ديوك إلينغتون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كان إدوارد كينيدي "ديوك " إلنغتون (29 من إبريل 1899م24 من مايو 1974م)[1] مُلحِّنًا، وعازف بيانو، وقائد فرقة بيج باند. كتب إلينغتون ما يزيد عن 1000 مقطوعة موسيقية . ويرى بوب بلومنتال من جريدة بوسطن غلوب (The Boston Globe) عام 1999، "في القرن منذ ولادته، إنه لا يوجد مُلحنًا أعظم، سواء كان أمريكيًا أو غير ذلك، من إدوارد كينيدي إلينغتون."[2] كشخصيةٍ رئيسيةٍ في تاريخ موسيقى الجاز، امتدت موسيقى إلينغتون إلى أنواع أخرى مختلفة تشمل بلوز وجوسبل(نوع موسيقى مسيحية) والموسيقى التصويرية والشعبية والكلاسيكية. امتدت مسيرته لأكثر من 50 عامًا واشتملت قيادته للأوركسترا الخاصة به، وتلحين كتاب قصائد غنائية لا ينضب، وسجل الأفلام، وتلحين المسرحيات الغنائية، وجولات العالم. وتم تحويل العديد من أعماله الموسيقية إلى أغاني أصبحت معايير في عالم الغناء. وينظر إليه الجميع بوجه عام باعتبار أنه رفع تصور موسيقى الجاز إلى شكل من أشكال الفن على قدم المساواة مع غيرها من الأنواع التقليدية من الموسيقى بسبب استخدامه الإبداعي للأوركسترا أو بيج باند، وبفضل بلاغته وجاذبيته غير العادية. وقد ازدادت سمعته عقب وفاته ومنحه مجلس جائزة بوليتزر الشرفية الخاصة بعد وفاته عام 1999.[3]

سمّى إلينغتون موسيقاه "الموسيقى الأمريكية" بدلًا من موسيقى الجاز، وأحَب أن يصف أولئك الذين يعجبون به "خارج الفئة."[4] وهذا يشمل العديد من الموسيقيين الذين كانوا أعضاء فرقته، ويُعد بعضهم من بين الأفضل في موسيقى الجاز في حد ذاتها، ولكن يُعد إلينغتون من خلط بينهم في واحدة من أشهر مجموعات أوركسترا موسيقى الجاز في تاريخ موسيقى الجاز. ويلحن في كثير من الأحيان خصيصًا لنمط ومهارات هؤلاء الأفراد، مثل "بلوز جيب" (Jeep's Blues) لجوني هودجز، و"حفلة موسيقية لأجل كوتي" لكوتي ويليامز (Cootie Williams)، التي أصبحت فيما بعد "لا تفعل شيئًا حتى تسمع مني" (Do Nothing Till You Hear from Me) مع كلمات بوب راسيل (Bob Russell)، و"موكي" (The Mooche) لتريكي سام نانتون (Tricky Sam Nanton) وببر ما يلي (Bubber Miley). كما سجل أيضًا أغاني كتبها رجال فرقته، مثل أغنية جوان تيزول (Juan Tizol) وهي "Caravan" و"Perdido"التي أحضرت "تينج الإسباني" (Spanish Tinge) إلى موسيقى جاز بيج باند. ظل العديد من أعضاء الاوركسترا هناك لعدة عقود. بعد عام 1941 تعاون كثيرًا مع الملحن وعازف البيانو بيلي سترايهورن (Billy Strayhorn) الذي سمَّاه "كاتب ومنظم الموسيقى المصاحب" الخاص به.[5] سجّل إلينغتون للعديد من شركات التسجيل الأمريكية، وظهر في العديد من الأفلام.

قاد إلينغتون فرقته منذ عام 1923 حتى وفاته عام 1974. قاد ابنه ميرسر إلينغتون، الذي تولى جميع الأمور الإدارية لأعمال أبيه لعدة عقود، الفرقة حتى وفاته في عام 1996. في تلك المرحلة تفككت الفرقة. حافظ باول إلينغتون ابن ميرسر الأصغر والوصي على ملكية ديوك إلينغتون [6] على استمرار أوركسترا ديوك إلينغتون منذ وفاة ميرسر.[7]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ "Biography". dukeellington.com (Official site). 2008. اطلع عليه بتاريخ January 26, 2012. 
  2. ^ Boston Globe, April 25, 1999
  3. ^ 1999 Pulitzer Prize Winners Special Awards and Citations
  4. ^ Tucker 1995, p. 6 writes "He tried to avoid the word 'jazz' preferring 'Negro' or 'American' music. He claimed there were only two types of music, 'good' and 'bad' ... And he embraced a phrase coined by his colleague Billy Strayhorn – 'beyond category' – as a liberating principle."
  5. ^ Hajdu, David (1996), Lush Life: A Biography of Billy Strayhorn, New York: Farrar, Straus & Giroux, ISBN 978-0-86547-512-0, page 170.
  6. ^ DukeEllington.com "Paul Ellington." Retrieved on September 18, 2009.
  7. ^ Entertainment Booking Agency, "The Duke Ellington Orchestra." Retrieved on September 18, 2009.

المراجع[عدل]

  • Cohen, Harvey G. Duke Ellington's America. Chicago: University of Chicago Press, 2010. ISBN 978-0-226-11263-3
  • Collier, James Lincoln. Duke Ellington. New York & Oxford: Oxford University Press, 1987. ISBN 0-19-503770-7
  • Dailey, Raleigh. "Ellington as a Composer for the Piano," in Jazz Research Proceedings Yearbook, No. 31 (Jan.2001), pp. 151–156.
  • Dance, Stanley. The World Of Duke Ellington. New York: Simon & Schuster, 1970. ISBN 0-306-80136-1
  • Ellington, Duke. Music Is My Mistress. New York: Da Capo, 1976 ISBN 0-7043-3090-3
  • Ellington, Mercer. Duke Ellington in Person. Boston: Houghton Mifflin, 1978. ISBN 0-395-25711-5.
  • Hajdu, David, Lush Life: A Biography of Billy Strayhorn. New York: Farrar, Straus & Giroux, 1996. ISBN 978-0-86547-512-0.
  • Hasse, John Edward. Beyond Category: The Life and Genius of Duke Ellington. New York: Da Capo, 1995. ISBN 0-306-80614-2
  • Lawrence, A. H. Duke Ellington and His World: A Biography. New York: Routledge, 2001. ISBN 0-415-93012-X
  • Schuller, Gunther. Early Jazz: Its Roots and Musical Development. New York: Oxford University Press, 1986. ISBN 978-0-19-504043-2. Especially pp. 318–357.
  • Schuller, Gunther. The Swing Era: The Development Of Jazz, 1930–1945. New York: Oxford University Press, 2005. ISBN 978-0-19-507140-5. Esp. pp. 46–157.
  • (فرنسية) Gilles Tordjman, François Billard, Duke Ellington, Le Seuil, Paris, 1994. ISBN 978-2-02-013700-3
  • Terkel, Studs (2002), Giants of Jazz (2nd ed.), New York: The New Press, ISBN 978-1-56584-769-9.
  • Tucker, Mark. Ellington, The Early Years, University of Illinois Press, 1991. ISBN 0-252-01425-1
  • Tucker, Mark. Duke Ellington. New York: Oxford University Press, 1993 ISBN 978-0-19-509391-9 .
  • Ulanov, Barry. Duke Ellington, Creative Age Press, 1946.
  • Weisbard, Eric, ed.. This Is Pop: In Search of the Elusive at Experience Music Project. Cambridge: Harvard University Press, 2004. ISBN 0-674-01344-1.
  • Massagli, Luciano and Volonté, Giovanni. The New Desor: Duke Ellington's Story on Records Parts One and Two, 1999, Milan, Italy. Privately published two-part discography with no ISBN number. The most comprehensive Ellington discography for sessions and record issues.
  • Stratemann, Dr. Klaus. Duke Ellington: Day by Day and Film by Film. Copenhagen: JazzMedia, 1992. ISBN 87-88043-34-7 Covers all of Duke's travels and films from the 1929 short film Black and Tan onwards.
  • Timner, W.E. Ellingtonia: The Recorded Music of Duke Ellington and His Sidemen. 5th ed. Lanham, Md. & Toronto: Scarecrow Press, 2007. ISBN 0-8108-5889-4 Has a unique discography of Ellington's sidemen.

وصلات خارجية[عدل]