الرولينج ستونز

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من ذا رولينغ ستونز)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
The Rolling Stones
صورة معبرة عن الموضوع الرولينج ستونز
كيث ريتشاردز، ميك جاغر
روني وود، تشارلي واتس
معلومات عامة
البلد لندن، Flag of England.svg إنجلترا
الاسم المستعار الستونز
الميلاد
الوفاة
النوع روك، بلوز روك، روك أند رول، ريذم أند بلوز، هارد روك، بلوز، سايكيديلك روك (نهاية ال60)، روك ريفي (بداية ال70)
سنوات النشاط 1962-الآن
الأعضاء
الحاليون ميك جاغر
كيث ريتشاردز
تشارلي واتس
روني وود
السابقون برايان جونز
إيان ستيوارت
بيل وايمان
ميك تايلور
ديك تايلور
توني تشابمان

الرولينج ستونز (The Rolling Stones) فرقة روك موسيقية إنجليزية تشكلت في مدينة لندن في عام 1962. تضمنت الفرقة في البداية الأعضاء: المغني ميك جاغر، وكيث ريتشاردز، وبرايان جونز، وبيل وايمان، وتشارلي واتس. الفرقة تأثرت بشكل كبير بفناني البلوز والروك الأمريكيين تشك بري ومدي ووترز. بعد أن حصلت الفرقة على شهرة واسعة، أصبحت تنافس فرقة البيتلز.

بلغت شهرتهم إلى مستوى عالٍ جداً في عام 1965 بعد إنتاجهم لأعمال من بينها: The Last Time، و I Can't Get No Satisfaction. تلى ذلك عدد من الأغاني الناجحة مثل: 19th Nervous Breakdown، و Paint It Black. في فترة "صيف الحب" عام 1967 قاموا بإنتاج ألبوم مطول (LP)، وعادوا إلى عالم موسيقى الروك في العام التالي مع أغانٍ منها: Sympathy for the Devil و Jumpin' Jack Flash.

في عام 1969 غادر برايان جونز الفرقة، وعثر عليه (لاحقاً) ميتاً في بركته المائية. حل عازف القيثارة ميك تايلور بديلاً له في الفرقة، وقد نفذ عدداً من أشهر أغاني رولينغ ستونز مثل: Brown Sugar و Tumbling Dice و Angie، قبل أن يرحل عن الفرقة في عام 1974. بعد ذلك أصبح روني وود عازف الجيتار الثاني بالفرقة. صرحت الفرقة في الثمانينات عن نية افتراقها، ولكنها حتى الآن لا تزال نشطة في الساحة الموسيقية العالمية.

أشهر الأعمال الموسيقية[عدل]

  • Out of Our Heads (عام 1965)
  • Aftermath (عام 1966)
  • Beggars Banquet (عام 1968)
  • Let it Bleed (عام 1969)
  • Sticky Fingers (عام 1971)
  • Exile on Main St. (عام 1972)
  • Some Girls (عام 1978)
  • Tattoo You (عام 1981)

وصلات خارجية[عدل]

Eighth notes and rest.png هذه بذرة مقالة عن الموسيقى أو مؤلف موسيقي تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.