ذاكرة الوصول العشوائي جيو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

في فترة شح الشرائح 1980، لم تستطع كومودور إنتاج وحدات توسيع ذاكرة الوصول العوائي (الغيت في النهاية) كافية. اعتمد نظام التشغيل GEOS على ذاكرة الوصول العشوائي الإضافية فقامت الشركة التي تقف خلف GEOS بإنتاج لفافة توسيع الذاكرة الخاصة بها، وأسمتها ذاكرة الوصول العشوائي جيو (geoRAM).

باستخدام طريقة التخطيط الداخلي للصفحات (mapped-in page scheme)، كانت ذاكرة الوصول العشوائي جيو ابطاء من لفافة DMA-driven REU، لذالك لم يدعمها برامج أخرى ما عدى GEOS.

Midori Extension.svg هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.