أضيف إليه قسم جديد هو الديوان الثقافي للوسطية والاعتدال الذي يرأسه الدكتور خالد سليمان الفهداوي، ورئيس الديوان الحالي الشيخ عبد اللطيف الهميم، الذي عين في شهر حزيران من عام 2015م، ويحوي الديوان على المؤسسات والدوائر التالية:

من علماء ديوان الوقف السني[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

Midori Extension.svg
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.