ذا كرونيكلز أوف ريديك: إسكيب فروم بوتشر باي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ذا كرونيكلز أوف ريديك: إسكيب فروم بوتشر باي

The Chronicles of Riddick: Escape from Butcher Bay

RiddickButcherBay.jpg

المطور ستاربريز ستوديوز ، تيجون ستوديوز
الناشر فيفندي جيمز
النظام (أو الأنظمة) ويندوز ، إكس بوكس
تاریخ الإصدار 2004
نوع اللعبة تصويب منظور الشخص الأول ، تسلل ، أكشن-مغامرات
النمط (عدد اللاعبين) لاعب واحد
التقدير(ات) +16
Commons-emblem-copyedit.svg هذه المقالة بها ألفاظ تفخيم تمدح بموضوع المقالة، مما يتعارض مع أسلوب الكتابة الموسوعية. يرجى حذف ألفاظ لتفخيم والاكتفاء بالحقائق لإبراز الأهمية.

إنها وبكل بساطة إحدى أفضل ألعاب عام 2004 من جميع النواحي إنها اللعبة التي جمعت بين منظور الشخص الأول والتسلل بين الأكشن والمغامرات إنها اللعبة التي حصلت على جوائز متعددة من أكثر من موقع عالمي ورشحتها بعض المواقع لنيل جائزة أفضل لعبة في ذاك العام وذلك لما قدمته من أفكار جديدة رائعة وخلابة.

القصة[عدل]

إن قصة The Chronicles of Riddick: Escape From Butcher Bay - Developer's Cut بكل بساطة لا يمكن القول عنها سوى أنها رائعة ومثيرة وتجذب إليها اللاعب إذ أنها مقتبسة من أحد أفلام هوليود Hollywood والذي يحمل نفس الاسم تماما وقد قام بدور البطولة الممثل المشهور فان ديزل ويوجد أيضا جزء سابق لهذا الفلم يحمل عنوان Pitch black.

تتكلم القصة عن شخص يدعي ريديك وهو بطل اللعبة الذي سوف يقاد في بداية اللعبة إلى سجن Butcher Bay أحد أكثر السجون المخيفة والذي يخشاه أكثر المجرمين خطورة في المجرة ! وسوف يحاول ريديك الهروب من هذا السجن بأي وسيلة كانت مستغلا كل دقيقة رغم كل ما سمعه عن استحالة الهروب من هذا السجن العظيم . وسوف يواجه في رحلته مختلف الأخطار من حراس أشداء ومجرمين خطيرين إلى مخلوقات غريبة وشريرة ! وكل ذلك لن يردعه عن تحقيق هدفه في الهروب من هذا السجن . ومن الأمور التي أضفت عنصرا إيجابيا رائعا للعبة أن بطل اللعبة ريديك يقوم بالأداء الصوتي له الممثل القدير فان ديزل وحتى أن الشخصية قد صممت لتلائم شكله وحركته الواقعية .

أسلوب اللعب[عدل]

لو قلنا أن لعبة The Chronicles of Riddick: Escape From Butcher Bay - Developer's Cut هي لعبة منظور شخص أول فقط فإننا نكون قد أنقصنا من حق هذه اللعبة الرائعة ففي بعض المناطق يمكنك إطلاق عليها لعبة تسلل صرفة إذ أنك سوف تضطر للتسلل من خلف الحراس وقتلهم إما بكسر عنقهم أو بضربهم بما لديك من أسلحة أو ربما تلقي بنفسك عليهم من الأعلى ! وكوسيلة مساعدة من مصممي اللعبة فإن الشاشة سوف تصبح زرقاء عندما تكون في مأمن بحيث أن الحراس لن يستطيعوا رؤيتك ولكن في حال تم استكشاف وجودك فإن الشاشة سوف تعود للونها الطبيعي . وأحيانا يتوجب عليك توخي الحذر من أن لا تراك كاميرات المراقبة وإلا فالويل لك ! ولكن وبنفس الوقت سوف تضطر في بعض المواقف لاستخدام الأسلحة وإطلاق النار على أعدائك ومواجهتهم وجها لوجه وقتلهم بلا رحمة ولا هوادة ! وفي بعض المناطق سوف تضطر لقتال خصومك وجها لوجه باليدين أو ببعض الأسلحة البيضاء مثل السكين ومضرب حديدي وغيرها من الأسلحة . ويعتبر القتال بالأيدي في هذه اللعبة أفضل ما صمم في ألعاب منظور الشخص الأول ولا يمكن القول عنه سوى بأنه رائع إذ أن بإمكان ريديك إشباع خصومه ضربا في جميع الاتجاهات وبإمكانه صد أي ضربة موجهة إليه ويوجد أيضا طريقة لقتل الخصم بضربة واحدة وذلك بضغط زر الأكشن في اللحظة المناسبة ليقوم رديك بقتل الخصم بأسلوب رائع هذا بالنسبة للقتال بالأيدي ولكن عندما تكون في السجن فإنك تستطيع التكلم مع بقية السجناء بحرية وتناول أطراف الحديث أو ربما قتلهم إذا أردت ولكن في سجن Butcher Bay لن تنجو بلا عقاب ! ويمكنك أيضا أخذ المهمات من السجناء والحصول على جوائز قيمة كعلب السجائر وبعض الأدوات المهمة التي ربما تحتاجها في رحلتك فمثلا سوف يكلفك أحد السجناء بإحضار نظارته في المنجم ويكلفك ثاني بإخباره إن كان صديقه على قيد الحياة وثالث يطلب منك أن تقتل له أحد الأشخاص ليعطيك سكينا !

سوف تعتمد للتصويب في هذه اللعبة على مؤشر الليزر الخاص بالسلاح وعدد الطلقات سوف يكون مكتوبا على السلاح نفسه والطاقة عبارة عن مربعات بيضاء تنقص في حال التعرض للإصابة ولكن إذا نقص أحد المربعات بسبب إصابة بطلقات نارية ولكن انتظر اللاعب لبرهة فإن مربع الطاقة سوف يمتلئ من جديد .

في بداية اللعبة لن تستطيع استخدام أي سلاح لأن هذه الأسلحة مزودة بنظام يمكنه التعرف على DNA فإذا كان خاصا لسجين سوف يصعقه ولكن مع تطور اللعبة سوف يقوم ريديك بالدخول لأحد أجهزة النظام وتحرير شفرته الوراثية .

سوف تستخدم في هذه اللعبة أسلحة متنوعة ومختلفة مثل المسدس والبارودة وبندقية القنص وغيرها من الأسلحة التي زود البعض منها بمصباح وذلك للرؤية في الظلام . وفي أحد فصول اللعبة سوف يحصل ريديك على ميزة تمكنه من الرؤية في الظلام وذلك نظام يسمى vision mode يستخدم به عيناه ولكن عليك أن تكون حذرا لأن الإضاءة القوية القادمة مثلا من مصدر كهربائي أو مصباح أحد الجنود قد تؤدي إلى سطوع الشاشة بشكل كبير وإعاقة الرؤية عليك .

كل هذه الأمور جعلت من هذه اللعبة لعبة مميزة ومثيرة إذ أنك لن تشعر بالملل مطلقا طوال فترة اللعب بها .

المؤثرات البصرية في اللعبة[عدل]

إن كان جميع ما ذكرناه مذهلا للغاية فإن رسوم هذه اللعبة أذهل من كل ذلك ! تقدم لنا لعبة The Chronicles of Riddick: Escape From Butcher Bay - Developer's Cut رسوم ثورية في عالم الألعاب لم نر مثلها مثيل إذ أن تفاصيل الشخصيات في اللعبة جدا متميزة خاصة تصميم ريديك المماثل لفان ديزل وسوف تجد تصميم العالم المحيط في اللعبة متقن والتفاصيل رائعة ولا يمكننا إهمال ذكر الظلال والتي تعتبر اللعبة متفوقة فيها ولكنك تحتاج إلى بطاقة رسوم خيالية حتى تستمتع بهذه الرسوم على أحسنها .

المؤثرات الصوتية والموسيقى[عدل]

إن النظام الصوتي في اللعبة ممتاز جدا ورائع من جميع النواحي فالأصوات بشكل عام عالية ومتقنة من أصوات الحراس والسجناء إلى أصوات إطلاق النار وفتح الأبواب وأكثر ما يميز المؤثرات الصوتية هو الأداء الصوتي المميز بشكل عام وخاصة الأداء الصوتي لبطل اللعبة ريديك والذي قام به الممثل فان ديزل حيث أدى الدور بشكل مذهل جدا ورائع فسوف تجد صوت ريديك عميق وغامض وسوف يوحي لك بإيحاءات غريبة ! ولا يمكننا إنكار روعة الموسيقى في اللعبة فهي حماسية لأبعد الحدود وسوف تساعدك للدخول في أجواء اللعبة بشكل رائع .

مقارنة بين نسخة الإكس بوكس ونسخة الحاسب الشخصي[عدل]

لقد كان الإصدار الأول الأساسي من هذه اللعبة على جهاز الإكس بوكس وكان بعنوان The Chronicles of Riddick: Escape From Butcher Bay أي أن الفرق بالعنوان يكمن فقط في إضافة كلمة Developer's Cut لنسخة الحاسب الشخصي .. يوجد بعض الفروق في النسختين ونسخة الحاسب الشخصي تتميز ببعض النقاط فمثلا التحكم أفضل والرسوم رغم روعتها على الإكس بوكس فقد أصبحت أقوى وزيادة طور إضافي عند إنهاء اللعبة ولكن لا يوجد اختلافات جذرية في القصة نفسها أو بالأحداث.

الكلمة الأخيرة[عدل]

انها وبكل بساطة أحد أقوى ألعاب منظور الشخص الأول في عام 2004 ويمكن القول أنها ضمن قائمة أفضل 5 ألعاب منظور شخص أول فهناك لعبة تنافسها أو قد نقول بأنها أفضل منها وهي هالف لايف 2.وهناك من ينافسها بجدارة وهي لعبة دووم 3..اذا كنت تطلب لعبة منظور شخص أول تحتوي على طابع الاثارة العنف فاطلب هذه اللعبة مباشرة واذا كنت تبحث عن لعبة منظور شخص أول تحتوي على عامل التسلل فاطلب هذه اللعبة أيضا، وان كنت تبحث عن لعبة ذاترسوممبهرةفاطلبهذهاللعبةأيضا